موسوعة البرهان، الجزء الأول (7):علم الربط (2)

3 دقائق للقراءة

وهذا الكلام جوهري في فهم علم الربط، فهو شد قوي، وارتباط وثيق، وكل مسالة علمية أو مفهوم فكري أو موجود في الكون ربيط بسواه، وهنالك بالضرورة مِربط منطقي أو مفهومي أو مدلولي أو مادي أو معنوي، وهنالك كذلك مَربَط محدد، ومِربط معين، مكان اتصال وارتباط وتلاقح، وهذا ينطبق حتى على الأشخاص والأفكار بين الذوات، وتطبيقاته الكثيرة جدا، فالروابط اللغوية مثلا بين الدال والمدلول مهمة جدا وجوهرية في اللغة، فدال معين يرتبط لغويا بمدلول محدد، وذلك المدلول لغوي متغير حسب اللغة ولديه ارتباط بصورة ذهنية محددة، أمر بينت بعضه ضمن فلسفة اللفظ في كتابي “تأملات فلسفية”، وربما أفيض فيه في سياقات أخرى، منها علم اللغة.
وكذلك الربط ضمن التركيبيات الكيماوية وترابط الذرات وترابط الأدوية وتركيباتها وترابط الحمض النووي داخل الإنسان وترابط نظام الخلية وترابط النظام العصبي وترابط وظائف الدماغ والحواس، ولي عود في علمي الطب والإنسان، ثم ترابط العوالم والأبعاد والأزمنة، ما سأرجع إليه في سياق العلوم المعنية بها..
ولكل ترابط مجال للانفصال وإعادة الربط، فالفصل والربط مهمان جدا، وعلم الفصل أبينه ضمن علوم الأبعاد، وإن كان أشسع من ذلك، فأنت ترى كيف ترتسم ملامح هذا العلم الذي لم اقرأ عنه في كتاب ولا سمعت به من قبل، فهل حقا أن الإنسان يبتكر من الصفر، ام يبني على ما هو موجودن أم هو بكل بساطة..كائن مُلهم..وهنا بحث عن فاعل الإلهام، كي لا نتوه خلف من نسب إلهام الشعر إلى الشيطان فيقال شيطان الشعر، وكيف لشيطان أن يلهم البردة مثلا وروائع الشعر ورقائقه.
أما في القرآن الكريم، فقد جاء الربط ضمن السياقات التالية:
” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (200)”
إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَىٰ قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدَامَ (11)”
” وَرَبَطْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَٰهًا ۖ لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا (14)”
” وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ (60)”
” وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَىٰ فَارِغًا ۖ إِنْ كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَنْ رَبَطْنَا عَلَىٰ قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (10)
وكل هذه الآيات، عدا آية “رباط الخيل”، تندرج ضمن فرع أساسي من علم الربط أسميته “علم الربط الرباني”…ولكن الآيات كلها تحتوي على ما سميتهما الربط الروحاني والربط القلبي وهما ما أستلهمه من الربط على القلوب وتثبيت الأقدام، والرباط ورباط الخيل، فالربط الروحي والقلبي، وهو ربط إلهي بسر مودع في الروح وفي القلب، والرباط في سبيل الله يأتي بعد ربط الله على القلب، وهو جهاد للنفس وللعدو، وقد ورد في لسان العرب: “الرِّباطُ في الأَصل: الإِقامةُ على جِهادِ العدوِّ بالحرب”، ولكن له مدى أوسع وأشسع فمنه قوله صلى الله عليه وسلم: أَلا أَدُلُّكم على ما يَمْحو اللّهُ به الخَطايا ويَرْفَعُ به الدرجاتِ؟ قالوا: بلى يا رسول اللّه، قال: إِسْباغُ الوُضوءِ على المَكارِه، وكثرةُ الخُطى إِلى المساجِد، وانْتِظارُ الصلاةِ بعد الصلاة، فذلِكم الرِّباطُ”، ومنه تسميات الرباط فنجد في تونس مثلا رباط القيروان ورباط المهدية ورباط المنستير، وكذلك مدينة الرباط عاصمة المغرب التي بناها الموحدون في أواسط القرن الثاني عشر للميلاد، ودولة المرابطين التي حكمت شمال غرب أفريقيا والأندلس ما بين القرنين الحادي عشر والثاني عشر للميلاد، والتي امتد حمكها من شمال غرب إفريقيا إلى شبه الجزيرة الإيبيرية وجنوب الصحراء، واتخذت عاصمة لها فاس فمراكش. والتي كان فيها رجال يرابطون للجهاد في سبيل الله ويوسف بن تاشفين أهمهم، ومعركة الزلاقة الشهيرة في الأندلس شاهدة على حقيقة القوة الإيمانية لمن ربط الله على قلبه وارتبط بربه وتحلل من روابط الفناء.


