موسوعة البرهان، الجزء الأول (8):علم الربط (4)

2 دقائق للقراءة

وقوله عز وجل: ” وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ (3) ”
فأرى فيه الربط بين التوكل كتسليم وثقة في الله، وتفرد الله سبحانه بمساعدة ذلك العبد فيكون حسبه الله، فكل حسابات حياته وكل شيء مدروس بعناية ودقة وإحصاء رباني، وهي نعمة عظيمة، فالمتوكل يضع كل الارتباطات الدنيوية فجانبا، ويرتبط كليا بالله، وضمنه مقامات لأهل الله عظيمة، وضمنه ما استلهمته ضمن ما أسميته “علم السكينة” وسيكون نموذجيا بعد علم الأخلاق، فالتوكل والتسليم سكينة وطمأنينة وانتصار لله وبالله وفي الله.
وقوله سبحانه: “إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ (3) ”
فله في إطار علم الربط وفي أي إطار شئت مدلول قوي وأثر كبير، فهي حقيقة عظيمة: أن الله غالب على أمره، وبالغ له: “وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (21)”
فمهما حاول أي مخلوق أن يغالب الله فالله غالبه، فكل الغلبة والهيمنة مرتبطة به وحده، فهو غالب وحزبه غالبون: ” وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ (56)”
وهو غالب وجنده غالبون:” وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ (173)”
ولا نصر إلا من عنده: “وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (126)”
ولا نصر إلا به:” إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ۖ (160)”
ولا نصر بسواه من بعده: ” وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ ۗ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (160)”
والكلام هنا يطول كثيرا، خاصة مع استعمال ما أسميه “علم الربط القرآني” ضمن علم التفسير، فلعلي أرجع لبعض منه، والباقي تقوله الروح للروح دون حاجة لكلمات اللسان وعجز اللغة وقصور البيان.
أما قوله تعالى: “قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا (3) ”
فهي حقيقة أخرى عظيمة، حقيقة لها في إطار علم الربط ما لها، أولها أن لكل شيء من شدة ورخاء منتهى ونهاية، فلا دوام لحال من الأحوال، وهو المعنى المباشر للآية، ومن خلف ذلك نجد القدر وبدايات مقاديره ونهاياتها وحساباتها وضوابطها، وليس لمخلوق علم ذلك ولكن التيقن من وجوده حقيقة لا ظنا، فما القدر إلا خط من الترابط المذهل والذي يفوق التصور، والنظر في التاريخ يفسر بعضا من ذلك، وهنا ترابط التاريخ بالحاضر والمستقبل لمن يفهم ويحلل ويستقرئ ويعتبر.

*علم الربط المحيط: ما أسميه “علم الربط المحيط” هو جانب آخر من علم الربط الرباني، ومن شواهده القرآنية في اعتقادي قوله سبحانه قوله في ختام نفس السورة التي أخذنا منها الآيتين لعلم الربط المحكم: “اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا (12)”
فهنا ربط كوني وأرضي ومجالات يتوه الفكر فيها تأملا ضمن إطار روابطها ببعضها وروابطها الدالة على خالقها وكيفيات الفهم والعلم بأن الله على كل شيء قدير وما يكون ضمن العلم بالله الذي أمضي في أنواره بعد هذا العلم، فلا يمكن لمخلوق أن يحيط بكل الروابط، ووحده الله سبحانه أحاط بها، وأحاط بكل شيء، وآيات الإحاطة قد يكون التأمل فيها أعمق ضمن علوم المشاهدة والتماهي والجلال فيما سيأتي ضمن البرهان.


الطلاق، الطلاق، يوسف، المائدة، الصافات، آل عمران، آل عمران، آل عمران، الطلاق

مقالات ذات صلة

إسلام السعداء
حضرت مرة درسا لاخي فضيلة الشيخ مصطفى عقيل سراج، في اندونيسيا.لم اكن افهم ما يقول، لكني فهمت امرا واحدا: انه كان يقول كلاما مضحكا،...
< 1 دقيقة للقراءة
قولا ثقيلا
صباح الخير.أسعد الله أوقاتكم.لقد تعب الجسم كثيرا من هذه الرحلة.نوم قليل، وسفر كثير، وأحوال لا يطيقها إلا من أمده الله بمدد منه.كان فناء مطلقا...
2 دقائق للقراءة
الإمام الحسين وفقه المرحلة
الإمامالحسينوفقه_المرحلة عندما نتكلم عنه فنحن نتكلم عن مدرسة ربانية محمدية عظيمة.ولقد استلهم احرار الأمة في مراحلها المختلفة منذ استشهاده دروسا مكنت لهم من رفع...
3 دقائق للقراءة
زيارة الشيخ عمر المختار
كتبت عنه، بسر روحه قصيدة الجبل الاخضر سنة 2008، بلسان قريب للبدوي الليبي.وذكرت شيئا من ملاحمه في أطروحة الدكتوراه سنة 2020.مجاهد عظيم، وليث من...
< 1 دقيقة للقراءة
قم زين الدنيا
قم زين الدنيا بنور محمد..هذا شعارنا.أن نزيّن الدنيا بنور نبي الهدى والنور.ان ننشر المسرة في القلوب.أن نسقي الأرواح خمرة الوصال، وأن نجلي مشهد الجمال.أن...
< 1 دقيقة للقراءة
من مدد المنارة
بين ألواح طلبة القرآن الكريم التي يحفظون بها كتاب الله.لأجيال تخرج الحفظة من المنارة الاسمرية التي لم يتوقف فيها التحفيظ والتدريس والآذان منذ خمسة...
< 1 دقيقة للقراءة
جامع الزيتونة منارة الاسلام
جامع الزيتونه المعمور والذي اسسه معماريا حسان بن النعمان سنة 79 للهجره، وأسسه علميا الشيخ علي بن زياد مع مجموعة من كبار العلماء في...
3 دقائق للقراءة
أهل الله فرسان العشق الإلهي
يقول الشيخ العظيم شمس التبريزي: “”إن السعي وراء الحبّ يغيّرنا. فما من أحد يسعى وراء الحبّ إلا وينضج أثناء رحلته. فما إن تبدأ رحلة...
8 دقائق للقراءة
الحجة الساعية لكل أذن واعية
لكل أمر وإن جلى بيانه وغلب برهانه معاندون وجاحدون ممن فسد قلوبهم وغلبت ذنوبهم وأعماهم الله على علم. ولذلك قد يكثر المجادلون في أمرنا،...
4 دقائق للقراءة
رسالة إلى خطباء الجمعة
الحمد لله الذي فرّق الخلق وجمعه، وجعل افضل الأيام الجمعة.وصلى الله على الحاشر الجامع، نور كل جامع.وعلى آله مجاميع الخير، وجوامع البر.وبعد:خطب الجمعة محافل...
3 دقائق للقراءة