كتاب حكايات الحروف (9): الذال

3 دقائق للقراءة

الذئب كان بريئا من دم يوسف، والذنب ذنبهم، الذين كان فعلهم مذموما.
الذؤبان..صعاليك الصحراء وفُتّاك العرب…
والذَّوبان..فناء العاشق في المعشوق…يذوب الذال في عشقه للكلمات….يحلّق فوق الخط كذبابة….يحذّرني: لا تتذاكى أيها الذَّبُّ (الثور الوحشي) والدبُّ. عليك أن تحذر وأنت تخاطب الذال، وسوف تجد شقيقه الدال حليفا قويا له.
فالذال مذاهن ،إياك أن تستجلب الدال مكانه فهو ليس بمداهن، إنما يباريك في حضور الذّهن، فإن ذهِنت لأمره فسوف يذايجك مذايجة الصفيّ. ربما تمضي مع الذال إلى طروادة…وترحل في ملحمة الإلياذة…أو إلى ذي قار لتشهد الحرب وقد حميت…وقد تنظر معه إلى الذبيح وأبيه وإلى الفدية بذبح عظيم…
وربما ألفيته ذاويا من الشوق وقد ذبّ لونه وخذّ جرحه يذبّ ذبّ البعير..يلوذ إلى دمعه هياما بمن أخذت لبّه بأخّاذ جمالها فخَذَمه عشقها خذْما كالصقر …وتراه وقد خَذِم وخذِمت أنفاسه ينظر نظرة المخذول وقد اعتراه الذهول وكل جوارحه خَدَمٌ لها وخذَمٌ بها. ولكن يبقى الذال خذِمًا خذِمَ العطاء، لا يتذمّر رغم كل شيء.
الذال حرف ذكي، لا يحب التخذيل ولا يقبل بالخذلان، يحب فذلكة الظرفاء…الذال الحروف، يجلس على تلة الخط كفيلسوف متسائلا مشيرا: لماذا وماذا وهذا وهذه وذاك وذلك وما هذا وكيف ذلك؟؟
ابتسم حين أريته قلبي…لم يذبل رغم الطعنات..وذرف بعض الدمع…فالذال رقيق القلب..كم يبكي لذبول الزهرة والوردة..أو وجه حبيبته الحلوة حين يضيمها حرف الضاد (مرضا) والصاد (صفرة).
سيلوذ بصمته…يتدبر أسرار الذوق….يتذوق كنه المعنى..لذيذ وألذ…أو لذّة إحساس راق…ما ذاق النوم ولا التذّ ببعض طعام وشراب..ذائقة للطعم وأخرى للألوان وللألحان وللكلمات…كون الذوق وصيت الذال الذائع في الآفاق…
ملاذه حين النزغ: الله…أعوذ بربي من شر النازغ يسري في لذّة حقد ولذائذ أهواء…
من نافذة الزمن يطل عليك الذال….ونافذة الكون أيضا….في تشكيل الذرّة…وفي فلاّح يذرّ الحبّ على الأرض….أو عاشق يذرّ الحُبّ فيها….ينفذ نحو المعنى….تنقذه الكلمات من الموت على مذراة النسيان…لم يقبل يوما أن يكون ذيلا للامعنى…ذليلا في زمن لا يعرف قيمة الكلمة….حرف عربي مأخوذ بجمال التركيب الأول…قرآني لاذ إلى كنف من رحمة من أذِن لسرّه أن يوجد ويبقى …يعوذ به من شرّ كل ذي شر…يسمع آذان اليوم الأول…يمشي مع معاذ…إلى لحظة إشراق تبقى في عين الكون وفي أُذن العالم….ذخيرة من نور وذخائر من خير وقيم…يستأذن روح اللغة ليحكي عن ذاته، وعمّا ذخَر الله فيه من أسرار….وما ذرأ بروحه من أنوار…يمشي لينظر في كل بذور الخلق بذرة بذرة…وفي كل البذور تراه…يتبرأ من بذرة شر…ويختضن بذور الخير…يذهب بعيدا….إنه ذهَب الحروف…ذهبي القلب….سليل التهذيب…وابن الذائقة.
للذال أذن فنية…يتذوّق لذائذ الأنغام والكلمات….ولهذا يحب المذياع…يستمع إلى ما ينسيه ما نفذ بقلبه من وجع…وكالقنفذ يشهر شوك الرفض لكل مبتذل وكل ابتذال ورذيلة…سينفّذ خطته قريبا…ويذيع جماله في الآفاق…حيث سيبلغ ذروة مجده…وذرى عزّه، ويلامس ذاريات أحلامه التي لا تذوي ولا تذبل أبدا…


