الدعوة الماسيّة (ماس نفيس من كنوز الروح)

5 دقائق للقراءة

بسم الله الرحمن الرحيم
أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ (1) وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ (2)الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ (3) وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ (4) فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6) فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ (7) وَإِلَىٰ رَبِّكَ فَارْغَب (8) (3 مرات)

بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3) (3 مرات)

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم. (3 مرات)
اللهم يا من بيده ملكوت كل شيء، وناصية كل شيء.
يا من قهر خلقه بقوته، وأحاطهم برحمته، وغلبهم بكتابه، وخلقهم بحكمته، ودبّر أحوالهم بمشيئته، وكتب أعمارهم وأرزاقهم ومصائرهم بإحاطته.
وهو القدير على جمعهم، والعليم بسرهم وجهرهم، والمطلع على سرائرهم.
كل خير ناصيته عنده، وكل فضل خيره لديه، والشر محاط بحكمة ما قدّر وحكيم ما سطّر.
والكون مهيمن عليه بعظيم ما خلقه له، وحكيم ما ذرأه له.
وكل شيء مجعول لما أراده، خاضع لربوبيته.
فلا الدنيا يحدث فيها ما لم يُحط به كتابه، ولا حدثان الأزمان فيه بداء عليه.
والآخرة مطوي سجلها في علمه، لا يعزب عنه من أمرها شيء.
ولا في الأرضين والسماوات ذرة هو عنها غافل، ولا فيها شيء أو أدنى من شيء، إلا وهو تحت نظر العناية وعلم الإحاطة وقهر القدرة وحسبان العلم.
وما من ملَك إلا وهو له عابد، ولا ملاك إلا وهو له ساجد، ولا ممن خلق إلا مسبح له، ولا ممن برأ إلا ساجد له طوعا أو كرها.
وما من شيء إلا أحاط به علمه، ولا من مخلوق إلا شملته عنايته، وكنفته رعايته، وبلغه رزقه.
فسبحان الذي لا تغنيه عبادة عابد، ولا ينفعه حمد حامد، ولا يضره جحود جاحد، فهو الغني العليّ، وهو العظيم القوي، وهو الوارث الولي.
اللهم يا منتهى المأمول، ويا غاية الأمل، ويا محصي العمل، ويا من لا ينسى ولا يسهو ولا ينام ولا يغفل.
يا رجاء المبتلى، ومؤنس المستوحش، وملاذ المضطر.
ويا عياذ الخائف، وسند الضعيف، وغنى الفقير.
ويا شافي المريض، ومواسي المهموم، وعالم الغيب والشهادة الحي القيوم.
يا سكن كل قلب، ويا سكينة كل روح، اللطيف الخبير القدوس السبوح.
يا من هو هو ولا إله إلا هو، ويا من أنت أنت ولا إله إلا أنت، سبحانك وبحمدك، تقدّست وتباركت وتعاليت يا ذا الجلال والإكرام.
نستغفرك اللهم ونتوب إليك، ونثني عليك ونشكرك ونحمدك، ونسبّح بحمدك ونقدّس لك، ونعوذ بك ونتوكل عليك.
يا واهب العطايا وكاشف البلايا وفاطر البرايا ومنتهى كل غاية.
يا عظيم الآلاء واهب النّعماء رب الأرضين ورب السماء، محيي الموتى ومميت الأحياء الهادي لمن يشاء والمضل لمن يشاء.
اللهم يا ذا العرش المجيد، الفعّال لما يريد، الغفور الشكور الصبور الحميد، الواجد الماجد الرشيد.
يا بديع الجمال، شديد المِحال، عظيم الجلال، المتحلي بالكمال، والمتجلي بالنظرة على أهل الحضرة في مَجلى الوصال.
نسألك يا ألله:
بجاهك يا عظيم الجاه، وبما أحاط به علمك في الدارين، وفي الكونين: شهادة ما شهد الشاهدون، وغيب ما آمن به المؤمنون.
وبجاه الأسماء الحسنى، والاسم الأعظم، والمقام الأقدس، والوجه الذي يبقى حين يفنى كل شيء، واليد التي هي فوق كل يد، على ما أردت من معنى ذلك سبحانك تنزيها لا تشبيه فيه.
وبالملائكة وحملة العرش والسبعة أهل المقام الأرفع: بالروح القدس والروح الأمين، وبمن كان في جندهم من ملائكة وروحانية.
