موسوعة البرهان، الجزء الأول (10): العلم بالله (1) “فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ “

2 دقائق للقراءة

لماذا وُجد العلم في حقيقته وجوهره، وإلى أين يصل عند اكتماله؟ ومن أين جاء ومن علّمه لمن علمه ومن ألهمه له أو يسر السبل إليه بمشيئته؟
للإجابة عن هذا الأسئلة الجوهرية في العلم، من خلال التأمل في كتاب الله، فإني أدعوك لتتأمل معي هذه الآيات كبداية:
” اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5)”
هذه الآيات هي أول ما نزل من القرآن الكريم، وهو ما أؤمن به وأرتضيه رغم وجود من يقول غير ذلك، ومن يصل حد إنكار قصة الغار أصلا…مدعيا إعمال العقل!!!
آيات أولى…أول كلمة هي “اقرأ”..والقراءة فهم ونظر ووعي ودراسة وتدبر..هي كل ذلك…فإن قيلت لأميّ لا يقرأ..فهي حين توجه لمن يتبعه ممن يقرأ وممن عليه أن يقرأ، فتعني اقرأ وابحث وتدبر واعتبر وافهم وأبدع…فهو مطلب رباني منذ أول كلمة..فكيف يصبح المتدبر بعد ذلك مصدر خطر وفتنة وبدع!! إلا أن يكون من السلف حسب ظن بعضهم..وما هو إلا افتراء وكلام يراد به تحجير العقول المتدبرة القارئة كي لا تكتشف ما لا يبغون لها أن تكتشف من شأن من دسوا وحرفوا وباعوا ضمائرهم للشيطان وعقولهم لحاكم وسلطان…
القراءة التي طُلبت من النبي الأمي…قراءة مشروطة وليست مطلقة..محددة بآلية القراءة ووسيلتها..وهي اسم الله: ” اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ”…واسم الله محدد بخاصيات تبين من هو الله سبحانه: “الَّذِي خَلَقَ” على المطلق..فهو بيان عاما لقدرة الله وحقيقة كونه الخالق لكل شيء…
ثم يخصص: “خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ(2) ”
حقيقة ثانية مخصصة للإنسان، والنبي طبعا إنسان ورسالته موجهة لنبي الإنسان أساسا لأنه منهم ثم للثقل الثاني (الجن)….والخلق من علق حقيقة علمية لم تتأكد إلا بعد أكثر من ألف سنة وقرون أُخر من نزول الآية…
وبعد الخلق يرجع إلى الرب الذي سيقرأ باسمه: “اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3)”
تأكيد على القراءة…فهو الأكرم..الكريم المتجاوز لجهل العباد..والأكثر كرما وتكرّما وإكراما…وكرامة أيضا..وهو يكرم من شاء ..فهل كرم أعظم من النبوة؟؟
ثم يقول: “الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4)”
هو تعليم بالمطلق…لمعّلم غير مبيّن..وهنا وسيلة الله في التعليم..والقلم في فهمنا البشري أداة كتابة..وربما كان المعني أمرا آخر…يتجاوز فهمنا المحدد له..ولست هنا كمخاطب بالقرآن بحكم إيماني به مطالبا بالبحث عن معنى القلم ضمن مستواه الرباني لأنني لن أفهم بحكم أن ما يعنيني هو القلم كوسيلة علم وكتابة..ولكن قلم الله في قلب نبيه قلم آخر حتما،.لأنه لم يعلمه الكتابة والقراءة من ورق…بل علمه وحيا من لدنه…وعلما يقرؤه من صدره لا من سطور الصحف..
ثم يبين حقيقة علمية أخص: “عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5)”
لأنه صاحب العلم الكامل الكلي..فقد علم هذا الإنسان المخلوق من عدم ما لم يعلم..

مقالات ذات صلة

الحجة الساعية لكل أذن واعية
لكل أمر وإن جلى بيانه وغلب برهانه معاندون وجاحدون ممن فسد قلوبهم وغلبت ذنوبهم وأعماهم الله على علم. ولذلك قد يكثر المجادلون في أمرنا،...
4 دقائق للقراءة
رسالة إلى خطباء الجمعة
الحمد لله الذي فرّق الخلق وجمعه، وجعل افضل الأيام الجمعة.وصلى الله على الحاشر الجامع، نور كل جامع.وعلى آله مجاميع الخير، وجوامع البر.وبعد:خطب الجمعة محافل...
3 دقائق للقراءة
كلمة على سطر البيان
شيوخ التكفير الذين يكفرون الأمة ويستنقصون من قدر رسول الله ويكرهون يوم مولده ويقولون أن والديه في النار ويُبغضون آل بيته ويوالون قتلتهم….يجوز لهم...
< 1 دقيقة للقراءة
القرآن الكريم معجزة الله الخالدة
الحمد لله الذي نزّل على عبده الكتاب، وسبّب الأسباب، وهدى إلى سبيل الهدى والصواب. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد عدد...
3 دقائق للقراءة
حال ومقال
ربّ ظانٍّ أنّي خير منه، وهو خير مني. يرى انعكاس حسناته علي، فيظنني محسنا. وربّ ظانّ أني شرّ الخلق، وهو مني أشر.يراني بعين السوء...
2 دقائق للقراءة
سُنّة الله وفقْهُ ما تراه
لله جل في علاه سنن، قوانين وضعها ومقادير سطّرها ونظم نظّمها ونظّم بها وأخضع لها ملكوته كله، والبشر ضمن ذلك. وفي القرآن تبيان وقصص...
5 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن الوحدة والإنسانية)
كلمة وصلتني من النجف الأشرف من آية الله العلامة السيد فاضل الجابري الموسوي:  “احسنت أيها السيد الشريف والعالم الحصيف والباحث المنصف صاحب القلم البديع...
3 دقائق للقراءة
قضية للنقاش
السلام عليكم. اسئلة اود طرحها، ومن حقي كمسلم وكمكلّف عاقل مأمور من خالقي بالتدبّر والتفكّر أن أطرح أي سؤال أشاء، وأن يتم مناقشتي والإجابة...
4 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن التصوف)
هنالك امور دخيلة على التصوف انا ضدها تماماوقد أساءت للتصوف الحق: مثل الخزعبلات، والشطح الناتج عن اللبس، والدجل والشعوذة، وادعاء الولاية والكرامة، والجهل بالقران...
< 1 دقيقة للقراءة
هل الحسين أمة قد خلت
كلما ذكرنا الإمام الحسين وكربلاء وما كان فيها من محنة وملحمة وقتل يشيب لهوله الولدان، وذبح لابن بنت نبي الإسلام، يخرج عليك بعضهم ممن...
2 دقائق للقراءة