هل الحسين أمة قد خلت

2 دقائق للقراءة

كلما ذكرنا الإمام الحسين وكربلاء وما كان فيها من محنة وملحمة وقتل يشيب لهوله الولدان، وذبح لابن بنت نبي الإسلام، يخرج عليك بعضهم ممن في قلوبهم مرض أو المغفلين الذين يرددون ما لا يعقلون، ويقولون لك: ﴿تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ ۖ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ ۖ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُون﴾[1].

أما أن يحتلفوا بعاشوراء لأن الله  غفر فيها لآدم، ونجى فيها نوحا من الطوفان، وأنقذ إبراهيم من نار النمرود، ونجى موسى من فرعون، فتلك ليست أمة خلت.

إن الآية سياقها جلي واضح لمن يفهم القرآن ويفهم اللغة العربية، فهي عن الأمم السابقة للأمة المحمدية: ﴿كَذَٰلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهَا أُمَمٌ لِّتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَٰنِ ۚ قُلْ هُوَ رَبِّي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ مَتَابِ﴾[2].

فالأمة المحمدية منذ بعثة الحبيب صلى الله عليه وسلم إلى يوم القيامة أمة واحدة:

﴿إِنَّ هَٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ ۝٩٢﴾ الأنبياء

﴿وَإِنَّ هَٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ ۝٥٢﴾ المؤمنون

وعليه فلسنا نناقش مسألة تخص أمة من الأمم الغابرة، ولا نتكلم عن أمر عرضي تافه، بل في جوهر الإيمان والإسلام.  فهل مؤمن يقبل أن يُقتل ابن بنت النبي الذي يؤمن به؟

وهل الإسلام يقوم على الترضي على من شنّع في قتل آل بيت رسول الله؟

وإن كان الإمام الحسين عليه السلام “أمة قد خلت”، فجده صلى الله عليه وسلم “أمة قد خلت”، فأي أمة نحن وأمة من نحن اليوم؟؟ أمة يزيد؟ أمة عجل بني إسرائيل؟ أمة بلا ملامح ولا هوية؟؟ أليست الأمة كلها من أولها إلى آخرها أمة محمد؟؟؟

فالأمة واحدة، أمة محمدية، وجرح الحسين يعني كل مسلم غيور على دينه وعلى نبيه، وكل مؤمن بالله عرف أن حب آل البيت واجب كوجوب حب النبي وحب الله. وأن الصلاة على رسول الله مع الصلاة على آل بيته كما أمر رسول الله من أمر الله سبحانه تعني حبهم ومودتهم وحب من يحبهم وبغض من يبغضهم فكيف بمن قتلهم. وكل ذلك ضمن سياق نفس الأمة الممتدة زمانا من البعثة المحمدية إلى يوم القيامة.

فليست أمة خلت، ومن قالها قاصدا فهو مريض قلب وناصبي يناصب آل البيت العداء، ومن قالها مرددا لما قال سواه فعليه أن يفهم وينتبه، وأن يراجع عقله وقلبه معا.

وأنت يا من تنتمي لأمة محمد ستُسأل عن دم ولده وموقفك منه، وتُسأل عن موقفك من قاتليه، وعن شهادة الحق التي يجب ان يشهدها كل مؤمن موحّد. وستقف بين يدي الله ويسألك عن حق آل البيت عليك وماذا فعلت فيه، كما قال الحبيب: فانظروا كيف تخلفوني في آل بيتي. أوصيكم الله في آل بيتي.

اللهم قد بلغت فاشهد.

وإني أحب حسينا.

28-08-2020


[1]  البقرة الآية 134 وكذلك الآية 141

[2] الرعد الآية 30

مقالات ذات صلة

الحجة الساعية لكل أذن واعية
لكل أمر وإن جلى بيانه وغلب برهانه معاندون وجاحدون ممن فسد قلوبهم وغلبت ذنوبهم وأعماهم الله على علم. ولذلك قد يكثر المجادلون في أمرنا،...
4 دقائق للقراءة
رسالة إلى خطباء الجمعة
الحمد لله الذي فرّق الخلق وجمعه، وجعل افضل الأيام الجمعة.وصلى الله على الحاشر الجامع، نور كل جامع.وعلى آله مجاميع الخير، وجوامع البر.وبعد:خطب الجمعة محافل...
3 دقائق للقراءة
كلمة على سطر البيان
شيوخ التكفير الذين يكفرون الأمة ويستنقصون من قدر رسول الله ويكرهون يوم مولده ويقولون أن والديه في النار ويُبغضون آل بيته ويوالون قتلتهم….يجوز لهم...
< 1 دقيقة للقراءة
القرآن الكريم معجزة الله الخالدة
الحمد لله الذي نزّل على عبده الكتاب، وسبّب الأسباب، وهدى إلى سبيل الهدى والصواب. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد عدد...
3 دقائق للقراءة
حال ومقال
ربّ ظانٍّ أنّي خير منه، وهو خير مني. يرى انعكاس حسناته علي، فيظنني محسنا. وربّ ظانّ أني شرّ الخلق، وهو مني أشر.يراني بعين السوء...
2 دقائق للقراءة
سُنّة الله وفقْهُ ما تراه
لله جل في علاه سنن، قوانين وضعها ومقادير سطّرها ونظم نظّمها ونظّم بها وأخضع لها ملكوته كله، والبشر ضمن ذلك. وفي القرآن تبيان وقصص...
5 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن الوحدة والإنسانية)
كلمة وصلتني من النجف الأشرف من آية الله العلامة السيد فاضل الجابري الموسوي:  “احسنت أيها السيد الشريف والعالم الحصيف والباحث المنصف صاحب القلم البديع...
3 دقائق للقراءة
قضية للنقاش
السلام عليكم. اسئلة اود طرحها، ومن حقي كمسلم وكمكلّف عاقل مأمور من خالقي بالتدبّر والتفكّر أن أطرح أي سؤال أشاء، وأن يتم مناقشتي والإجابة...
4 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن التصوف)
هنالك امور دخيلة على التصوف انا ضدها تماماوقد أساءت للتصوف الحق: مثل الخزعبلات، والشطح الناتج عن اللبس، والدجل والشعوذة، وادعاء الولاية والكرامة، والجهل بالقران...
< 1 دقيقة للقراءة
هل نامت كي نوقظها
كل مرة، وكلما ذكرنا كربلاء، او تكلمنا عن الإمام الحسين، وعن قتلته وإجرامهم، وعن ووجوب أن يتخذ المسلم موقفا من ذلك لأن النبي أمره...
4 دقائق للقراءة