المقامة الضارية 1

3 دقائق للقراءة

سيداتي سادتي..
اسمحوا لي أن أقدم لكم ذات نفسي..
ذات يوم من أيام الشتاء..
يومها كنا خمسة..
الجمعة والسبت والأحد…
ما عدا الاثنين..
ثم جاء العيد..
فقفزت الناقة فوق ظهر العمود..
ولبست خالتي حليها…
وقصت علي قصة جميلة..
وجميلة هذه كان لها ثلاثة أولاد…
مات مئة منهم في الحرب..
والريح عادت مع استقامة الشاة فوق المذبحة…
وأنا”فهيم الضاري”…لي عقل ويدان ولسان..
عيني اليمنى لها لون اليسرى..
ولعينيّ لون الريح عند اكتمال السحابة..
أستطيع الآن أن أبدأ
“يحكى أنه…
في بلاد (الشَّوْقَمَانْ)..
في وادي (أتانة)
وقد أتانا ذكره في كتب كثيرة..
مثل كتاب(توليف الديدان) لـ (أبي جيفة بن قبرمانْ)
وغيره…
كانت قصتنا..
وهي من واقع السِّمانْ…وأنا.. نحيــف جـــدا”…

(CB(الدرس الأول: درس في علم الطيران)CB)

وقعت هذه القصة من فوق جبل النهقة… قبل أن يرحل “البعبل” من “شنيارة”.. حيث بنى قلعته الشهيرة.. قلعة “نهقان”… التي لبست الزفاف بعد موت زوج عمتها بأربع رجال.
في “وادي أتانة”.. كانت تعيش جماعة من ذوات الأربع..
كانوا يأكلون وينعمون…
العقول بيضاء… الأحلام وردية… العيون صفراء… الليالي مشمسة… والعشب كثير…
ذات حينها.. أتى رجل غريب… قصير يميل إلى الطول…أبيض يستبد به السواد.. غزير الحدقة…نحيف الرئتين…يتوسد عصا غليظة..
“السلام عليكم معشر الجوارح..
كيفكم يا ملوك الفضاء الرحب والأفق المتسع..
يا نسور ويا بواشق …يا صقور ويا عقبان”…
يلتفت كبير الجماعة.. – وكان اسمه على ما يذكر زوج جدتي “ناهق الحرون” أو”شاهق الحنون” المهم …كان اسمه هو الإسم الذي تنادى به عادة. –
“ماذا تقصد أيها العصا ؟
ما معنى (نشور وشوابق) (صخور وقعيان) ؟”
“ألا تعرف نفسك أيها النسر العظيم
أنت طائر”
“أنا…(طارءْ)
لا يهم…
دعني آكل..”
ومضى يلوك العشب الطازج اللذيذ…
“ألا تعرفون الطيران؟
يا أيها الغافلون عن حقيقة أنفسكم..
انظروا إلى أجنحتكم العظيمة ـ ينظر كل حمار إلى حافره ـ
انظروا إلى مناقيركم القوية ـ ينفث كبير الأحمرة الهواء من منخريه فيتطاير العشب ـ
أنتم خلقتم لتحلقوا عاليا…عاليا..خلف السراب…
حسنا..
سوف أريكم..
تعالى أنت..
مد جناحيك هكذا…
ورفرف..”
تمد أتان حافريها…فتسقط على بطنها..
وكانت حينها حبلى من بغل يسكن في الوادي المجاور…

(CB(الدرس الثاني: درس في علم الحروف)CB)

