نفحات من كتاب إشراقات

2 دقائق للقراءة

وبعد فهذه نفحة مباركة من كتابنا إشراقات، فيها أسرار وأنوار، وما شرحنا لها إلا من باب الاختزال والاختصار.

ومن ذاق عرف، ومن سلّم غَرف.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الإشراقة السادسة عشر

الموصول بالموصول: موصول.

معرفة المفتوح عليه: فتح.

ويحتاج السر: سرا لفهمه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شرح مفصّل

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الموصول بالموصول: موصول.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إذا وصلت بالتيار ما احتاج للتيار لتكون له طاقة بواسطة صلة قادرة على الوصل بينهما، صار الموصول بالموصول موصولا.

وكذا من اتصل بأهل الوصل، فقد اتصل.

وهنا باب الوسيلة.

فالذين وصلهم الله من محض فضل الله، ووصلوا إلى الله بالله. لهم صِلات يجعل الله لمن عرفها اتصالا بهم.

 فإن تم له ذلك فإنه دليل على أنه أصبح بهم موصولا. فتلك من حبال الله الموثوقة وعهوده الوثيقة ووسائله العظيمة وصلاته الكريمة.

ولا يهتدي إلى ذلك أعمى قلب ومحروم.

ولا يصل إلى فهم ذلك معاند أو موهوم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

معرفة المفتوح عليه: فتح.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ضمن ذات مقام مودة المفتوح عليه، ولكننا هنا ننظر في المعرفة العقلية بعد المودة القلبية. فمن حكم الله أن أخفى الكثير من أوليائه الذين فتح عليهم في خلقه. فمن عرفهم ودله الله عليهم وجعل في قلبه اليقين أنهم قوم فتح الله عليهم، فذلك فتح من الله وجلاء للبصير من الفتاح العليم.

لأن من فتح الله عليهم عرفوا الله بالله وعرفوا العلم من الله. فهم مفاتيح هدي الله وعلمه اللدني.

ويحتاج الأمر رحلة وبحثا لمعرفة أهل الفتوحات وأصحاب الفتوح.

فتلك كرحلة موسى المضنية وفتاه يوشع إلى مجمع البحرين بحثا عن صاحب العلم اللدني حتى لقيه فأخذ من علمه قليلا.

فسبحان الله إن احتاج موسى وهو كليم الله إلى البحث عن صاحب مفاتيح العلم اللدني من فضل ربه، فكيف بمن هم أدنى من نبي الله.

فهذا باب للعرفان والذوق الرفيع والفهم السليم.

لا يهتدي إليه إلا ذو حظ عظيم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يحتاج السر: سرا لفهمه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في رحلة موسى مع الخضر عليهما السلام، قام الخضر بأمور مخالفة لظاهر شرع موسى ولظاهر المنطق.
ولم يفهم موسى ذلك واعترض عليه.

لأن فعل الخضر كان له سر.

ولكن ذلك السر يحتاج الناظر إليه إلى سر من نوعه ليفهمه.

وكليم الله كان له من الله سر، فاحتاج سره لأهل سر يفقهون عليه.

 فلم يفقه عليه أبناء عمومته وكفروا به واتخذوا العجل ربا من دون الله. لأنهم مسلوبون محجوبون. لا سر لهم لفهم الاسرار، ولا أعين في قلوبهم لرؤية الأنوار.

في حين آمنت معه قلة قليلة لا تتجاوز أصابع اليد.

أما حين التقى الخضر فقد كان أمام سر آخر مغاير قال له الخضر من البداية أنه لن يطيق صبرا عليه لأنه يعلم أنه لا يملك السر الذي به يفهم السر الخضري.

فالسر الموسوي الشرعي احتاج قومه إلى سر من قبيله لفهمه.

فكفروا وهم يتلون التوراة ويرون الآيات لأن السر فيهم منطمس.

والسر الخضري اللدني احتاج موسى لسر من قبيله لفهمه.

فلما اعترض ولم يصبر كما قال له الخضر من البداية، أوّل له الأمر ففهم وسلّم.

وهكذا أسرار الصالحين على مراتب، ولكل سر سرٌّ، ولكل سر مفاتيح سر يُفهم بها.

ويسمى هذا بملاءمة الأسرار.

ويحتاج ذلك للأدب مع التسليم.

مقالات ذات صلة

صلاة المعية
اللهم صل وسلم على سيدي ومولاي محمد كما فرضت له.على الوجه الموصول الذي أردته والذي بيّنه.صلاة عليه وعلى آله بما يرضيك ويرضيه ويرضيهم، وعلى...
< 1 دقيقة للقراءة
دعاء التيسير
يا علي يا كبير، يا لطيف يا خبير.لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك تحيي وتميت وأنت على كل شيء قدير.سبحان الذي لا...
< 1 دقيقة للقراءة
دعاء الدليل
يا من حيّرني بذاته، وجمّلني بصفاته.ودلّني عليه، وهداني إليه.صل على عبدك الأكمل، وفضلك الأشمل.ورحمتك المهداة، وعلى آله الكرام الهُداة.واشملني منهم بنَظرة، عاجلا بلا نُظرة.واسقني...
< 1 دقيقة للقراءة
أدلاّء الله
ما يزال لله أدلاّءُ عليه دالّون.يحاربهم المغضوب عليهم، ويجادلهم الضالّون.يُعرضون عن الجاهلين، ويُعرض عنهم الجاهلون.
< 1 دقيقة للقراءة
دعاء الاستواء
يا من عرشه على الماء، وحق له الإستواء، على المعنى الذي يشاء.يا أول بلا ابتداء، ومبدي بلا بَداء، وآخر بلا انتهاء.يا باطن في سر...
< 1 دقيقة للقراءة
يا معبودي
يا معبودي، يا مَن منه وجودي، وله سجودي.يا صاحب الجود، وفاطر الوجود.بنبيك المحمود.اقبل مني، واعف عنّي
< 1 دقيقة للقراءة
لك الحمد
يا من شرح لي صدري، ووضع عني وزري، الذي انقض ظهري، ورفع لي ذكري.لك الحمد.يا من جعل لي مع العسر يسرا، ثم جعل لي...
< 1 دقيقة للقراءة
أعظم الأبواب
اعلم أن أعظم أبواب الرزق: “الاستغفار”.ألم تسمع قوله: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل...
< 1 دقيقة للقراءة
فاغفر لي
أستغفر الله العلي العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه. أستغفر الله العلي العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه. أستغفر الله العلي العظيم...
< 1 دقيقة للقراءة
الإشراقة السبعون
قد خاب من طال في الدنيا أملُه، وقصُر للآخرة عملُه. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ فمن الناس من طالت في الدنيا آماله، وقصرت للآخرة أعماله، فهو يسعى لعاجله،...
< 1 دقيقة للقراءة