في منطق النجاح (من كتاب: هكذا تكلم المعلم)

2 دقائق للقراءة

للنجاح منطق، ولمنطق النجاح طرق، لكل طريق طريقة، ولكل طريقة قائمون عليها.
منطق النجاح أن تفهم ماهيته وتدرك حقيقته وتعلم كنهه وتعرف كيف تحققه.
لذلك المنطق طرق: طريق يحملك إلى عمق المعنى، وطريق يبعدك عنه.
طريق يساندك لتعميق الفهم، وطريق يجعل الفهم مستحيلا.
طريق يجعل النجاح نتيجة منطقية، وطريق يجعله كرامة، وطريق يجعله فخّا لفشل لا يبقي ولا يذر.
لكل طريق طريقة، آلية وكيفية أداء. ولكل طريقة من يمثلها، فيك أو في العالم، وهما يتفاعلان.
التفاؤل طريقة لمعالجة الألم وتعميق الصلة بالطموح، والطموح طريقة عظيمة للسعي نحو النجاح.
لكن التفاؤل بطريقة سلبية، والطموح بطريقة غير عاقلة ولا مدروسة، بل فقط أحلام ليس لها يد تحاول البناء أو تبني، ولا قدم تحاول السير أو تسير، ولا عقل يعالج الأمور فكرا، وروح تخترق الموانع طاقة وهمة وعزيمة، كل ذلك سيكون طريقا معكوسا تماما.
الهمة والعزم، القلب والروح، الفكر والنظر، التدبر العميق، والصبر والتأني، جنود في طريقك نحو النجاح، ومعلمون مهرة لأفضل طريقة لتحقيقه.
الإيمان بالذات متصلا بالإيمان بالله سند عظيم.
أما من يساعدك ويساندك: من أهل المحبة، وأهل الفضل، والإيجابيين، فهُم دوافع عظيمة، بطريقة تجعل الطريق أكثر يسرا أو أشد وضوحا.
وسيكون لك حسدة، وعليك حاقدون، يتربصون بك الدوائر: كل نجاح تحققه هو في منطقهم فشل لهم، فيحاولون أن يسدوا عليك الطريق، وأن يسيطروا عليك بطريقة تصبح بها منفعلا لا فاعلا، وحينها تتهور، او تتقاعس، أو تنشغل بهم عن هدفك..حينها تخرج من منطق النجاح إلى مناطق الفشل.
غرورك سيسحقك عند أول منعرج نجاح يجعل منك تظن أنك بلغت قمة القمم: القمة التي بلغتها سفح لجبل آخر. افهم ذلك.
الذين يزرعون فيك اليأس ليسوا أشد خطرا من اللذين يزرعون فيك الغرور.
الذين يحاولون منعك قد يكونون أكبر داعم لك، حين تفكر فيهم بطريقة مختلفة، وترى الطريق من خلال كل الحواجز التي يضعونها.
فكرّ بالطوفان: ألست تراه يستمتع بالسدود، وتجعل الموانع طريقه أكبر وضوحا، يسحق كل ما يعترض طريقه، هذا ما عليك فعله، لكن بطريقة مسالمة وفاعلة وإيجابية وحكيمة.
منطق النجاح منطق بسيط: داوم على عملك، ركز على مهمتك، افعل ولا تنفعل، وتوكل دون أن تتواكل.
إن النجاح طريق هو الآخر لما هو أعظم منه: الفلاح. وحين تُفلح، تكون قد هزمت عدوك الأكبر: نفسك، وسحقت عائقك الأقوى: غرورك ويأسك. وتغلبت على أشد الحبال التي تقيدك: آلام ماضيك. وتجاوزت أصعب العراقيل التي تعترضك: خوفك من النتيجة..خوفك من المستبقل.
هذا بعض من المنطق، وللمنطق صفحات أخرى، وكلمات أخرى، تقرؤها بطريقة أعمق كلما تقدمت أكثر في الطريق. وتتعلم حينها من المعلم الكبير: الزمن.

منشورات ذات صلة

ريح وأغصان
أنا لا أؤمن بما لا أراه، وما دمت لم أر الله فلن أؤمن به. قال منفعلا، فأجابه المعلم بهدوء: هل ترى اهتزاز الشجرة. فهل...
< 1 دقيقة للقراءة
بين شمس وقمر
كانت الشمس تحدث البحر عن غيهبة الليل الذي كان يحجبها.كان ليلا طويلا ثقيلا دام أكثر من ألف عام.وكان البحر يحدثها عن أشواق الموج.ويخبرها أن...
< 1 دقيقة للقراءة
لست غيري
يا هذا لا تقسني لغيري، فلست غيري في شيء. أما الذين ورثت عنهم سري فلسنا أغيارا. لا أقول لك أني خير، أقل او أكثر....
< 1 دقيقة للقراءة
كثيرون مروا، كثيرون سينكسرون
كثيرون مروا من هنا. كثيرون سخروا، وشتموا، ونافقوا، وحاربوا…. وحاولوا كتم أنفاس الشمس، وتقييد رقصة الإعصار، وقطع طريق الطوفان. كثيرون شككوا، وتظاهروا بالازدراء والضحك،...
< 1 دقيقة للقراءة
ما تيسّر من ملحمة السيف
قريبا سيخرج السيف من غمده، وسوف يسطع النور منه جهارا. قاطعا، صقيلا، مهنّدا، بتّارا. انظر إليه وقد زيّنته يد القدرة، بعد ان امتحنته يد...
2 دقائق للقراءة
الجوهرة الروحانية
– إن عندك جوهرة ثمينة، كيف حصلت عليها، ومن أوصلك إليها!! *حصلتُ عليها بزهرة شبابي، ودموع أحبابي، وجُهدي وسُهدي وعذابي. وأوصلتني إليها المقادير، بسر...
< 1 دقيقة للقراءة
كلمة للنظر
لا تسألني كيف عرفت، أو من أنت حتى عرفت. بل اسألني عما حدّثتك مما عرفت، وانظر ماذا عرفتُ. ناقشني بأدب، ولا تجادلني، فإن الجدال...
< 1 دقيقة للقراءة
هكذا تحدثت الكائنات ٣
كلما طاردتني الكلاب شكوت لذيلي وأنا أثنيه علي مختبئا في خوف، فيقول لي لا تقاتل الناب بالناب، بل امكر بهم مكر بني جنسك بالكلاب....
4 دقائق للقراءة
هكذا تحدثت الكائنات ٢
أجلس على ربوة الفكر. أسأل الأرض لماذا تغيّر حالها، وتبدّل حالنا، حتى افترستنا الضباع، وطال بنا الضياع. كنت ملك الغابة، لكنهم قتلوا غابتي، فأي...
4 دقائق للقراءة
هكذا تحدثت الكائنات ١
{حَتَّىٰ إِذَا أَتَوْا عَلَىٰ وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ} (النمل 18) 🌿🍀🌿🍀🌿🍀🌿🍀 يُعجب الجميع بذيلي، لكني لا أرى إلا بشاعة...
2 دقائق للقراءة