ريح وأغصان

< 1 دقيقة للقراءة

أنا لا أؤمن بما لا أراه، وما دمت لم أر الله فلن أؤمن به.
قال منفعلا، فأجابه المعلم بهدوء: هل ترى اهتزاز الشجرة.
فهل ترى الريح التي تحركها.
وكذلك اهتزاز الكون وحركته دليل على محرّكه.
بل الوجود كله شاهد على الإيجاد، ولا إيجاد بلا موجد.
كما أنه لا ترقص الأغصان إن لم تهزها الرياح التي تعلم يقينا أنها حق وإن لم تكن عينك تراها.
ومن لم يبصر قلبه، فيا خيبة عينيه.
#مازن_الشريف_هكذا_تكلم_المعلم
#رمضانيات


 

منشورات ذات صلة

سانشو
من كتاب : (كلمات) ❤️✨ للشاعر الدكتور : مازن الشريف. ” ستكون مصيبة كبيرة إن رحل دون كيشوت بلا سانشو… حقيقة كم كنت في...
< 1 دقيقة للقراءة
ذئب الألم
هذا اليوم كان طويلا جدا، وكان ليله أطول. فقد زارني الألم الذي يزورني بين الفينة والأخرى. ذلك الألم الذي رافقني منذ الطفولة البكر، متخذا...
2 دقائق للقراءة
هدية من رواية الغريب
  هذه هدية من روايتي الغريب، الرواية الثالثة في سلسلة الروايات بعد رواية المعلم والتنين ورواية ولي الله. قال له مجنون: ما الجنون وما...
3 دقائق للقراءة
بشر وبشر
بعض البشر يكره، لأجل أن يكره. وبعضهم يحب، لأجل أن يحب. هنالك بشر كريهون جدا، لكثرة ما في قلوبهم من حقد. وهنالك بشر طيبون...
< 1 دقيقة للقراءة
وحدك
وانت تقف وحدك… وقد قُتل كل الذين تحبهم.. الا عليل وجريح (١) وانت تنظر اليهم… وسهام نظراتهم اشد من سهام نبالهم. ورماح كلماتهم اعنف...
2 دقائق للقراءة
بخير
ستكون بخير… آمن بنفسك، وصدّق انك يوما… ستكون بخير. قد تقسو عليك الحياة، وقد تضربك رياح الايام بشدة. وقد يشعر شراعك بالاحباط، لامتداد البحر،...
< 1 دقيقة للقراءة
ثابتون
ثابتون نابتون في أرض الحق. لا نخشى وحشة الطريق، ولا مشقة الرحلة، او عناء السفر. لقد قطعنا مسافات طويلة، وهزمنا أعداء كثرا، وانتصرنا على...
< 1 دقيقة للقراءة
صديقان ومسيرة
مسيرة حياتي فيها الكثير من السهر. بل هي مسيرة سهر ومشقة وعشق متلف محرق. لقد صنعتي الالام وصقلتني الاوجاع. لا يوجد مكان في جسدي...
2 دقائق للقراءة
موقف
الحياة موقف. الرجولةموقف. الوقوف مع الحق: موقف. وحده الموقف يحدد طبيعتك، ويظهر معدنك، ويكشف عن خبيء نفسك ودفين قلبك ومطوي ذاتك. ليست المواقف سوى...
< 1 دقيقة للقراءة
روائع المشاعر الانسانية والشعر
كل مرة اكتشف من روائع المشاعر الانسانية والشعر ما يذهلني لما فيه من إحساس وصور ومعان. وللشعر العربي ريادة في هذا. اليوم أنشد لي...
< 1 دقيقة للقراءة