كلمة على سطر الحق

3 دقائق للقراءة

أخي وصديقي الشيخ الدكتور بدري المداني.
عرفته منذ أكثر من عقد من الزمان، وسافرنا معا لعدد كبير من الدول، وترافقنا في منابر الإعلام والندوات دفاعا عن المدرسة الزيتونية التونسية أمام الفكر الظلامي، ودفاعا عن التصوف السُّني السَّني ضد الذين يكفرون أهله، وضد الذين يزيفون حقيقته.
وقد عرفته رجلا شجاعا، رصينا، وشعلة متوقدة من العزم، دائب العمل، شديد الشغف بالعلم والمعرفة، والترقي الذاتي حالا ومقالا.
وكنا قدمنا معا أطروحتي دكتوراه في التصوف، وقد خصص أطروحته عن جده الشيخ محمد المداني رحمه الله، وأشهد على ما لقي من تعب وعلى ما بذل من جهد محبة وبرا بجده، وإخلاصا للعلم والتصوف الحق.
لذلك أرى لزاما أن أبين موقفي مما يدور حاليا حول مسألة الحضرة والاهتزاز، باختزال أفصله في مقال أو تأمل من التأملات العرفانية.
أولا: قرأت المقال الذي نشره أخي الشيخ الدكتور بدري، والذي كان عنوانه “لو كان جدي الشيخ محمد المداني حيا لأبطل الحضرة”، وأنا أؤيد ما بيّنه فيه بالأدلة الوافية والأجوبة الشافية.
ثانيا: هنالك فرق كبير بين النقد والرد على الاختلاف بأدب وعلم، وبين الشتم والميل العصبي واتباع الوهم والهوى، وللأسف هذا مرض ابتلي به عدد من أدعياء التصوف، وبعضهم يسب ابن شيخه وهو يدعي الدفاع عن الشيخ، كالذين باركوا قتل الحسين انتصارا لدين جده محمد، مع اختلاف المقام والفعل ولكن روح الفعل وجوهره واحد، إذ لو كان لبعضهم القدرة لبطش لمجرد اختلاف الرأي.
ثالثا: التصوف علم وعمل، إحسان وتزكية، أخلاق وأدب، وهو كما ذكر الفقيه والصوفي الكبير رؤيم بن أحمد وهو من رجال القرن الرابع للهجرة: “التصوف هو الوقوف مع كل أمر حسن”.
ولذلك فالوقوف مع الأمور البشعة والمنفرة ميل هوى لا يغني من الحق شيئا.
وهنالك بلا ريب مشاهد منفرة ليس فيها ذرة جمال ولا صدق حال في الشطح والاهتزاز بلا روية عقل ولا بصيرة قلب ولا إدراك روح.
وليس فيها نفس تصوف حقيقي، ولا كان هذا حال الجنيد أو معروف الكرخي أو الحارث المحاسبي، ولا حال الإمام الغزالي والشيخ عبد القادر والإمام الرفاعي أو الإمام الشاذلي.
إذ التصوف وقار، والحضرة حضور، والذكر نور، والإحسان سر وسرور.
رابعا: اسم الله جل في علاه هو اسم الله جل في علاه، لا يختزل ولا يبدل مهما ادعى المدعون أو ظن الظانون أو حاول من حاول تلفيق معنى لذلك على أنه “آه” أو “إه”، سواء بالظن أن ذلك معنى تأوه إبراهيم، أو بالزج بحديث الأنين الموضوع على رسول الله.
وللحضرة أدب أساسي وهو الحضور مع الله لا بالغياب عن العالم بل بمزيد الرسوخ في العالم، وفي كل حال من أحوال ذلك السكر وتلك النفحات فاسم الله يبقى هو اسم الله، والوقار لازم والوعي ضروري، أما سكر الخاصة وأحوالهم التي يهيمون فيها فهي أحوالهم الخاصة التي لا يتم نشرها للعامة ولا حتى على مريديهم، واليقين أن ما نراه من اهتزاز وشطح وحركات وتأوهات لا صلة له بسكر أهل الله وخمرتهم، ” وَلَا یُنَبِّئُكَ مِثۡلُ خَبِیرࣲ”.
ختاما: يمكن لمن يرغب في الاطلاع على زادنا المعرفي والعرفاني، في باب التصوف وعلومه، وعلوم أهل الله وفهومهم، أن يطلع على أطروحتنا التي نشرناها على موقعنا تحت عنوان “التصوف الاستراتيجي بنية الأصل وهيكلية الفروع” ليعلم عن التصوف الحق الذي ندافع عنه وندعو إليه، وإلى مشاهدة دروسنا الكثيرة في هذا الباب سواء المحاضرات أو التأملات العرفانية أو دروس الفتح المحمدي، وهنالك كتب أدعية ورقائق وحكم وأشعار فيها أحوال ونفحات منشورة على مواقعنا الكثيرة يمكن النظر فيها، حتى لا يبقى للمعاند شيء إلا مناطحة الحجارة، وهو أهون عليه من مناطحة حجتنا بدعواه، وعلمنا بجهله، ووقوفنا مع الحق، بتعصبه لما يظنه حقا، وما هو إلا وهم وسراب.
وسنستمر…

