قُتِل أصحاب الأخدود.. (مأساة الروهينغا)

3 دقائق للقراءة

حين ننظر في القرآن الكريم، وفي مشاهد اختارها الله سبحانه وتعالى من تاريخ بني آدم، نجد أن تلك المشاهد المختارة تنطوي على حكمة عظيمة وعبر كثيرة، وتبيّن أن أحباب الله وأعداءه يمضون تحت نفس الناموس والسُّنّة.
ومن المشاهد المؤلمة الموجعة التي لا يكاد العقل البشري ولا ضمير الإنسان يتصوّر فظاعتها، مشهد أصحاب الأخدود الذين ألقاهم المجرمون في نار ذات وقود، فقال سبحانه وتعالى: “وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ (1) وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ (2) وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ (3) قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ (4) النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ (5) إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ (6) وَهُمْ عَلَىٰ مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ (7) وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (8) الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (9)”.
إنه فصل أليم من قصّة الأرض وصفحة مليئة بالوجع والدم والكراهية والظلم من كتاب التاريخ البشري، ولكن الأوجع في المسألة والمشهد أن ذلك تكرر ويتكرر في محارق الأبالسة للمستضعفين ممن لا ذنب لهم إلا أن آمنوا بالله ربّا.
إن صور المسلمين في ميانمار، القتلى والممزقين، وصور آلاف الجثث من الروهينغا الأبرياء، ومشاهد الأطفال تُحرق وتُداس الأقدام، دليل قاطع على أن في النفس البشرية مكمن لشرّ فظيع شنيع، وأن التطرّف وجه بشع للشيطان مهما كان الاسم الذي يتسمى به والدين الذي يدّعي أنه يدعو أو يدافع عنه.
وبما أننا في سويعات ختامية أو لحظات نهائية للزمان، في آخر آخر الزمان أو أوسط آخره، فليس من الغريب أن تتالى مشاهد الامم السابقة، وأن يخرج الشياطين المتقمصون للأجساد البشرية بمظاهر أبشع وأحقر وأجرأ على القتل والتنكيل، وبين ما فعل الدواعش وما يفعل متطرفو البوذيين في بورما، تترنح الأرض من هول ما ترى وتسمع.
هنالك أماكن أخرى للوجع:
*الضمير العالمي والمجتمع الدولي الذي تثور ثائرته ويتساقط حنانا ويتداعى رحمة عبر منظماته إذا ما غرقت إوزة في بقعة نفط تسرّبت من عبّارة أو سفينة، في حين ينظر بعين الجليد إلى المجازر والمآسي، ولا يُحرّك ساكنا.
ألأن المقتولين من المسلمين؟
لأنهم إخوة لمن ذبّحهم وقتّلهم من صنعوا من سفّاكين في العراق والشام؟
أشقّاء من يطمرونهم أحياء في اليمن بقصف الطائرات ونسف القنابل؟
من نفس الدين مع من يقتُل الصهاينةُ بلا رحمة في القدس وفلسطين؟
*ضمير الأمة الإسلامية العاجز: في حين تجيّش الجيوش وتُنفق الأموال لسحق اليمن وتدمير الشام وتفكيك العراق وتفتيت ليبيا، وتُمنح الأموال لأبي إيفانكا الشهم الشجاع الهُمام، لا يجد مسلمو ميانمار إلا الموت والعراء والهلع.
*الشعوب الإسلامية النائمة: لا مظاهرات في الشوارع، لا أصوات تتعالى، كأن القوم اعتادوا على القتلى، أو اختاروا صمت الحجارة، إلا أصواتا يتيمة هنا وهناك.
قد تكون كلماتي صرخة في واد أعمى أصم، ولكن لا مناص من قول كلمة الحق، ولا مفرّ من الاعتراف بأن البشرية اليوم -بكل زخرف النظام العالمي الجديد وبريق العولمة والتطوّر- ليست أفضل من غابة وحوش تنهش لحم من تقدر عليه بالغلبة والقهر والتمكّن، وأن العالم العربي محكوم بحفنة من الخونة والحقراء والفاسدين والطغاة البغاة – إلا ما رحم ربي وقليل ما هم.
أما الأبطال الصامدون والاحرار الواثقون فلهم حروبهم ومجالاتهم، فمن لمسلمي بورما؟
اين المثقفون والمفكرون والمشايخ؟
أين صوت الشارع وهدير الشعوب؟
ألا نخجل من دماء أشقائنا، ولو كانوا من أي دين وأي ملة، ألا نخجل من دماء إخوتنا في الإنسانية والوجود؟
إن المرء لا يملك القدرة على أمور كثيرة، ولا يستطيع تغيير القدر او دفع البلاء، ولقد كنت في بنغلاديش ومضيت إلى مكان قريب جدا من بورما، وكان القلب ينفطر أسى والفؤاد يلهج بالدعاء، ولكن للأسف، أمة يتيمة حقا، وما أمرّ اليتم، وما أوجع الانتظار.

