في الشعر الحر (من كتاب تأملات إنسان)

2 دقائق للقراءة

حين نكتب فإننا نمارس فعلا فريدا..يجمع بين الوجدان وإمكانات الروح ورغبات الجسد وآلامه وعصارة التجربة ومخزون الذاكرة وإمكانات اللغة التي نحاول كل مرة توسيع مداها…والشعر من أجلّ وأجمل أفعال الكتابة…الشعر الموزون أصيل…لا أحد يمكنه نفيه أو الحد منه…إنه تاريخ وأرواح كثيرة هامت في أكوانه…ولا أحد يستطيع قتل التاريخ ونفي الأرواح…أما الشعر الحر فهو إنجاز عظيم للشعر العربي إذ حوله من شعر عربي إلى شعر عربي إنساني كوني….فأخذ من الشعر العالمي..وأضاف إليه.. وتلاقح مع أفكار أخرى ورؤى مختلفة…ولذلك فأنا أفخر بالكتابة ضمن هذا اللون الرائع…لأنه جمع بين مفهومين…مفهوم الشعر.. وهو تحرر من قيود الممكن والمستحيل..ومفهوم الحرية..وهي أرقى شعور يمكن أن يحسه إنسان..

هنالك من يرفض الأمر..ولو كان المتنبي بيننا لكتب الشعر الحر..لأن العمالقة الحقيقيون تميزوا بالبحث عن إمكانات جديدة تظهر مقدرتهم..ولكن العاجز عن بلوغ النخلة يكره التمر…
هنالك أيضا من أساء للشعر الحر…من تآمر على لغة الضاد وأصالة العربي وذاته..ولكن طيران الخنفس لا يبيح تحريم الطيران..هنالك أيضا النسور والصقور والعقبان والبواشق… علينا أن نواجه بإظهار الأجمل لا برفض الفعل ككل…لأننا جميعا نعلم أن الخنفس حين يطير لا يمكنه أن يبلغ ما يبلغه النسر..سوف يدعي ويكذب..لكن دورنا إن كنا نعتقد أننا نبلغ القمم..ان يبرهن على زيف محتواه ووضاعة شانه…رغم أن المهمة صعبة..لأننا في زمن الخنافس…
الكتابة فعل رائع…والشعر لحر رائع حين نفهم حقيقته..وليس هنالك من داع أبدا لمواصلة حرب وهمية على أمر حقيقي..فليحاول كل منا أن يبدع بما يحب..دون أن يقصي سواه…الشعر الموزون عبقري… والشعر الحر خلاب.. والنثر له أفانينه الرائعة أيضا..شمس الإبداع تشرق في كل تلك الأركان الممتدة..ومن وضع على عينيه غمامة سوداء داكنة..عليه ألا يتهم الشمس..بل نفسه….

بلاد الشام
27/04/2009 / 11:56

مقالات ذات صلة

خيوط متشابكة
كلما ظننتَ أن الحرب انتهت، ستجد أنها تجددت بشكل لا تتوقعه. العالم البشري عالم صراع وحروب، تاريخه يشهد. وما رسمه التاريخ ليس سوى تطبيق...
< 1 دقيقة للقراءة
مستقبل الفلسفة…بين سموم الواقع…وسم سقراط
هل للفلسفة مستقبل في هذا العالم “الغثائي” الذي يمضي في نسق سريع نحو أقصى درجات ذكاء الآلة وأقصى درجات الغباء البشري، في تفاعل بينهما،...
2 دقائق للقراءة
عصا موسى: بين عين النقص وعين الكمال
كان موسى يعرف العصا، ولم يكن يعرفها. لقد صحبته عشر سنين يرعى الأغنام فيهش بها على غنمه، ولم يكن يدري سرّها. وكان يصحب نفسه...
4 دقائق للقراءة
إبليس..ذلك العالم الذليل (من كتاب تأملات قرآنية)
مما لا شك فيه أن إبليس من العارفين الكبار، بل هو أعرف الجن حتى بلغ مراتب الملائكة، وهو الذي شهِد الملأ الأعلى وكلّم الحضرة...
2 دقائق للقراءة
في الكاتب والكتاب
الكتاب كالصّاحب، عليك أن تحسن اختياره، فهو سيصحبك في دروب الفكر والتأمل، أو سيودي بك إلى المهالك، وكما أنّه ليس أضر من الصاحب السوء،...
2 دقائق للقراءة
تأملات في الدال والمدلول وروح اللغة
كل شيء معقد حين تجهله. وكل شيء بسيط حين تعرفه. وأنت تجلس بجانب صيني يمازح صديقه، سيكون كلامه معقدا، وكذلك كلامك حين يسمعه، ولو...
2 دقائق للقراءة
تأملات في الكون والتكوين
كل شيء بسيط حين تنظر في ظاهره، وكل شيء معقد حين تتوغل في أعماقه، فترى كم أن التركيب دقيق والنسيج رقيق والصغير شاسع والمحدود...
< 1 دقيقة للقراءة
تأملات (1)” ماذا أصاب العقل العربي؟
صارع نفسه، وسجن نفسه، وحطّم أصناما وأقام أصناما، بين حلم الإصلاح وثورة المصحلين، وأمل التحرير ونضال المجاهدين، وصبوة التحرر وحراك التقدميين، ثم القضية والوحدة...
< 1 دقيقة للقراءة
رحلة الوصول إلى الصفر
ملاحظة: هذا المقال كتب بلون أسود، نعتذر عن البقع السوداء في ثوب البياض المتفائل. الصفر، ذلك الرقم المنحجب بين الأرقام، والذي ظل دهرا يختفي...
4 دقائق للقراءة
قال لي الجبل
(1) الوحيد الذي يستطيع هزمك حقيقة: هو: “أنت”…لا تخذل نفسك !! (2) إن لم تكن تثق في قدرتك على الفهم الصحيح، فاعتمد على قدرتك...
< 1 دقيقة للقراءة