مقالات ذات صلة

هدية عرفانية من كتاب الوصايا
يا بني: إن الله يعطي عبده بلا سؤال، دلالا منه له.ويمنع عطاء عبده على كثرة السؤال، دلالا منه عليه.فمن دلله، جمّله.ومن تدلل عليه، ذلّله.فإن...
< 1 دقيقة للقراءة
أهل الله
ليس أعز على الإنسان من أهله، والله أشد حبا وأعظم عزا، فكيف إذا كان لله أهل!!!إن قربهم منه وقربه منهم، وحبه لهم وحبهم له،...
< 1 دقيقة للقراءة
دعاء التوكل
توكلت عليك.يا من عليه التُّكلان.وإليه الرجعى.﴿فَیَوۡمَىِٕذࣲ لَّا یُسۡـَٔلُ عَن ذَنۢبِهِۦۤ إِنسࣱ وَلَا جَاۤنࣱّ﴾ (١).يا من جعل الدنيا دار امتحان، والآخرة دار مثوبة وامتنانلمن أتاه...
< 1 دقيقة للقراءة
لن أحتفل بعاشوراء
لن أهنئ أحدا بعاشوراء.لأني أعلم أن موسى لم ينج فيها، ولا نجا نوح ويونس ولا يوسف ولا إبراهيم.بل كل ذلك من وضع بني أمية،...
2 دقائق للقراءة
تحية لتلاميذي
تلاميذي هم أبنائي، نمور علمتهم ودربتهم ومنحتهم ثمار عذابات عمري وخلاصة شقاء سنوات التدريب القاسي والبلاء المر.وفي مدرستي يكون التعليم في الحال والمقال، في...
< 1 دقيقة للقراءة
عن معنى التصوف
التصوف: علم مخصوص، وصفّ مرصوص، وعمل بالنصوص. فالتصوف، الذي نرى أصل اشتقاقه من الصفاء، أكثر من كونه من الصوف والصًّفة، هو علم يختص به...
< 1 دقيقة للقراءة
إسلام السعداء
حضرت مرة درسا لاخي فضيلة الشيخ مصطفى عقيل سراج، في اندونيسيا.لم اكن افهم ما يقول، لكني فهمت امرا واحدا: انه كان يقول كلاما مضحكا،...
< 1 دقيقة للقراءة
قولا ثقيلا
صباح الخير.أسعد الله أوقاتكم.لقد تعب الجسم كثيرا من هذه الرحلة.نوم قليل، وسفر كثير، وأحوال لا يطيقها إلا من أمده الله بمدد منه.كان فناء مطلقا...
2 دقائق للقراءة
الإمام الحسين وفقه المرحلة
الإمامالحسينوفقه_المرحلة عندما نتكلم عنه فنحن نتكلم عن مدرسة ربانية محمدية عظيمة.ولقد استلهم احرار الأمة في مراحلها المختلفة منذ استشهاده دروسا مكنت لهم من رفع...
3 دقائق للقراءة
زيارة الشيخ عمر المختار
كتبت عنه، بسر روحه قصيدة الجبل الاخضر سنة 2008، بلسان قريب للبدوي الليبي.وذكرت شيئا من ملاحمه في أطروحة الدكتوراه سنة 2020.مجاهد عظيم، وليث من...
< 1 دقيقة للقراءة