في مقام الحضرة

2 دقائق للقراءة

ناح الحمام فمال الغصن والبانُ
وبان منهم جميل العهد إذ بانوا (1)
نادوا وقد حضروا والموت دونهمو
أحياء تنظهرهم بالكشف إذ بانوا
ألحانهم عُزفت في الروح مذ زمن
يا طيب عهد له في القلب ألحانُ
ما ودعوك ولكن في مواعظهم
مستودع الحق لا زور وبهتانُ
قد حدثوك وبت الليل تسمعهم
الروح معدنهم والأصل إنسانُ
وكلامهم درر إن كنت تفهمهم
برهانهم مدد يحويه برهانُ
والحرف لا لغة تطويه في نسق
كل اللغات لهم والقول سلطانُ
فهم الملوك إذا دققت في نظر
وهم العباد فلا إنس ولا جانُ
صاروا وقد عبروا تلك البرازخ في
شأن من الله لا تحويه أكوانُ
فوق العوالم في أفق الجلال فما
غير الجمال رأوا وبنوره ازدانوا
قالوا لمنخدع في زيف فانية
يجري بها كبَدًا والقلب ظمآنُ
يا فاعل الشر احذر من عواقبه
إن الفِعال لها في الحشر ميزانُ
يا زارع السوء حتما سوف تحصده
إن عُجّل الأمر أو أُمهلت سيّانُ
يا غارس الحقد بئس الغرس من شجر
ما أثمر الحقد إلا فيه شيطانُ
يا خادم النفس كيف الخصمُ تخدمه
مهلا رويدك كيد النفس فتّانُ
والوهمُ يخدع ذا الأهواء يسحره
للحق لون وللأوهام ألوانُ
والوقت يسرق زهر العمر يسلبه
والمرء يغفل والإنسان نسيانُ
فاغنم حياتك قبل الفوت في عمل
يبقى مدى الدهر لا تطويه أزمانُ
واسلك إلى الله دربا فاز سالكه
نعم الصراط بفعل الخير يزدانُ
للصالحات رجال كلما ذكروا
رب السماء فدمع العين طوفانُ
السائحون بأرض الله وافتكروا
السابحون فهم بحر وشطآنُ
الساجدون بجوف الليل وابتهلوا
الراكعون لمن للخلق ديّانُ
العابدون عن التسبيح ما غفلوا
الذاكرون فهم للذكر فرقانُ
الخاشعون بمحض الوجد قد سكنوا
الخاضعون لمن لولاه ما كانوا
الرافعون أكف السُّؤل ما امتُحنوا
الصّادعون بقول الحق ما خانوا
الصابرون على البأساء ما وهنوا
الصادقون فهم للحق عنوانُ
القانتون كأن الطير فوقهمُوا
القانعون فهم في الزهد رهبانُ
الرّاحمون لخلق الله ما ظلموا
الصالحون لهم في الغيب ديوانُ
الموقنون يقينا لا مراء به
العارفون فكل القلب عرفانُ
الغارفون بيمّ من عجائبه
كم ينهلون فقل للخضر ما الشَّانُ
الباذلون بدهر في نوائبه
لا يبخلون فَهم للجود فرسانُ
من عندهم أبدا إن تلقهم سندا
طاب المقام فلا خوفٌ وحرمانُ
خذ منهمُ مددا تُنصر بهم أبدا
وابسط يديك فذا روض وريحانُ
لله غايتهم بالله رايتهم
حقّت وَلايَتهم ما شابها الرَّانُ (2)
قد حقق الله في الأكوان آيتهم
فاقرأ بقلبك ما يتلوه قرآنُ (3)
إن أفردوك مكانا في أحبتهم
فهو الفلاحُ وما يتلوه رضوانُ
لا أعدم الله قلبا من محبتهم
من يُحرم الحبَّ لن يجديهِ تبيانُ

