موسوعة البرهان، الجزء الأول (8):علم الربط (4)

2 دقائق للقراءة

وقوله عز وجل: ” وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ (3) ”
فأرى فيه الربط بين التوكل كتسليم وثقة في الله، وتفرد الله سبحانه بمساعدة ذلك العبد فيكون حسبه الله، فكل حسابات حياته وكل شيء مدروس بعناية ودقة وإحصاء رباني، وهي نعمة عظيمة، فالمتوكل يضع كل الارتباطات الدنيوية فجانبا، ويرتبط كليا بالله، وضمنه مقامات لأهل الله عظيمة، وضمنه ما استلهمته ضمن ما أسميته “علم السكينة” وسيكون نموذجيا بعد علم الأخلاق، فالتوكل والتسليم سكينة وطمأنينة وانتصار لله وبالله وفي الله.
وقوله سبحانه: “إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ (3) ”
فله في إطار علم الربط وفي أي إطار شئت مدلول قوي وأثر كبير، فهي حقيقة عظيمة: أن الله غالب على أمره، وبالغ له: “وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (21)”
فمهما حاول أي مخلوق أن يغالب الله فالله غالبه، فكل الغلبة والهيمنة مرتبطة به وحده، فهو غالب وحزبه غالبون: ” وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ (56)”
وهو غالب وجنده غالبون:” وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ (173)”
ولا نصر إلا من عنده: “وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (126)”
ولا نصر إلا به:” إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ۖ (160)”
ولا نصر بسواه من بعده: ” وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ ۗ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (160)”
والكلام هنا يطول كثيرا، خاصة مع استعمال ما أسميه “علم الربط القرآني” ضمن علم التفسير، فلعلي أرجع لبعض منه، والباقي تقوله الروح للروح دون حاجة لكلمات اللسان وعجز اللغة وقصور البيان.
أما قوله تعالى: “قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا (3) ”
فهي حقيقة أخرى عظيمة، حقيقة لها في إطار علم الربط ما لها، أولها أن لكل شيء من شدة ورخاء منتهى ونهاية، فلا دوام لحال من الأحوال، وهو المعنى المباشر للآية، ومن خلف ذلك نجد القدر وبدايات مقاديره ونهاياتها وحساباتها وضوابطها، وليس لمخلوق علم ذلك ولكن التيقن من وجوده حقيقة لا ظنا، فما القدر إلا خط من الترابط المذهل والذي يفوق التصور، والنظر في التاريخ يفسر بعضا من ذلك، وهنا ترابط التاريخ بالحاضر والمستقبل لمن يفهم ويحلل ويستقرئ ويعتبر.

*علم الربط المحيط: ما أسميه “علم الربط المحيط” هو جانب آخر من علم الربط الرباني، ومن شواهده القرآنية في اعتقادي قوله سبحانه قوله في ختام نفس السورة التي أخذنا منها الآيتين لعلم الربط المحكم: “اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا (12)”
فهنا ربط كوني وأرضي ومجالات يتوه الفكر فيها تأملا ضمن إطار روابطها ببعضها وروابطها الدالة على خالقها وكيفيات الفهم والعلم بأن الله على كل شيء قدير وما يكون ضمن العلم بالله الذي أمضي في أنواره بعد هذا العلم، فلا يمكن لمخلوق أن يحيط بكل الروابط، ووحده الله سبحانه أحاط بها، وأحاط بكل شيء، وآيات الإحاطة قد يكون التأمل فيها أعمق ضمن علوم المشاهدة والتماهي والجلال فيما سيأتي ضمن البرهان.


الطلاق، الطلاق، يوسف، المائدة، الصافات، آل عمران، آل عمران، آل عمران، الطلاق

مقالات ذات صلة

نص محاضرة: هذه فاطمة
دروس الفتح المحمدي: هذه فاطمة. كلام و مقام عن السيدة فاطمة عليها السلام ابنة خير الأنامكلمات حق تحت اللواء المحمدي و نفحات فيض من...
9 دقائق للقراءة
هدية عرفانية من كتاب الوصايا
يا بني: إن الله يعطي عبده بلا سؤال، دلالا منه له.ويمنع عطاء عبده على كثرة السؤال، دلالا منه عليه.فمن دلله، جمّله.ومن تدلل عليه، ذلّله.فإن...
< 1 دقيقة للقراءة
كلمة على سطر الحق
أخي وصديقي الشيخ الدكتور بدري المداني.عرفته منذ أكثر من عقد من الزمان، وسافرنا معا لعدد كبير من الدول، وترافقنا في منابر الإعلام والندوات دفاعا...
3 دقائق للقراءة
أهل الله
ليس أعز على الإنسان من أهله، والله أشد حبا وأعظم عزا، فكيف إذا كان لله أهل!!!إن قربهم منه وقربه منهم، وحبه لهم وحبهم له،...
< 1 دقيقة للقراءة
دعاء التوكل
توكلت عليك.يا من عليه التُّكلان.وإليه الرجعى.﴿فَیَوۡمَىِٕذࣲ لَّا یُسۡـَٔلُ عَن ذَنۢبِهِۦۤ إِنسࣱ وَلَا جَاۤنࣱّ﴾ (١).يا من جعل الدنيا دار امتحان، والآخرة دار مثوبة وامتنانلمن أتاه...
< 1 دقيقة للقراءة
لن أحتفل بعاشوراء
لن أهنئ أحدا بعاشوراء.لأني أعلم أن موسى لم ينج فيها، ولا نجا نوح ويونس ولا يوسف ولا إبراهيم.بل كل ذلك من وضع بني أمية،...
2 دقائق للقراءة
تحية لتلاميذي
تلاميذي هم أبنائي، نمور علمتهم ودربتهم ومنحتهم ثمار عذابات عمري وخلاصة شقاء سنوات التدريب القاسي والبلاء المر.وفي مدرستي يكون التعليم في الحال والمقال، في...
< 1 دقيقة للقراءة
عن معنى التصوف
التصوف: علم مخصوص، وصفّ مرصوص، وعمل بالنصوص. فالتصوف، الذي نرى أصل اشتقاقه من الصفاء، أكثر من كونه من الصوف والصًّفة، هو علم يختص به...
< 1 دقيقة للقراءة
إسلام السعداء
حضرت مرة درسا لاخي فضيلة الشيخ مصطفى عقيل سراج، في اندونيسيا.لم اكن افهم ما يقول، لكني فهمت امرا واحدا: انه كان يقول كلاما مضحكا،...
< 1 دقيقة للقراءة
قولا ثقيلا
صباح الخير.أسعد الله أوقاتكم.لقد تعب الجسم كثيرا من هذه الرحلة.نوم قليل، وسفر كثير، وأحوال لا يطيقها إلا من أمده الله بمدد منه.كان فناء مطلقا...
2 دقائق للقراءة