تخريج الآيات: آل عمران، الأنفال، الكهف، الأنفال، القصص

مقالات ذات صلة

إسلام السعداء
حضرت مرة درسا لاخي فضيلة الشيخ مصطفى عقيل سراج، في اندونيسيا.لم اكن افهم ما يقول، لكني فهمت امرا واحدا: انه كان يقول كلاما مضحكا،...
< 1 دقيقة للقراءة
قولا ثقيلا
صباح الخير.أسعد الله أوقاتكم.لقد تعب الجسم كثيرا من هذه الرحلة.نوم قليل، وسفر كثير، وأحوال لا يطيقها إلا من أمده الله بمدد منه.كان فناء مطلقا...
2 دقائق للقراءة
الإمام الحسين وفقه المرحلة
الإمامالحسينوفقه_المرحلة عندما نتكلم عنه فنحن نتكلم عن مدرسة ربانية محمدية عظيمة.ولقد استلهم احرار الأمة في مراحلها المختلفة منذ استشهاده دروسا مكنت لهم من رفع...
3 دقائق للقراءة
زيارة الشيخ عمر المختار
كتبت عنه، بسر روحه قصيدة الجبل الاخضر سنة 2008، بلسان قريب للبدوي الليبي.وذكرت شيئا من ملاحمه في أطروحة الدكتوراه سنة 2020.مجاهد عظيم، وليث من...
< 1 دقيقة للقراءة
قم زين الدنيا
قم زين الدنيا بنور محمد..هذا شعارنا.أن نزيّن الدنيا بنور نبي الهدى والنور.ان ننشر المسرة في القلوب.أن نسقي الأرواح خمرة الوصال، وأن نجلي مشهد الجمال.أن...
< 1 دقيقة للقراءة
من مدد المنارة
بين ألواح طلبة القرآن الكريم التي يحفظون بها كتاب الله.لأجيال تخرج الحفظة من المنارة الاسمرية التي لم يتوقف فيها التحفيظ والتدريس والآذان منذ خمسة...
< 1 دقيقة للقراءة
جامع الزيتونة منارة الاسلام
جامع الزيتونه المعمور والذي اسسه معماريا حسان بن النعمان سنة 79 للهجره، وأسسه علميا الشيخ علي بن زياد مع مجموعة من كبار العلماء في...
3 دقائق للقراءة
أهل الله فرسان العشق الإلهي
يقول الشيخ العظيم شمس التبريزي: “”إن السعي وراء الحبّ يغيّرنا. فما من أحد يسعى وراء الحبّ إلا وينضج أثناء رحلته. فما إن تبدأ رحلة...
8 دقائق للقراءة
الحجة الساعية لكل أذن واعية
لكل أمر وإن جلى بيانه وغلب برهانه معاندون وجاحدون ممن فسد قلوبهم وغلبت ذنوبهم وأعماهم الله على علم. ولذلك قد يكثر المجادلون في أمرنا،...
4 دقائق للقراءة
رسالة إلى خطباء الجمعة
الحمد لله الذي فرّق الخلق وجمعه، وجعل افضل الأيام الجمعة.وصلى الله على الحاشر الجامع، نور كل جامع.وعلى آله مجاميع الخير، وجوامع البر.وبعد:خطب الجمعة محافل...
3 دقائق للقراءة