سوسة 05/01/2018 – 13:13

(1) بانوا هنا بمعنى نأوا وارتحلوا، وفي البيت الموالي بمعنى ظهروا. وفي العربية كلمات تعني المعنى وضدّه.
(2)الرَّانُ : الدَّنَسُ، الغِطاءُ والحِجابُ الكثيفُ، الصدأُ يعلُو الشيءَ الجَلِيّ كالسيف والمرآة ونحوهما.
(3)يتلوه: من تلا يتلو تلاوة: رتّل القرآن، قرأه بصوت عال وجميل. وفي البيت الموالي: يتلوه من تلى تليا أو تلا تلاوة: تبع: تلى الرجل أو تلا الرجل تبعه. أي ما بعد الفلاح رضوان من الله ورضوان خازن الجنة.

منشورات ذات صلة

حكمة
نمُرّ على المقابر كل يوم ونحسب أن دنيانا الخلودُ فلا دامت لذي أمل حياة ولا ميْت على أجل يعودُ هي الأعمار تنقصها الليالي ويضحك...
< 1 دقيقة للقراءة
قصيدة البشرى
رأيت منذ لحظات أني في مكان واتصل بي أحد أحبابي في المدينة وفتح لي كي أرى المسجد النبوي وقبر الحبيب وكان كل شيء مختلفا...
< 1 دقيقة للقراءة
حرف المديح
حرفُ المديح أمام قدرك يقصُرُ إذ أنت أعظم من حروفي وأكبرُ وأنا الذي عاينت حبك في دمي مذْ كنت طفلا بالمحبّة أشعُرُ بأبي وأمّي...
< 1 دقيقة للقراءة
وقف الزمانُ
وقف الزمان فما هناك زمانُ وتصدّعت لمصابك الأكوانُ وبكى عليك المصطفى ووصيّهُ وخديجة الكبرى لها أشجانُ وبكاك رسل الله عند إمامهم وبكى الملائكُ وانجلى...
2 دقائق للقراءة
أنا من حسين
أنا من حسين والحسين إمامي والبحر خلفي والعدو أمامي لا أرتضي الدنيا بهجر أئمة أنوارهم كالشمس بعد ظلامِ قد عذّبوا قلبي وإني أحبهم إن...
2 دقائق للقراءة
يا سائلا
يا سائلا عني وعن أسمائي أنا حنظلٌ للحاقد المستاءِ أنا علقمٌ للجاحدين جميعهم عسل الأحبة في كؤوس صفاءِ أنا سيف آل البيت نفحة سرهم...
< 1 دقيقة للقراءة
لعل حبيبي
لعل حبيبي لم يدْرِ عني وقلبي يحدّث أنّي وأنّي فعشاقه مثل ذرّ الرمال ففيما أمنّي وفيما التمنّي أحاول بالعشق نيل الوصال وأنسى الذنوب وما...
< 1 دقيقة للقراءة
لما نظرتُ إليك
لما نظرتُ إليك ضاع صوابي ونسيت ما اسمي وما ألقابي دهر الزمان بدا لعيني شاخصا لمّا نظرتك واقفا بالبابِ والكون بان كنقطة مضمومة ضُمّت...
< 1 دقيقة للقراءة
بقيّة
يا من قد أرسلت رسولا بالهدي وحجج عقليّة وأنرت قلوبا وعقولا  بشموس علوم غيبيّة اجعل لي يا رب قبولا ووصولا لذرى الخَتميّة واجعل أمزان...
< 1 دقيقة للقراءة
إِنِّي والله المُوَالي
إِنِّي والله المُوَالي لِمُحَمَّدٍ والآلِ ولَهُم تَشْتَاقُ رُوحِي نَحْوَهُم شُدَّتْ رِحَالي إِنَّ شَوْقِي لأَرَاهُمْ مِثْلَ رَمْيٍ بالنِّبالِ فَهُمُ سَادَاتُ قَلْبي وهُمْ أَسْيَادُ الرِّجَالِ كَمْ...
< 1 دقيقة للقراءة