كتاب حكايات الحروف (20): الفاء

2 دقائق للقراءة

صحيح أن الباء شكّل الباب…لكن هل يمكنك فتحه دون مفتاح..وهل كان المفتاح ليكون لو لم يوجد صاحبنا؟؟
والفتح…على الفاتحين والعارفين…والمعرفة والفن وحتى الفاكهة…إنه حرف فنان بحق…ويعترف دون كثير عناء أنه لم يفكّر في كل فكرة وما خلف الفكرة وفي تشعبات الفكر..واكتفى بفنه المجرد.
الفاء لم يسمع عن كتابي..وحين فتن بيني وبينه حرف خفي…لم يخف غضبه…كيف للراء أن يكون أساس الحرف…وهو ختامه والختام مسك…تشك في قوته..انظر إلى النسف والعصف والعنف والعاصفة….أو تشكك في نظامه…ألا ترى الصفّ والرفّ والرفرفة…حرف مجنح جدا…ورقيق…استمع إلى العزف قليلا لتفهم…أو انظر إلى تلك الفراشة…ثم افترش الأرض ورفرف بخيالك في أي فن شئت…
والفاء فدائي…وفيّ يقدس الوفاء…وفي كل مرفأ يرسم قبلة للبحر..ولكل فاتنة فتنت لبّه وفتّتت قلبه…فتاة من فتيات الريف علمته فنون المرهفين…وفاجرة من فاجرات الأمم البائدة جعلته يشترك مع الراء في مقت الفجور والفاجرين.
السَّفر….والسِّفْر…لا يعرف أيهما يعشق أكثر..وكلاهما كتاب…
يفوح من كفيّه عطر مترف: إنه عطر الفكر…أما الكفر فكن لكل فكر…لذلك لم يحب التكفير بغير تفكّر..ولم يطمئن لكافر أبدا…
الفن…إنه مرمى الفكر والكفر…فكر يسمو به تفننا وفائدة ورهافة حس وفرادة إبداع…
وكفر ينفرد به يفصله عن ذاته يغرقه في وحل الفتنة يفتك به يتفكّه من روحه ينفيه في منافي العدم…
المنفى…إنه مخيف…والخريف مخيف أيضا..فكم رأى نفسه في ورقة خريفية الأنين..وفي الجفاف يعسف به…حتى ينقطع منه النّفَس…
النفْس فتانة…وفنانة في الفتن…وحفيفها يخفي فوران الرغبة الدفينة في قماقم يملؤها الفسق يفتحها كأس من فساد….
الفلاح في الصفاء…والنجاة في الخفاء…والقوة في العفو…والذوق في التصوف..ليس مثل الفاء حكيما وصوفيا….
في مفازة وفلاة يقتفي أثر فتاة الحي يبكي فتاها رحيلها فجأة….خلف أكمة مفترس يفجأ ذا فرو يُفترس ويفني في لحظة غفلة…
وله في الفجيعة فنون أخرى…لم يفتأ يقسم للحروف أن الفجيعة أمهم وأم الفن وخلف كل قصيد ونشيد…
يحب الفاء الفقه…والفهم وفراسة العربي..
لم يقبل يوما بالخوف ولا بالفشل..ويردد في زهو كلما عبر ضفة جديدة من ضفاف الزمن:
إذا القوم قالوا من فتى خلت أنني…عُنيت فلم أكسل ولم أتبلد..
طرفة بن العبد صديقه..والشنفرى…والطرائف تبهجه…وهو فتي قوي ويعشق فنون الدفاع…فارس يحب الفرسان يمتطي الفرس ولا يفضّل شيئا أكثر من فنجان من الفكر في شرفة من شرفات الفن…تفاحة نيوتن تلهمه..وتفاحة آدم لن تفتنه مجددا..لكنه مفتون…يرقص كبدوي في حفل زفاف…مندفع كطفل…ويرفل في فخر…لأنه كان معهم في الكهف…وكان في سرّ الكهف… ينظر بلهفة إلى الغرف…يحب صلاة الفجر..يتلو الزّخرف ويزخرف روحه بفنون شتى…الفاء فنان..إنه يكتفي بذلك…وإن حرف نازعه الشرف..يقرأ الفاتحة، ويكتب له كلمتين ويصمت: الفاروق، والفرقان.

مقالات ذات صلة

سأمشي
(من كتاب كلمات من فيض الروح) سأمشي في طريق الحق ولو عسرَ المسيرُ، وقلّ العشيرُ، وسرتُ فردا في المدلهم الخطيرْ. إنها أمانة العلم التي...
2 دقائق للقراءة
رحلة إلى مدينة “أمير سلطان”
حين تنطلق من اسطنبول وتمضي بك السيارة في النفق الذي يلتوي مثل الثعبان تحت البحر، ثم تقطع مسافة أخرى في البر، ستجد نفسك أخيرا...
5 دقائق للقراءة
الشعر الشعبي التونسي: قوة الجذور وغربة الاغصان
الشعر الشعبي التونسي (الذي يستعمل اللسان العامي او الدارج او اللهجة كما هو الحال في العالم العربي كالشعر النبطي والابوذيات العراقية والشعر البدوي الشامي...
10 دقائق للقراءة
قصيدة سيدي الظريف في مدح الجناب النبوي من الدرر التونسية
(الصورة لمدينة سيدي بوسعيد -جبل المنار- التي تحتوي على أكثر من 500 ولي صالح من بينهم سيدي بوسعيد الباجي وسيدي الظريف) أثناء مطالعتي للكتاب...
6 دقائق للقراءة
تكريم الفنان لطفي بوشناق والدكتور مازن الشريف
ضمن فعاليات مؤتمر السنة الدولية للحكمة، تم تكريم الفنان الكبير لطفي بوشناق والشاعر الدكتور مازن الشريف الذين جمعتهما أعمال فنية كبيرة مثل أغنية أنا...
< 1 دقيقة للقراءة
ماهاتير بن محمد
رسالة مؤثرة ترجمة رسالة ماهاتير. المعركة الأخيرة ماهاتير بن محمد
So touching Translation of Mahathir’s message: The Last Battle : Tun Mahathir bin Mohamad I have reached the end of my life. I only...
2 دقائق للقراءة
في فلسفة الكتابة
ليست الكتابة حركة قلم على ورق وانسياب افكار عبر آليات الدوال ضمن تعميق الصلة مع المدلولات من خلال فنيات اللغة وأصول المنطق وبراعة الخيال...
2 دقائق للقراءة
مقدمة ديواني
مقدمة ديواني “حروف عاشقة”
حروف عاشقة…رحلة في العشق والكلمات…وفي مواويل القلب والروح…عبر عمود الشعر الذي يمثّل تاريخا من العاشقين والراحلين في صحاري التيه والهيام. الديوان قصائد كتبتها في...
2 دقائق للقراءة
مقدمة ديواني مجانين ليلى
ليست ليلى في تاريخ الشعر والعشق العربي مجرّد أنثى تعبر قلب مغرم أو تمكث فيه، تصدّه أو تصله، تلتقيه أو تفارقه، بل هي أبعد...
2 دقائق للقراءة
مقدمة كتاب حكايات الحروف (مطبوع)
هذا الكتاب دليل آخر على روعة وجمال اللغة العربية. ولو أراد أحد الناس أن يكتبه بلغة أخرى لما استطاع. أنا مدين في هذا الكتاب...
< 1 دقيقة للقراءة