أصحاب الرقيم (من كتاب هكذا تكلم المعلم)

2 دقائق للقراءة

كنت ذكرت لك الكتاب المرقوم وصلته بالكتاب الرقمي.
وإني أسألك عن الرقيم وأصحابه، الذين اختفى معناهم مع أصحاب الكهف، فمنهم من قال هم، ومنهم من رأى الرقيم واديا أو جبلا فيه الكهف، ولكن ماذا لو حمل الرقيم أيضا معنى آخر.
لنفترض أن الرقيم من الرقم، كما تصورنا أن المرقوم موصول بالرقمي، ولننظر في حضارات بني الإنسان لنرى من الذين تتحكم فيهم الأرقام، وكل شيء عندهم أرقام، ولادتهم ووقتهم ومساكنهم ووثائقهم ومدنهم وشوارعهم وأموالهم وبنوكهم وحتى قبورهم وتواريخ كل ذلك أرقام في أرقام.
ويمكن لرقم أن يصلك بمن تريد صوتا أو صورة، ويمكن لرقم أن يشغّل جهازا، أو يطلق سلاحا.
والرقم والرقمي رقيم مرقوم.
فانظر في سر الكهف والرقيم وأصحابهما الذين هم منوّمون وإن بدا أنهم أيقاظ.
ثم انظر في سر ظهور أصحاب الرقيم الذين يمنحهم سر قوة الرقم، حتى يكون لهم عالم رقمي يجعل كل الكوكب كهفا واحدا ينوّم فيه الناس بالقوة الرقمية، ويُحكمون بالقوة الرقمية، ويقتلون بالقوة الرقمية أيضا.
ثم انظر ما خلف ذلك: أليس أدنى أن يكون وعد الآخرة وتحقق الدينونة وبعضا من أقرب علامات الساعة.
ألست ترى من حولك قوة الرقم، وفتنة الرقم، لأن القوة الرقمية التي لدى أهل زمانك أعظم من قوة رقم أهل الطلسمة والتنجيم، بل حين يتم تجزيء الذرة إلى ترقيمها والعبث بذلك ترى ما يهدد الكوكب كله سلاحا بقوة النترون والبروتون والالكترون والهكزون وما أدنى.
وحين ترى العالم الرقمي مكتملا من حولك، في منظومة اتصال وشبكة عنكبوت فإن في ذلك ما فيه من سر الرقيم.
وحيت ترى مضاعفات أرقام الأمم السابقة طغيانا وفسادا، وتبصر رقم فرعون في قوة آلاف المرات، ورقم قوم لوط في قوة آلاف منه، وعاد وثمود وقوم نوح كذلك، فاعلم أن الأرقام في ضواربها بلغت منتهاها، وأن الرقم الملائكي الذي ضرب من قبل سيضرب أضعافا، بعد أن أخر الله العذاب إلى أمة معدودة (عددية، مرقمة، مرقومة، رقمية)، وأن العد التنازلي الرقمي لها بدأ من قبل فالله وملائكته يعدون لهم عدّا. فالأمة المعدودة موصولة بالعدد متصلة بالرقم، جعل الله بحكمته وتقديره رقمها الأخير في الزمن الآخر، وحددها في وعد، وألزمها بموعد، فعدّ له عدّا ورقّم له ترقيما، وجاء بمن رقَمَهم لوعد الآخرة لفيفا، وجعل لهم أوفر العدد وأعلى الرقم مالا وجاه ونفيرا، حتى يقول قائلهم نحن الرقم الأول ولا رقم أقوى أو أعلى.
وليس وراء ذلك سوى تجلي قوة الرقم الأوحد: قوة الله الواحد، فيما أودع في الرقم الثاني عشر من أئمة النبي الذي هو أول رقم روحا وآخر رقم في الأنبياء بعثا.
فانظر لعلك ترشد.

سوسة
15/9/2018

مقالات ذات صلة

إسلام السعداء
حضرت مرة درسا لاخي فضيلة الشيخ مصطفى عقيل سراج، في اندونيسيا.لم اكن افهم ما يقول، لكني فهمت امرا واحدا: انه كان يقول كلاما مضحكا،...
< 1 دقيقة للقراءة
قولا ثقيلا
صباح الخير.أسعد الله أوقاتكم.لقد تعب الجسم كثيرا من هذه الرحلة.نوم قليل، وسفر كثير، وأحوال لا يطيقها إلا من أمده الله بمدد منه.كان فناء مطلقا...
2 دقائق للقراءة
الإمام الحسين وفقه المرحلة
الإمامالحسينوفقه_المرحلة عندما نتكلم عنه فنحن نتكلم عن مدرسة ربانية محمدية عظيمة.ولقد استلهم احرار الأمة في مراحلها المختلفة منذ استشهاده دروسا مكنت لهم من رفع...
3 دقائق للقراءة
زيارة الشيخ عمر المختار
كتبت عنه، بسر روحه قصيدة الجبل الاخضر سنة 2008، بلسان قريب للبدوي الليبي.وذكرت شيئا من ملاحمه في أطروحة الدكتوراه سنة 2020.مجاهد عظيم، وليث من...
< 1 دقيقة للقراءة
قم زين الدنيا
قم زين الدنيا بنور محمد..هذا شعارنا.أن نزيّن الدنيا بنور نبي الهدى والنور.ان ننشر المسرة في القلوب.أن نسقي الأرواح خمرة الوصال، وأن نجلي مشهد الجمال.أن...
< 1 دقيقة للقراءة
من مدد المنارة
بين ألواح طلبة القرآن الكريم التي يحفظون بها كتاب الله.لأجيال تخرج الحفظة من المنارة الاسمرية التي لم يتوقف فيها التحفيظ والتدريس والآذان منذ خمسة...
< 1 دقيقة للقراءة
جامع الزيتونة منارة الاسلام
جامع الزيتونه المعمور والذي اسسه معماريا حسان بن النعمان سنة 79 للهجره، وأسسه علميا الشيخ علي بن زياد مع مجموعة من كبار العلماء في...
3 دقائق للقراءة
أهل الله فرسان العشق الإلهي
يقول الشيخ العظيم شمس التبريزي: “”إن السعي وراء الحبّ يغيّرنا. فما من أحد يسعى وراء الحبّ إلا وينضج أثناء رحلته. فما إن تبدأ رحلة...
8 دقائق للقراءة
الحجة الساعية لكل أذن واعية
لكل أمر وإن جلى بيانه وغلب برهانه معاندون وجاحدون ممن فسد قلوبهم وغلبت ذنوبهم وأعماهم الله على علم. ولذلك قد يكثر المجادلون في أمرنا،...
4 دقائق للقراءة
رسالة إلى خطباء الجمعة
الحمد لله الذي فرّق الخلق وجمعه، وجعل افضل الأيام الجمعة.وصلى الله على الحاشر الجامع، نور كل جامع.وعلى آله مجاميع الخير، وجوامع البر.وبعد:خطب الجمعة محافل...
3 دقائق للقراءة