ذاهَنَ: ( فعل ) ذاهنَ يُذاهن ، مُذاهنةً ، فهو مُذاهِن ، والمفعول مُذاهَن ذاهَنَهُ : فاطَنَهُ وباراهُ في جَوْدَةِ الذهن.
ذَهِنَ: ( فعل ) ذهِنَ يذهَن ، ذهَنًا ، فهو ذَاهِن ، فهو ذَهِن ، وهي ذهِنَةٌ والمفعول مَذْهون ذَهِنَ الدَّرْسَ : فَهِمَهُ ، عَقَلَهُ ذَهِنَ إلَيْهِ : فَطِنَ إليْهِ.
ذايج – مذايجة 1 – ذايجه : نادمه ، جالسه
ذبّ: بَعِيرٌ ذَبٌّ : لا يسْتقِرُّ في مَوْضِعٍ.
خَذَمَ الصَّقْرُ : ضربَ بمِخْلَبِه.
خَذِمَ : سَكِرَ.
خَذِمَ : أسرع.
الخذَمُ: السكارى.
خذِم: خَذِمَ فلانٌ : كان سَمحًا طيبَ النفْس.
يقال : هو خَذِمُ العطاء: كثيره.
خَذَّلَ: ( فعل ) خذَّلَ يخذِّل ، تخذيلاً ، فهو مخذِّل ، والمفعول مخذَّل خَذَّلَهُ : حَمَلَهُ على الفشل وتركِ القتالِ خَذَّلَ عنه أصَحابَه : حملهم على حذْلِه.

مقالات ذات صلة

كلمة على سطر الشاعر
تكريم الشاعر من طرف الملحّن والمغني أمر رائع على ندرته في تاريخ الأغنية العربية، التي يكون المجد فيها ماديا ومعنويا للمغني حصرا، وأحيانا يتسلل...
4 دقائق للقراءة
ونؤمن بالحب فالحب دين
“ونؤمن بالحب فالحب دين. سلام إخاء لكل البشر”.بيت من قصيدتي: انا العربي،كان شعارا لحفل النجوم الثلاث.وقد كان ضمن المقطع الذي ادته الفنانة اليهودية المغربية...
< 1 دقيقة للقراءة
سأمشي
(من كتاب كلمات من فيض الروح) سأمشي في طريق الحق ولو عسرَ المسيرُ، وقلّ العشيرُ، وسرتُ فردا في المدلهم الخطيرْ. إنها أمانة العلم التي...
2 دقائق للقراءة
رحلة إلى مدينة “أمير سلطان”
حين تنطلق من اسطنبول وتمضي بك السيارة في النفق الذي يلتوي مثل الثعبان تحت البحر، ثم تقطع مسافة أخرى في البر، ستجد نفسك أخيرا...
5 دقائق للقراءة
الشعر الشعبي التونسي: قوة الجذور وغربة الاغصان
الشعر الشعبي التونسي (الذي يستعمل اللسان العامي او الدارج او اللهجة كما هو الحال في العالم العربي كالشعر النبطي والابوذيات العراقية والشعر البدوي الشامي...
10 دقائق للقراءة
قصيدة سيدي الظريف في مدح الجناب النبوي من الدرر التونسية
(الصورة لمدينة سيدي بوسعيد -جبل المنار- التي تحتوي على أكثر من 500 ولي صالح من بينهم سيدي بوسعيد الباجي وسيدي الظريف) أثناء مطالعتي للكتاب...
6 دقائق للقراءة
تكريم الفنان لطفي بوشناق والدكتور مازن الشريف
ضمن فعاليات مؤتمر السنة الدولية للحكمة، تم تكريم الفنان الكبير لطفي بوشناق والشاعر الدكتور مازن الشريف الذين جمعتهما أعمال فنية كبيرة مثل أغنية أنا...
< 1 دقيقة للقراءة
ماهاتير بن محمد
رسالة مؤثرة ترجمة رسالة ماهاتير. المعركة الأخيرة ماهاتير بن محمد
So touching Translation of Mahathir’s message: The Last Battle : Tun Mahathir bin Mohamad I have reached the end of my life. I only...
2 دقائق للقراءة
في فلسفة الكتابة
ليست الكتابة حركة قلم على ورق وانسياب افكار عبر آليات الدوال ضمن تعميق الصلة مع المدلولات من خلال فنيات اللغة وأصول المنطق وبراعة الخيال...
2 دقائق للقراءة
مقدمة ديواني
مقدمة ديواني “حروف عاشقة”
حروف عاشقة…رحلة في العشق والكلمات…وفي مواويل القلب والروح…عبر عمود الشعر الذي يمثّل تاريخا من العاشقين والراحلين في صحاري التيه والهيام. الديوان قصائد كتبتها في...
2 دقائق للقراءة