حكاية البدوي والأميرة

< 1 دقيقة للقراءة

يحكى عن بدوي كان يعيش في ثلاجة، وكان في أعماقه صحار من الثلج على كثبانها أحلام جليدية ورغبات مجمدة…..
فجأة فتحت أميرة الياسمين الباب وأدخلت الشمس إليه، أمسكته من قلبه وحملته إلى مهرجان الربيع، وهنالك أرته وجهها، أسمعته صوتها، علمته معنى الدفء وفجرت براكين روحه، قبل الفجر ارتحلت، بعد أن ضمنت أنه لا أمل في نجاته من حبها…
وحين استعادته الصحراء إليها، لم يقبل بالبرد ولم يقتنع بالوحدة، ولأنه رجل نقي جدا، فقد أعلمها أنه يحتاج دفئها وحبها، وأنه عشقها حد الذوبان، لكنها لم تذكر متى رأته، وأغلقت باب شرفتها…
وهنالك على تلك الشرفة العالية، انتحرت حمائم رسائله، وتجمد قلبه في كأس من ماء النار، وبعد محاورة طويلة مع ذئاب الحرمان وبعض الدموع الجديدة، قرر أن يكتب عنها شعرا..
وحين اكتملت الطعنات، أنجب ألف قصيدة، وماتْ.

المزة – دمشق 9/12/2009

منشورات ذات صلة

من أنت
  كان الليل مظلما، وكان المطر ينهمر غزيرا ويدق بأنامله الرقيقة على نافذة الفيلا الفاخرة. نظر إلى ساعة يده الفاخرة المرصعة بالماس، شعر بثقل...
< 1 دقيقة للقراءة
النور الأخير
    سأموت قريبا، وبعد هذا الموت، سأولد، وأكون مختلقا، وأنسى حتى أتذكر.. لكني سأقتلك لو نسيتني. وهل يمكن أن أنساك يا مريم. كان...
5 دقائق للقراءة
حكاية سمكة
يحكى أن سمكة كانت تسبح في اليم فرأت طعاما معلقا بخيط يتدلى من أعلى،  ففرحت فرحا شديدا، وحسبت أن قوتها أتاها بلا عناء من...
< 1 دقيقة للقراءة
حكاية جابر
لم يكن جابر يوما مريضا، فقد كان قويّا كالثيران التي يربيّها، ليبيعها للمزارعين والقصّابين. وقد ورث عن والده قطعة أرض أتقن زراعتها وتفنن في...
11 دقائق للقراءة
الغرفة
من مجموعة قصصية تحمل نفس العنوان     لسنوات طويلة كنت أحاول دخول “الغرفة”، لكنني لم أقدر، فكل المفاتيح التي استخدمتها لم تفدني بشيء،...
11 دقائق للقراءة
الكرسي
من مجموعتي القصصية “وجوه”   لا أعلم كم من الزمن مضى وأنا غائب عن الوعي. ولست أذكر الكثير عن نفسي، كل ما أذكره أني...
4 دقائق للقراءة
أرض النسيان
كُتبت بالاشتراك مع صاحب الظل الأخضر، وصاحب السيف الأصفر. ﴿قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ﴾ (غافر 11)     لم أتصور أننا يوما سنفترق...
6 دقائق للقراءة
حكاية سمعان
كان “سمعان” في بطن أمه، حين سمع أصوات الناس، فهز رأسه وضرب برجليه. ويوم ولد سمع أصوات القبيلة كلها، ولعلّه سمع أصواتا من أعماق...
3 دقائق للقراءة
انبطاح
مهداة: إليهم..وسأستمر في الوقوف.   أفكر في فكرة لم أفكّر فيها من قبل. نفس الفكرة تفكّر أني قد أفكّر فيها. أنتظر في رصيف أفكاري...
2 دقائق للقراءة
مقدمة مجموعتي القصصية “وجوه”
  “وجوه”، هكذا أراد الحرف لتشكل ملامح شخوص هذه المجموعة، وجوه متعددة متناقضة تمثل الحياة بجوانبها، بين الرمزي والمباشر، وبين العجائبي والواقعي، ضمن نسيج...
< 1 دقيقة للقراءة