كلمة وموقف (عن الوحدة والإنسانية)

3 دقائق للقراءة

كلمة وصلتني من النجف الأشرف من آية الله العلامة السيد فاضل الجابري الموسوي:  “احسنت أيها السيد الشريف والعالم الحصيف والباحث المنصف صاحب القلم البديع والفكر الحر النير. يعجبني فيك كونك تنطق عن فكر وتدبر لا عن تقليد اعمى.

 يعجبني فيك أنك تبحث في تجرد عن القبليات والموروثات.

 يعجبني فيك انك لا تقف متسمرا أمام الأصنام البشرية فتسبح بحمدها وتقدس لها.

 يعجبني فيك أنك لا تخشى في الله لومة لائم ولم يركع قلمك الا للحقيقة . 

كيف لا وانت من سلالة من ضرب بسيفين، وطعن برمحين، وقاتل ببدر وحنين، وهاجر الهجرتين،  وصلى القبلتين، ولم يشرك بالله طرفة عين.

 فلله درك وعلى الله أجرك.

 ولك من اخيك المحب لك من ارض مدفن جدك المرتضى الف تحية وسلاما، وود ووئاما، وإجلال واكراما”.

فجزاه الله خيرا، وبارك له. وهو أخ وصديق عزيز التقينا وحاضرنا معا في جامعة البصرة، وبيننا مراسلات كثيرة، وهو عالم محقق ذو بصيرة، وما يجمع بيننا أعظم من كل نقطة اختلاف مذهبي لو تم التحقيق فيها بنزاهة لتبيّن كل طرف اين مكمن الحقيقة لأن الحقيقة واحدة، ولتنازل من استيقن أنه جانب الصواب في هذه النقطة أو تلك، ولكان ذلك رجوعا الى نقاء الاسلام المحمدي الذي تشظى بين المذاهب والفرق، فأخذ كل طرف من الحق بنصيب، وابتلي بشيء من الدس والانحراف والغلو أو التفريط بنسبة من النسب.

وإن أهل الإنصاف والاعتدال والفهم مدعوون جميعا على اختلاف المذهب والطائفةإلى البحث عما يجمع ويرتق الفتق الذي تعاني منه الأمة منذ وفاة نبيها، ولن يكون هذا إلا بإعادة كتابة التاريخ بتجرد عن الأهواء والعصبيات، وإعادة تنقية الموروث من الدس والتزييف والتلاعب.

وكذلك بإرجاع الحق لأهله ولو من الباب المعنوي، وليس أحق بالانصاف العادل ولا أولى بموقف الصدق من أصحاب المظلمة الكبرى آل بيت النبي.

وهذا يحتاج شجاعة كبرى وقدرة على السير في طريق الحق ولو كان موحشا.

ونقدُ من ننتمي إليهم في المذهب لا يعني انسلاخا عنه، وموافقتنا لمن نختلف معهم مذهبيا لا يعني ذوبانا فيهم.

 إنما الحر من تبيّن الحق فاتبعه أيا كان موضعه، وتبين الباطل أو الانحراف عن الحق في مرحلة ما قد يكون من الحكمة في وقته كالخوف على النفس او الاتباع من بطش حاكم باغ وملك طاغ، ولكن لا شك ان هنالك في كل مرحلة من قال كلمة الحق التي يخشى قولها أغلبية الفقهاء والمحدثين ولا يدري العامة عنها شيئا، وفي ذلك قُتل الحلاج والامام النسائي وغيرهما كثير لمن درس وحقق وتحقق.

وأريد أن أعترف بأمر: لسنين طويلة مضنية بحثت وقرأت ودرست المدونة التراثية أدبا وتاريخا وفلسفة وحديثا وفقها، ثم سافرت في أصقاع الأرض وحاورت أهل المذاهب الإسلامية جميعا، وصادقت من صادقت منهم، ثم حاورت أهل الديانات بعد دراسة عميقة، من مسيحيين على مدارس مختلفة (كالمارونيين والقبط والآشوريين والارثدوكس)، ويهود وصابئة مندائية وايزيدية، وزرادشتية وبوذية وهندوسية، وعدد من الملاحدة كذلك.

وما فهمته أن هنالك الكثير من الخير في الإنسانية عموما، كما أن الحرب الدائرة هي حرب على إنسانية الإنسان أكثر من كونها على سنة وشيعة، أو مسلمين ومسيحيين.