يقول خادم الحريمْ، من يرجوا رحمة ربه الكريمْ، ابن يتولاّه الضاري فهيمْ:
“كنا جلوسا ذات أنياب فوق كراس من إبر، إذ هبت نعجة ذات أجراس..
فأفقنا من مقامنا هذا.. وتذكرت حينها أن عليّ أن أكمل أن أكمل قصتي..
قلنا أن صاحبنا ..”صاحب العصا” – وكان اسمه “نبراس الأظلم”- أتى إلى واد كانت تسكنه جماعة من ذوات الضفدع…الإصبع…الأربع…أحد هؤلاء الثلاثة..
كان قد قضى زمانا في بلاد “القهرستان”، ثم طاف “أرض بغاليِّان”و”جزر القذرمان” وتعلم “حكمة الأقدمين” و”حمكة المحدثين”…
فتنفستِ الصعداء ووثبت.. حينها قرر أن يعلمهم “علم الحروف العظيم”..
عساهم يطيرون..
ـ إسمعوا…
الحروف أنواع..
فمنها الحلقي… كـ”حرف الخيانة”…
ومنها ما يخرج من الشفتين كـ “حمامة”و”سوف”..
ومنها حروف صدرية كـ”تذكرك لأول قصة حب”…
ولعل أجمل حرف هو “أول الحرف”، وقد سماه بعض النباتيين “حرف الحاء العظيم”.. وفيه أسرار صحيحة مجربة, خاصة إذا طبخت بالسمندل وبُخّر عليها بذكر أو ما شابه.
وحرف الحاء جد الحروف.تزوج حرف “الهرة”، فأنجبا كل الحروف التي أكلها البحر,وأخرى لبثت في البر زمانا حتى اهترأت..
من منكم يأتيني بكلمات تبدؤ بحرف الحاء..
يرفع أحد النجباء حافره: “حمار كبير….حمار صغير….حمار يأكل….حمار يجري….حمار يركل ….حمار يسير”…
حسنا…اكتبوا عندكم:”الحب… الحزن….الحياة… الحرب….الحرية… الحد….الحدود الحبل….الحياد… الحكمة….الحركة …الحرباء….الحسام …الحسرة….الحمام… الحيرة….الحرام… الحِمى….الحمّى… الحلال…. الحسن… الحاجة….الحفل…. الحدأة….الحَميّة الحِميَة….الحفر… الحاضر….الحساب…. الحشر”….
من حفظها جميعا نبت له ريش في لسانه.
ومن شرب ماءها قبل قيامه لبس الريح في جميع المدن,خاصة ما يزرع في الشتاء…
لا تنسوا..حرف الحاء سيد الحروف..وتبدأ الجوقة:”حاء..حوء..حاء..حاء…حاء..حاء”

منشورات ذات صلة

النور الأخير
    سأموت قريبا، وبعد هذا الموت، سأولد، وأكون مختلقا، وأنسى حتى أتذكر.. لكني سأقتلك لو نسيتني. وهل يمكن أن أنساك يا مريم. كان...
5 دقائق للقراءة
حكاية سمكة
يحكى أن سمكة كانت تسبح في اليم فرأت طعاما معلقا بخيط يتدلى من أعلى،  ففرحت فرحا شديدا، وحسبت أن قوتها أتاها بلا عناء من...
< 1 دقيقة للقراءة
حكاية جابر
لم يكن جابر يوما مريضا، فقد كان قويّا كالثيران التي يربيّها، ليبيعها للمزارعين والقصّابين. وقد ورث عن والده قطعة أرض أتقن زراعتها وتفنن في...
11 دقائق للقراءة
الغرفة
من مجموعة قصصية تحمل نفس العنوان     لسنوات طويلة كنت أحاول دخول “الغرفة”، لكنني لم أقدر، فكل المفاتيح التي استخدمتها لم تفدني بشيء،...
11 دقائق للقراءة
الكرسي
من مجموعتي القصصية “وجوه”   لا أعلم كم من الزمن مضى وأنا غائب عن الوعي. ولست أذكر الكثير عن نفسي، كل ما أذكره أني...
4 دقائق للقراءة
أرض النسيان
كُتبت بالاشتراك مع صاحب الظل الأخضر، وصاحب السيف الأصفر. ﴿قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ﴾ (غافر 11)     لم أتصور أننا يوما سنفترق...
6 دقائق للقراءة
حكاية سمعان
كان “سمعان” في بطن أمه، حين سمع أصوات الناس، فهز رأسه وضرب برجليه. ويوم ولد سمع أصوات القبيلة كلها، ولعلّه سمع أصواتا من أعماق...
3 دقائق للقراءة
انبطاح
مهداة: إليهم..وسأستمر في الوقوف.   أفكر في فكرة لم أفكّر فيها من قبل. نفس الفكرة تفكّر أني قد أفكّر فيها. أنتظر في رصيف أفكاري...
2 دقائق للقراءة
مقدمة مجموعتي القصصية “وجوه”
  “وجوه”، هكذا أراد الحرف لتشكل ملامح شخوص هذه المجموعة، وجوه متعددة متناقضة تمثل الحياة بجوانبها، بين الرمزي والمباشر، وبين العجائبي والواقعي، ضمن نسيج...
< 1 دقيقة للقراءة
قطار…شجرة…وأوراق… من مجموعتي القصصية “وجوه”
كنت في القطار، وكان قد مضى من الليل نصفه أو أكثر. في تلك الرحلة التي كان علي أن أقوم بها، وقد كنت قبل ركوب...
4 دقائق للقراءة