مَالِكْ يا مَصْر (نغم صعيدي)

2 دقائق للقراءة

لبهية في فجر روحي…. ولأحبتي في أرض مصر
(كتبت هذه القصيدة في القاهرة بدايات إقامتي بمصر، بتاريخ ‏06‏/02‏/2007‏، حينها كنت أمشي مع صديق لي على مقربة من النيل، وشعرت بحزن عميق، كأنّ روح مصر كانت تهمس في أذني، حزن قديم قِدَم التاريخ يأتي مع آلام كل “الغلابة” وأحلامهم، ثم تجلّى في قلبي صوت آخر يخاطب مصر بعشق عجيب، بدا كطيف رجل صعيدي، بملامحه ولباسه ونظرته الثاقبة، وكان من خطر ببالي وليّان من أهل الله في صعيد مصر: الشيخ القناوي أسد الصعيد والشيخ الدردير….من قِنا ومن سوهاج يأتي الصوت مناجيا مصر….”انت حزينة ليه”، ولعل تلِكْ الأحزان لم تتعلق فقط بالماضي أو الحاضر، بل كانت لها أنامل تلامس المستقبل وتستشعر ما فيه، بل لعلّها لم تكن عن مصر فقط، بل عن أمة تنتظرها بعد سنين قليلة مآس لم تشهد لها مثيلا في تاريخها كلها.
فهي ليست مجرد قصيدة، هي مناجاة أرواح عاشقة لمصر، لروحها وجمالها، وحزن عينيها.
بعد أيام من كتابة القصيدة كان لي موعد مع الأبنودي، الشاعر العملاق والصعيدي الذي ترتسم في عينيه أحزان الدهور، التقاني مبستما هادئا في منزله، قرأت له القصيدة ونظرت إلى بريق عينيه ودمعة تبحث عن طريقها، وحدّثني عن مصر وأهلها الطيبين، عن الصعيد ولهجته المميزة ونصحني بالاستماع إلى تسجيلات قصائده، عن الشعر ورحلته معه، وتكلمنا عن بني هلال بين السيرة الصعيدية التي ألف فيها، والسيرة التونسية التي كنت أحفظ معظمها.
أما عم نجم، فقط هتف بعد ان سمع القصيدة: إيه دا يا مازن…دي من أحلى القصائد الي كتبت في مصر والله…انت كتبتها ازّاي”، وما زال صوته وهو يهتزّ عشقا ووجعا من أثر كلماتي يرنّ في أذن روحي، وكانت لنا مواعيد في دمشق عند صديقي وصديقه الشاعر الدكتور عماد الدين طه، ثم يوم احتضنته في تونس حين استضافه اتحاد الشغل ووقفت بينه وبين الشاعر التونسي الراحل الصغير أولاد أحمد وهما يتسامقان شعرا.
قصيدتي صعيدية، فيها بث الأرواح الهائمة بحب البهيّة، مصريّة عاشقة، تسري مع النيل وتمشي مع قوافل العشاق وتسرح في ربوع مصر وتحمل أصوات الغلابة وأنغام عمالقة الفن وعمالقة العشق…..أرجو أن تلمس قلوبكم.

مَالِكْ يا مَصْر حزينَة لِيَهْ
لِيهْ دمعتك عالخدِّ سايلِةْ
وإيهْ اللِّي تبكي عَلِيَهْ
وحِمْل إيهْ عالِكْتفْ شايلِةْ

مَالِكْ يا مَصْر حبيبتي مَالِكْ
إيهْ جَرالِكْ
مِنْ سنين محيَّرانِي
يا غرامِ الأسْمرانِي
الشُّوقْ يَا وِلْداهْ هدِّ جِسمِكْ
والآهْ صداهَا فْهَمْس اِسمِكْ
والرَّبِّ قَلبكْ مبتَليهْ
وإنْتِ مثلِ الغُصْنِ مايلِةْ
مَالِكْ يا مَصْر حزينَة لِيَهْ
لِيهْ دمْعِتكْ عالخدِّ سايلِةْ

مَالِكْ حزينَةْ فقلْبِ ليلِكْ
والشُّوق سفينة فْدمْعِ نيلِكْ
وإنْتِ بهيَّة مِنْ زمَانْ
أصْلِ الحضَارةْ والبُطولَةْ
وإنْتِ أميرةْ بصولجَانْ
الحُبِّ والدِّينْ والرُّجولَةْ

