أنشودة القبطان (من ديوان أغاني عشقيار، مطبوع)

< 1 دقيقة للقراءة

إلى كل من ركب سفينة العشق يوما
وغرق كما هو متوقَّع
أهدي هذه الكلمات

سلاما سلاما أيها العشاق
الراحلون صوب الشمس عبر اليم
الغاضب حينا والهادئ حينا
سلاما سلاما يا زمانا كم نـحِنُّ إليه
يا عبَق المشاعر
يا غراما في الحنايا
عزَف الروائع أتقن التلحينَا
ذي موجتي في المد أو في الجزر لكن
لا تفارق كونها مدٌّ لعشقي وانحسار للفرحْ
ذي غيمتي في ندرة الدمع وأحزاني
على قوس من الأمطار
قوسي من قزحْ
قلبي تعلّم كل فن في المحبة
كم تولّه كم تمزق كم توجَّد كم سرحْ
والحب باق رغم ظلم الليل طول البين
دمع العين…باق ما برحْ
مذ كنت طفلا حالما في الريف
كنت العشق والأحلامْ
ومضت حياتي بين أمواج التصادم والتألم والظلامْ
ضوء بركن من ضميري علّم الروح التشبث بالحنين
علَّم القلب التفاؤل والسلامْ
هل تسألون عن البحار وعمقها
أم تسألون عن الجراح وعشقها
ربان في بحر الهوى
والقلب يا كم قد هوى
كالريش في كف الهوا
ينساب بين الدمع مثل الشمع يذوي
كم يذوب
قلبي أنا – يا سيد العشاق – أُقسم لن تتوب
هذي بحار العشق تدعو سفينتي
وشراعي المسكونُ بالسفر المباعد
في الغيابْ
يبكي زمانا كنت فيه كنبع ماء
لم أزل نبعا ولكن
أغرق الماء السرابْ
هذي قصيدتي فاكتبوا عني الوصية
إنما الحب انتماء للسماء
وإنما الجرح احتفاء بالترابْ

دمشق
‏16‏/09‏/2009‏ 04:34:18 م

منشورات ذات صلة

زهرة الشمس
ومهما اقول احبك فهو قليلُ قتيلٌ فؤادي بحبك وهو جميلُ جميلٌ فؤادي بحبك وهو قتيلُ واشتاق القاك رغم المحال فلا شيء عند الهوى مستحيلُ...
< 1 دقيقة للقراءة
ترنيمة وجع
ترنيمة وج اتوجع مثل ليث جريح وأزأر من غير صوتْ أموت قليلا أموت كثيرا وأصمت والصمت موت وكفي الكسيرةُ قد عانقتها الجبيرةُ قالت لقلبي...
2 دقائق للقراءة
أنت الدواء
أنت الدواء لعلّتي ومُصابي يا حلوة العينين والأهدابِ وأنا الذي وجد الصبابة مرة مكتوبة بالدمع وسْط كتابي فنظرت نحوك نظرة محمومة والسقم يتلف قوة...
< 1 دقيقة للقراءة
في العشق
العشق شبيه بالحمى وقلبك أشبه برضيع لا يتحمل شيئا فانضج في الحب قليلا كي تتحمل او فاترك هذا الميدانْ فالعشق شديد وضعيف قلب الإنسانْ...
< 1 دقيقة للقراءة
Romance
هدية للرومنسيين ولزمن الرومنسيات الحالمة أنا طفل يلعب بالكلماتِ يا كل حياتي يا موعد ميلادي الآتي أنا صرخة قلب لا ينسى وجع الهمساتِ تؤلمه...
< 1 دقيقة للقراءة
جودي على قلبي
جُودي على قلبي فإنّيَ مُتعَبُ والوصل من فرقاك عندي أصعَبُ يا رجفةَ الولهانِ حين يضمُّهُ حضنُ الحبيبِ فيطمئنُّ ويَرغَبُ يا دمعة الملهوفِ حِينَ تشدُّهُ...
< 1 دقيقة للقراءة
وجع
وجعٌ يُمانع أن تطاله أحرفي يسري على حَذرٍ إليّ ويختفي وأظن أني نزعت سمّه من دمي لكنّه كالظلّ ليس بمنتفِ وجعٌ يكابر أن أقول...
< 1 دقيقة للقراءة
يا صبوة العشق
لما أصابت شغاف القلب عيناها تاه الفؤاد بنور في محيّاها حسناء ما عرفت حدّا لفتنتها قتّالة اللحظ خمر العشق سقياها إن حدّثتني سبت روحي...
< 1 دقيقة للقراءة
في نفحة الحسن
  الحُسْن ما ضاء في عيني محيّاكِ يا ربّة الحسن والإشراق حيّاكِ الحسن منك وفي خدّيك مسكنه في قدك البانِ في سحر تغشّاكِ[1] والحسن...
< 1 دقيقة للقراءة
يا مزمع الهجر
يا مُزمع الهجر عني الوصل تمنعُهُ ولهفة القلب صوت لست تسمعهُ أشهدتك العشق في الأحشاء طعنته والصبّ تُدمنُ هذا الشوق أضلُعُهُ يا ضاحك الثغر...
< 1 دقيقة للقراءة