ولعل الجائحة الوبائية العالمية التي لا تفرّق بين طائفة وعرق ودين نموذج من ذلك.

كيف نواجه ذلك ونحن بعد لم ننقد ما يجب نقده، ولم نحطّم ما نعلم يقينا أنه زائف.

وها أنا اعلنها وليشهد الله وليشهد الشاهدون: لن اخذل حقا، لن أنصر باطلا، لن أوالي ظالما، ولن أخشى في الله أحدا.

وإن انتمائي للمدرسة المحمدية العظيمة التي كانت ثورة على جمود الصنم وخداع المتاجرين بالآلهة تدفعني إلى أن اثور على كل خديعة في تاريخ أمتي وعلى كل دس في ديني، وإلى النظر بعين النقد إلى من أنتمي إليهم، وبعين الإنصاف لمن أختلف معهم.

*لا يعترف بالفضل إلا أهله

*إسلام محمدي

*لا إله إلا الله تجمعنا

*لننتصر لإنسانية الإنسان

05-09-2020

مقالات ذات صلة

إسلام السعداء
حضرت مرة درسا لاخي فضيلة الشيخ مصطفى عقيل سراج، في اندونيسيا.لم اكن افهم ما يقول، لكني فهمت امرا واحدا: انه كان يقول كلاما مضحكا،...
< 1 دقيقة للقراءة
قولا ثقيلا
صباح الخير.أسعد الله أوقاتكم.لقد تعب الجسم كثيرا من هذه الرحلة.نوم قليل، وسفر كثير، وأحوال لا يطيقها إلا من أمده الله بمدد منه.كان فناء مطلقا...
2 دقائق للقراءة
الإمام الحسين وفقه المرحلة
الإمامالحسينوفقه_المرحلة عندما نتكلم عنه فنحن نتكلم عن مدرسة ربانية محمدية عظيمة.ولقد استلهم احرار الأمة في مراحلها المختلفة منذ استشهاده دروسا مكنت لهم من رفع...
3 دقائق للقراءة
زيارة الشيخ عمر المختار
كتبت عنه، بسر روحه قصيدة الجبل الاخضر سنة 2008، بلسان قريب للبدوي الليبي.وذكرت شيئا من ملاحمه في أطروحة الدكتوراه سنة 2020.مجاهد عظيم، وليث من...
< 1 دقيقة للقراءة
قم زين الدنيا
قم زين الدنيا بنور محمد..هذا شعارنا.أن نزيّن الدنيا بنور نبي الهدى والنور.ان ننشر المسرة في القلوب.أن نسقي الأرواح خمرة الوصال، وأن نجلي مشهد الجمال.أن...
< 1 دقيقة للقراءة
من مدد المنارة
بين ألواح طلبة القرآن الكريم التي يحفظون بها كتاب الله.لأجيال تخرج الحفظة من المنارة الاسمرية التي لم يتوقف فيها التحفيظ والتدريس والآذان منذ خمسة...
< 1 دقيقة للقراءة
جامع الزيتونة منارة الاسلام
جامع الزيتونه المعمور والذي اسسه معماريا حسان بن النعمان سنة 79 للهجره، وأسسه علميا الشيخ علي بن زياد مع مجموعة من كبار العلماء في...
3 دقائق للقراءة
أهل الله فرسان العشق الإلهي
يقول الشيخ العظيم شمس التبريزي: “”إن السعي وراء الحبّ يغيّرنا. فما من أحد يسعى وراء الحبّ إلا وينضج أثناء رحلته. فما إن تبدأ رحلة...
8 دقائق للقراءة
الحجة الساعية لكل أذن واعية
لكل أمر وإن جلى بيانه وغلب برهانه معاندون وجاحدون ممن فسد قلوبهم وغلبت ذنوبهم وأعماهم الله على علم. ولذلك قد يكثر المجادلون في أمرنا،...
4 دقائق للقراءة
رسالة إلى خطباء الجمعة
الحمد لله الذي فرّق الخلق وجمعه، وجعل افضل الأيام الجمعة.وصلى الله على الحاشر الجامع، نور كل جامع.وعلى آله مجاميع الخير، وجوامع البر.وبعد:خطب الجمعة محافل...
3 دقائق للقراءة