وبمن خلقت مما لا نعلم.
وبأهل عليين وأهل البرازخ الطيبة أجمعين.
وبالمواقيت السعيدة، وكل ساعة استجابة مرت بنا او مررنا بها، أو مرت بأحد من اهل القبول. وبكل معاريج الوصول.
وبأبواب الرحمة، وتيجان الحكمة.
وبما وهبت من كنوز العرش، وبالملائكة وخدام الجنة ومن فيها، وبحورها وسرورها وجمالها ونورها وبركاتك ورحماتك فيها.
وبجاه جبروتك وعين رحموتك وسرك في ملكوتك وحقيقة لاهوتك وحق هو الله، وسر لا إله إلا الله، وجاه لا إله إلا أنت، وجلال الله أكبر.
بذي القرنين وسره ومقامه، وبالخضر وسره ومقامه.
وبالأنبياء والمرسلين، وأهل العزم أجمعين، بمن أخبرت عنهم في كتابك، ومن سترت ذكرهم بستر حجابك.
بإبراهيم خليلك وموسى كليمك وعيسى الذي هو روح منك وكلمة.
وبإسماعيل صادق الوعد، وإسحاق صاحب العهد.
ويعقوب ذي اليقين والدمع، ويوسف الجميل الذي كشفت عنه حجاب البصر والسمع.
بسليمان الذي منحته الملك العظيم والحكم السديد، وداوود الذي ألنت له الحديد.
ويونس الذي كشفت عنه الغم وأنجيته من الشر، وأيوب الذي ناداك إذ مسه الضر، وإدريس الذي رفعته فوق البحر والبر، وإلياس الذي علمته أسرار الخلق والذر.
وشيث الذي علمته الحكمة والحساب، وآدم الذي تبت عليه فتاب، وخلقته بيديك طينا إنك أنت الكريم الوهاب.
وبنوح الذي دعا ربه فاستجاب، وزكرياء المناجي الأواب، ومريم التي رفعتها وطهرتها وقدست سرها وسر ابنها في العالمين وجعلتها آية في الخلق وجعلت لها سورة في الكتاب.
وبلقمان الحكيم، وصالح ذي القلب السليم، وهود الداعي إلى صراطك المستقيم، ويحيى الكريم ابن الكريم.
ولوط الذي هاجر إليك فنجيته من القوم الفاسقين، وشعيب ذي الطيبة واليقين.
وبالعُزيرِ وأهل الكهف الذين أظهرت بهم آية ربوبيتك على الزمان، وأنك تحيي الموتى وتفعل ما تشاء وتقدر، وأنت الملك الديّان.
وبذي الكفل ذي القوة في القتال، واليسع ويوشع وإشعياء ودانيال. وطالوت الذي زدته بسطة في العقل والجسم وفضلته على كثير من الرجال.
وبسيدهم وإمامهم، من أخذت ميثاقهم ليُؤازرنهم ولينصرنّه، سيد الرسل وخاتم الأنبياء ونبي آخر الزمان. الذي جعلته رحمة وخلقته محبة واصطفيته على علم ونزلت عليه القرآن.
بمحمد عبدك ونبيك ورسولك وبجاهه وجاههم عندك ومقامه ومقامهم لديك.
وبآل بيته الذين هم مرآة ذاته ومجلى صفاته، بالقمرين فاطمة وعلي، والريحانتين الحسن والحسين، وذرياتهم والسر الذي في نسلهم.
وبأهل اليقين من أصحابه وأهل الصلاح من أحبابه. وبالصالحين وأهل الديوان أجمعين.
يا رب بالقلم وما كتب، والستر وما حجب، والصحف الأولى وما فيها، والقرآن وسره وبركة كل حرف فيه.
يا رب بالمتوسلين لديك، والسائلين عليك.
اجعل يا رب باب الاستجابة لنا مفتوحا، وباب الوصول لنا مسموحا. واجعل لنا نظرة عناية تمحو كل جناية، ومزن قدس يغسل كل دنس، وروح يسر ينزع كل عسر، ونفح خير يمنع كل ضر، ودرع رحمة يصد كل نقمة، وعطاء كرم يأتي بكل النعم.
واستجب لي يا رب في قضاء حاجتي وفي مسألتي ودعائي وأمري الذي بيني وبين الناس، وأمري الذي في قلبي، وأمري الذي بيني وبين نفسي، وأمري الذي بيني وبينك.
ولا تجعل بيني وبين عبادك إلا نورك الساري الذي يهتدي به المحبون، ويرتقي به المتقون.
واجعل بيني وبين عبيدك جبروتك العظيم الذي ينسحق به أعدائي فيك وكل من ظلمني.
واعف يا رب عن ظلمي لنفسي، وتجاوز عن إسائتي، وكن بي يا رحيم رحيما.
وصلّ يارب وسلم على حبيبنا وقرة أعيننا محمد، وعلى آله الطيبين الطاهرين.
والحمد لله رب العالمين.

” قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)” (3 أو 7 مرات)

ملاحظة: *حين تبلغ هذا: واستجب لي يا رب في قضاء حاجتي وفي مسألتي ودعائي وأمري الذي في قلبي وبيني وبين نفسي وبيني وبينك.
فسمّ حاجتك واذكر طلبك إن أحببت.

سوسة
19/08/2018 15:41

مقالات ذات صلة

القرآن الكريم معجزة الله الخالدة
الحمد لله الذي نزّل على عبده الكتاب، وسبّب الأسباب، وهدى إلى سبيل الهدى والصواب. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد عدد...
3 دقائق للقراءة
حال ومقال
ربّ ظانٍّ أنّي خير منه، وهو خير مني. يرى انعكاس حسناته علي، فيظنني محسنا. وربّ ظانّ أني شرّ الخلق، وهو مني أشر.يراني بعين السوء...
2 دقائق للقراءة
سُنّة الله وفقْهُ ما تراه
لله جل في علاه سنن، قوانين وضعها ومقادير سطّرها ونظم نظّمها ونظّم بها وأخضع لها ملكوته كله، والبشر ضمن ذلك. وفي القرآن تبيان وقصص...
5 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن الوحدة والإنسانية)
كلمة وصلتني من النجف الأشرف من آية الله العلامة السيد فاضل الجابري الموسوي:  “احسنت أيها السيد الشريف والعالم الحصيف والباحث المنصف صاحب القلم البديع...
3 دقائق للقراءة
قضية للنقاش
السلام عليكم. اسئلة اود طرحها، ومن حقي كمسلم وكمكلّف عاقل مأمور من خالقي بالتدبّر والتفكّر أن أطرح أي سؤال أشاء، وأن يتم مناقشتي والإجابة...
4 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن التصوف)
هنالك امور دخيلة على التصوف انا ضدها تماماوقد أساءت للتصوف الحق: مثل الخزعبلات، والشطح الناتج عن اللبس، والدجل والشعوذة، وادعاء الولاية والكرامة، والجهل بالقران...
< 1 دقيقة للقراءة
هل الحسين أمة قد خلت
كلما ذكرنا الإمام الحسين وكربلاء وما كان فيها من محنة وملحمة وقتل يشيب لهوله الولدان، وذبح لابن بنت نبي الإسلام، يخرج عليك بعضهم ممن...
2 دقائق للقراءة
هل نامت كي نوقظها
كل مرة، وكلما ذكرنا كربلاء، او تكلمنا عن الإمام الحسين، وعن قتلته وإجرامهم، وعن ووجوب أن يتخذ المسلم موقفا من ذلك لأن النبي أمره...
4 دقائق للقراءة
مفاهيم يجب أن تصحح
*ان تكون سنيّا، لا يعني أن تكون ناصبيّا. النواصب شراذم قتلت من السنة أكثر من غيرهم. *أن تكون صوفيا فهو يعني أنك تحت لواء...
< 1 دقيقة للقراءة
وصية الهجرة
هاجر من ذنوبك، إلى كنف محبوبك. وفر إليه به، تجده عنده. وادعه إليك، تجده عندك. فإن الهجرة من دنس الذنوب، إلى كنف المحبوب، يحقق...
< 1 دقيقة للقراءة