المقابر منابر

2 دقائق للقراءة

(الصورة لضريح الامام الحسن البصري)

المقابر منابر…

يقف فيها الموت واعظا…مذكرا بقول الحبيب المصطفى: اذكروا هادم اللذات.

وتقف فيها الحياة ناصحة لأهلها بأن لا ينسوا من سبقونا إليها ثم غادروها، متمثلة بقول الشاعر:

خفف الوطأ فما أظن أديم الأرض إلا من هذه الأجسادِ

وقبيح بنا وإن قدم العهد هوان الآباء والأجداد

وتتراص فيها ارواح السابقين والصالحين تعظ وتتصل بالقلوب العارفة. وكم ولي زرنا قبره فرجعنا بعبرة وعلم وحكمة نثق انها نفح الروح للروح. ومن ذاق عرف ومن جرّب اغترف.

ولذلك فإن هدم المقابر هدم للتاريخ واعتداء على كرامة الانسان التي يجب أن تُصان حيا وميتا، وقطع لتلك الصلة الروحية بيننا وبين سلفنا الصالح.

وهو نوع من التدمير الممنهج الذي لا يطال فقط واقعنا تخريبا وتفجيرا بل يغوص في الماضي كذلك كتدمير آثار العراق وتدمير مقامات الصالحين وتخريبها في كثير من الدول العربية وخاصة الشام والعراق واليمن وليبيا.

والعناية بالاضرحة والمقامات امر ضروري وواجب للحفاظ على تلك الصلة الروحية ولأداء الاحترام المستحق لمن سبقنا بالايمان.

أما ان يخربها دعي دين جاهل بدينه مخالف لرسوله، فتلك جريمة يجب منعها بسلطة القانون وتضامن الناس، او ان يريد بعضهم تحويل تلك المقابر الى طرق ومحلات تجارية كما أُريد لمقبرة الامام الحسن البصري بمدينة الزبير بالبصرة، والتي تحوي عددا من الشخصيات الاسلامية والادبية الكبيرة، كمحمد بن سيرين ورابعة العدوية والشاعر الكبير بدر شاكر السياب. والحمد لله تم منع ذلك بشرفاء البصرة.

وكذلك يمثل استخدام مقابر المسلمين لدس السحر والقيام بالشعوذة مؤشرا على مدى مرض المجتمع، والخواء النفسي والعقائدي الذي يدفع مرضى القلوب لدفن صورة شابة جميلة يافعة في قبر مع غرز الابر فيها.

إنها مشاهد مؤلمة، لأموات وهم أحياء، يزاحمون أحياء وهم أموات.

كم على المصلح أن يتوجّع ويتفجّع ويتألم لحال أمته. وكم عليه أن يجوع ويفتقر لصون ذمّته. وكم عليه أن يقاوم ولا يساوم للحفاظ على همّته.

وكم علينا أن ننتظر غوث السماء، فالارض وأهلها عاجزون.

{فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ (10) فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ (11) وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ (12)} سورة القمر.

أو كما قال أبو حيان التوحيدي

والأرض للطوفان مشتاقة

لعلها من درن تُغسلُ

مقالات ذات صلة

خطر الألعاب الإلكترونية
قلت وكررت مرارا، لسنوات، أن الألعاب الإلكترونية خطيرة جدا، وأن فيها ما يدفع للانتحار، والهوس، والعزلة، وفيها ما يمثل برمجة قوية على الفعل الإرهابي...
2 دقائق للقراءة
لماذا لا نطبع!
كان يمكن أن يكون عنوان هذا المقال: “لماذا لا نَطْبَعْ”؟في علاقة بطباعة الكتب الهادفة ونشر الثقافة الراقية.أو “لماذا لا نُطْبَعْ”؟بالطباع الحميدة والخلال الرشيدة والقيم...
2 دقائق للقراءة
فيضانات السودان
الفيضانات الكبيرة في السودان بعض من آثار تلاعب ابالسة البشر بالمناخ العالمي الذي سبب ارتفاع الحرارة خاصة في القطبين بشكل غير مسبوق في التاريخ...
< 1 دقيقة للقراءة
كلمة للتاريخ ورسالة إلى حكام تونس
(الصورة مخطوطة سيدي احمد بن بوبكرالمعاوي) سنة 2008 كان تعرّفي المعمّق على الفكر الوهابي التيمي، بعد سنين طويلة من البحث والدراسة للمدونة التراثية الأدبية...
6 دقائق للقراءة
هل الحسين أمة قد خلت
كلما ذكرنا الإمام الحسين وكربلاء وما كان فيها من محنة وملحمة وقتل يشيب لهوله الولدان، وذبح لابن بنت نبي الإسلام، يخرج عليك بعضهم ممن...
2 دقائق للقراءة
هل نامت كي نوقظها
كل مرة، وكلما ذكرنا كربلاء، او تكلمنا عن الإمام الحسين، وعن قتلته وإجرامهم، وعن ووجوب أن يتخذ المسلم موقفا من ذلك لأن النبي أمره...
4 دقائق للقراءة
سيدنا يزيد عليه السلام!
كان تولي سيدنا يزيد عليه السلام ورحمة الله وبركاته للخلافة فتحا كبيرا، ضمن فتوحات سابقة عظيمة منذ أن انتُزعت من ذلك الذي قال عنه...
8 دقائق للقراءة
النكسة وولادة التطبيع
بحث يشغلني منذ فترة، تابعت بسببه عددا كبيرا من الوثائق المصورة والتسجيلات وبعض الأعمال الدرامية، إضافة للمطالعة، للإجابة عن سؤال خطير: لماذا انهزم العرب...
2 دقائق للقراءة
حزن وغضب
أشعر أحيانا بالحزن، وأخرى بالغضب.ليس حزن البدايات الذي يتعلق بالذات فلا يغادرها، ولا غضب البدايات الذي يكون انفعالا لأمر شخصي.الحزن الآن حزن آخر، تنطوي...
< 1 دقيقة للقراءة
نهاية زمن الكورونا!!
بإعلان فلاديمير بوتين عن تسجيل اول لقاح فعال لوباء كورونا، هل هي نهاية فصل صادم من الحرب العالمية الثالثة ضمن تقنيات إخراجها الجديدة!؟وهل يمثل...
< 1 دقيقة للقراءة