لسَّاكْ صبِيَّةْ يا بَهِيَّةْ
رَغْم خَطِّ الشِّيبْ في شَعْرِكْ
ولسَّهْ الـمَشاعرْ هِيَّ هِيَّ
غَناوِي شَاعرْ عِشْقِ شِعْرِكْ
والحِكَاياتِ القَديـمَةْ فْقَلْبِي حِلْوةْ
والهِلاَليِ
والأميرَةْ اللِّي فْخَياليِ
وكُلِّ كِلْمَةْ مِنْ كِتابِكْ
كُلِّ ذَرَّةْ في تُرابِكْ
بالحَكاوِي مْتوَّهَانيِ
الشُّوقْ رِهَانِي
والحِكَاياتِ القَديـمَةْ فْقَلْبِي حِلْوةْ
نَـبُّوتْ غَفيرْ وقَصْر حلْوى
الشُّوقْ يا أجْمِلْ مِنْ عِينَيَّ
نهْرِ دَمعْ ودهْرِ بلْوَى
والجَلالْ اللِّي فْجمَالِكْ
يا حَبِيبةْ كُلِّ مِنْ حَبِّ الحضَارةْ
يا بهِيَّةْ في عُيونْ الدُّنـْيا مَالِكْ

دَاوِي قلبي ودلِّليهْ
تِعبتْ مِنْ طُولْ الـمِحَايـْلِةْ
مَالِكْ يا مَصْر حزينَة لِيَهْ
لِيهْ دمْعتِكْ عالخدِّ سايلِةْ
وإيهْ فِضلْ نِبْكِي عَلِيَهْ
وحِمْل إيهْ عالِكْتفْ شايلِةْ

القاهرة
‏06‏/02‏/2007‏ 02:11:43 ص

منشورات ذات صلة

إنك جنّة
شعر_مازن_الشريف لا تحسبي أني نسيت هواكِ ورضيت عيشا فيه لستُ أراكِ أنا عاشق ما زلت وثّاب الخطى أسعى لمجدك عاشقا لثراكِ وأحب أن تلقي...
2 دقائق للقراءة
لا شيء في وطني يسُرُّ
لا شيء في وطني يسُرُّ الليل مُرٌّ وكذا النهار بمقلتيه الآن مُرُّ النخل يصرخ لن يمُرّوا والموج يزأر: لن يمرّوا لكنهم يا موج يا...
< 1 دقيقة للقراءة
في بلادي
في بلادي يختفي القمحُ فيُتَّهمُ الحَمامُ في بلادي شجرُ الزّيتون مكتئبٌ لِمَا فعل اللئامُ في بلادي قطّة “الطحّان” مُتخمةٌ وتخنقها العظامُ والمدى قفر وأطفالي...
< 1 دقيقة للقراءة
فلسطيني
فلسطيني وإن غدرت بي: الأيام والإخوةْ ونامت في صدور العُربْ نار العز والنخوةْ فذي ناري مأججَّةٌ ولم تعبأ بمن راحَ وذي أرضي مدجّجة ملائكة...
< 1 دقيقة للقراءة
أغنية لبنان
غني غني لجبلنا وغني لبيروت نحنا بعزك يا وطنّا نعمّر لبيوت ***** غني للجبل العالي وغني للبنان للأرز الحلو الغالي وبلد الفرسان ويا اللي...
< 1 دقيقة للقراءة
أنا العربي
أَنَا العَربِيُّ ودربي فسيحْ وأرضي لكلِّ العباد وطنْ وفي موطني أحمدٌ والمسيحْ وموسى أقام بفجر الزمنْ ****** أَنَا العَربِيُّ وخلفي السنينْ عشقنا البلاد نقشنا...
< 1 دقيقة للقراءة
أَنا يَا بْلادِي نِفْدِيكْ
إلى شهداء الوطن.  وخاصة شهداء الأمن والجيش الذين افتدوا بلادهم بدمائهم الزكية. وأضاؤوا لنا عتمة الطريق لنكمل المسير.. ******** (عامي تونسي حضري) أَنا يا...
< 1 دقيقة للقراءة
دوسي على وجعي
هذه الصورة أكبر من كلماتي، وأعمق من معاني الشعر. لكنني عجزت عن الصمت. وأنا العاجز أصلا عن سواه. دوسي على وجعي فجوعي أوجعُ والحرب...
< 1 دقيقة للقراءة
حرف لبيروت
بيروتُ صبرا فإن الجرح مفتوحُ يا زهرة الأرض أنت الجسم والروحُ قد زُلزلت في ثراك الأرض وانفجرت فيك البيوت فوجه التُّرب ممسوحُ وهالنا الأمر...
< 1 دقيقة للقراءة
نصائح في زمن السّخف
 اكتب لنا عن تلك (الأمور) لكي نقرأَ فنحن نريدك أن تبدأَ اكتب لنا  كلاما مثيرا. فنحن نُثار  لكي نهدأَ واكتب لنا  كلاما سخيفا فنحن...
< 1 دقيقة للقراءة