سوسة
‏05‏-09‏-2017‏ 17:49:49

مقالات ذات صلة

مرض الكراهية
من أمراض القلوب السارية، وأعراض النفوس الضارية: مرض الكراهية.إنه مرض عضال يصعب علاجه، ويعسر الشفاء منه، يبدأ بضيق في الصدر وحرج، وفوضى في النفس...
2 دقائق للقراءة
تونس الأرض المقدسة بين الحقائق والأراجيف
تونس الأرض المقدسة، بين الحقائق والأراجيف نرجو إتمام قراءة المقال، وفيه رد شاف على الفيديو الذي أثار جلبة كبيرة. *********** عندما ذكرت أن تونس...
4 دقائق للقراءة
إلى الجوقة العمياء
إلى الجوقة العمياء التي انضم إليها بعض الثقفوت: ما الذي يؤلمكم حتى يعلو صراخكم وعويلكم إلى هذه الدرجة. هل أوجعتكم حقا كما يوجع الحق...
6 دقائق للقراءة
جحافل الشتيمة
غريب أمر بعض البشر!!  لم يقرأ لك كتابا، ولم يسمع لك خطابا، ولم يدرك منك خطأ أو صوابا، ولا أحاط بما تعلمه، وأدرك ما...
5 دقائق للقراءة
جوقة الشتيمة
مرة اخرى أكتب عنهم،  اللعانون الشتامون السبابون، الناطقون بكل قول دنيء، ولفظ بذيء.الذين يسبونني كلما ظهرت في الإعلام، ويتنادون كما تتنادى الضباع، ويستبسلون في...
2 دقائق للقراءة
موسم الشتائم
أعيش هذه الفترة أياما رائعة في المغرب الحبيب، أرض الأجداد وأمل الأحفاد، مع أحبة رائعين ونخبة مبدعين من تلامذتي المخلصين، الذين تفيض أرواحهم محبة...
2 دقائق للقراءة
صراعنا مع المتطرفين لا مع أهل الديانات
We have no problem with other religions, because we are people of peace.The Madina charter of the Messenger of God gave the Jews their...
4 دقائق للقراءة
المهدي ملحمة الصبر واليقين – كلمة
رسالة إلى اخوتي السُّنة الذين ينتظرون الإمام المهدي ويبحثون عن شخصه وبلده وسنّه: إنه سر وكنهه واسمه في “الزمان” فهو صاحب الزمان، لا يجليه...
2 دقائق للقراءة
فصل المقال في الرد على كل دعيٍّ دجّال
لسنوات طويلة سعينا لنشر الوعي والثقافة والفكر، محليا ودوليا، وضمن أعلى المستويات وعلى أكبر المنابر، وفي الندوات والمؤتمرات والإعلام، مخلصين فيما نقدمه، مع إعداد...
2 دقائق للقراءة
مع التطبيع
أنا مع التطبيع. لأن الحرب لن تجلب لنا شيئا. حاربنا سنة 48 و67 وخسرنا المزيد من الأرض والقتلى والمشردين. وحتى نشوتنا بانتصارنا في حرب...
3 دقائق للقراءة