فتنة فتنة

3 دقائق للقراءة

كلما حفرت عميقا، أو حفر سواي من الباحثين الجادين والناصحين الصادقين، في اركيولوجيا الامة، تاريخها وكتبها وما وصل الينا من معلومات واحاديث وقصص، وخاصة موضوع ال البيت والامام علي وما اصاب الامة منذ أيام النبي الاخيرة الى اليوم، في محاولة صادقة لفهم العلة والكشف عن الحقيقة لعل ذلك يكون سبيلا لاصلاح الحاضر الذي ما يزال رهين الماضي، دون مزايدة مذهبية او دعوة للتمزيق او محاولة “تحطيم مذهب اهل السنة” ومنح “التشيع” غطاء علميا تاريخيا، كما يحلو للبعض أن يردد.
كلما فعلت ذلك قال لي الكثيرون:
انت تسبب نزيفا في الامة…انت توقظ الفتنة.
هل كلمة اقولها تفعل كل ذلك؟
ثم هل نامت الفتنة كي أوقظها؟
وهل توقف النزيف يوما؟؟؟
الفتنة من حولنا…في الشام والعراق واليمن وليبيا وافريقيا…
في داعش والوهابية وجهلة الصوفية وغلاة الشيعة.
الفتنة في الملاحدة والشواذ وعبدة ابليس، وفي المدمنين والفسدة. وفي أدعياء النبوة الكذبة على الناس، مثل البهائية والقاديانية، وفي اللصوص والخونة والصهاينة واذنابهم.
الفتنة في الاعلام والغذاء والنشأ والتعليم والمسلسلات الداعرة في رمضان وغيره.
الفتنة في السقيفة وفي خبر مالك بن نويرة وفي قتل عمر وعثمان وعلي والحسن.
الفتنة في الجمل وصفين ورفع المصاحف.
الفتنة في الوضع والدس وتحريف الدين.
الفتنة في كربلاء والحرة ومجازر بني امية.
الفتنة في صلب الإمام زيد بن علي السجاد وتركه شهرا، وفي الحجاج وتدمير الكعبة بالمنجانيق والختم بالنار على رقاب الصحابة. الفتنة في ما فعل بنو العباس بال الامام الحسن وقتلهم مئات الالاف للسيطرة على الشام ومصر.
الفتنة في فخ ومجزرة أخرى في حق آل البيت، وقتل محمد النفس الزكية وفرار جدنا المولى ادريس.
الفتنة في قتل آلاف العارفين وأكابر الصوفية (كالحلاج والسرهوردي وابن عربي وابن مشيش) والعلماء والمحدثين والمؤرخين والأدباء (ابن المقفع والنسائي والطبري وسواهم..) لتآمر الحاكم أو لحسد فقيه فاسد أو مجرم وضيع، أو لأجل محبة آل البيت (ما لا يمكن أن يحصيه قلم).
الفتنة في فتنة الحنابلة وفي ابن الراوندي (اليهودي الذي ادعى الاسلام واخترق كل المذاهب الاسلامية) ومدرسة القراء اليهودية وابن تيمية والقتل لاجل الاختلاف.
الفتنة في البرامكة والسلاجقة وشجرة الدر والمماليك وسلاسل القتل والنحر والذبح والسحل والإبادة .
الفتنة في تصارع الدويلات في المشرق والمغرب، في جنكيز وهولاكو والدماء التي صبغت دجلة والفرات، ومآت آلاف الكتب التي داستها الخيل في شوارع بغداد.
الفتنة في الاندلس وخيانة الامراء وفتنة الجواري ومغادرة الحمراء.
الفتنة في الحروب الصليبية وذبح مدن بأكملها باسم الصليب.
الفتنة في حكم ال عثمان وفي القتل للاخوة والاهل ليحكم سمو السلطان المعظم، وفي الحروب والمجازر وسياسة التفقير والتجهيل ونشر الشعوذة والعقم.
الفتنة في مجازر ابن عبد الوهاب في مكة والمدينة واليمن والعراق وسائر الحجاز والقتلى بالملايين منذ ظهورهم إلى اليوم.
الفتنة في مجزرة الارمن والحربين العالميتين والاستعمار وما فعل حتى ان ليبيا ابادوا ثلث سكانها.
الفتنة في تزييف استقلال معظم دولنا وسيطرة الطغيان والظلم واللائكية التي تمقت كلمة “إسلام”.
الفتنة في تدمير شعوب وتسميم غذائها وهوائها ومائها ودوائها وتلويث عقول شبابها ونشر الفساد فيها والانحلال والتطرف.
الفتنة في الربيع العبري وما بعده من مآس.
الفتنة في فلسطين وغزة والقدس منذ قيام دولة العدو ومجازرهم بحق أصحاب الأرض المباركة إلى اليوم، في خيانة الكثير من حكام العرب، في نقل السفارة وبيع الدول العربية وتسليم أموالها لراعي البقر المتعجرف.
الفتنة في ألف ألف شيء وحدث وتاريخ ويوم وساعة.
لا يقول لي احد ان ذكرت مسالة جوهرية اصمت لا تثر الفتنة.
انتم ونحن غارقون في الفتنة حتى يظهر المهدي، ثم تجيء بعد ذلك فتنة الدجال.
الفتنة قدر آدم وبنيه إلى قيام الساعة، بعضهم لبعض عدو، قدر البشرية عامة والعرب وبني اسرائيل خاصة.
واجهوا الفتنة بالوعي، بالنبش في الماضي والكلام العميق في كل شيء.
واجهوا الفتنة بالانتصار للحق، وبالحوار الهادئ، وبتقبل احتمال ان كثيرا ممن سبقونا اخطؤوا أو ظَلموا.
واجهوا الفتنة بالاعتراف ان ال البيت ظُلموا كثيرا وان تلك نكبة الامة الكبرى.
بذلك فقط تنام الفتنة ولو قليلا، في انتظار الخلاص.

الخميس 19/07/2018

مقالات ذات صلة

مع التطبيع
أنا مع التطبيع. لأن الحرب لن تجلب لنا شيئا. حاربنا سنة 48 و67 وخسرنا المزيد من الأرض والقتلى والمشردين. وحتى نشوتنا بانتصارنا في حرب...
3 دقائق للقراءة
تأملات
تعلم من أسوأ ممن يستبعد الناس!من يحب أن يُستعبدْ.ومن أسوأ من المُستعمر.من يحب أن يُستعمر.إنه ديوث وطن.لا يقبل أن يتحرر، لا يريد أن يرى...
< 1 دقيقة للقراءة
هل فقدت الذاكرة؟
هل فقدت الذاكرة؟ لماذا لم تعد تكتب، وتحلل، وتهتف في وجوه المنافقين والظالمين والخونة، وتستصرخ الضمائر الحية، وتكوي الضمائر النائمة لعلها تستفيق؟؟ أم تراك...
2 دقائق للقراءة
المولد النبوي الشريف
“بدعة اللا-مولد”
قال لي غاضبا وشرر عينيه يسعى لحرقي لو قدر: هل تحبون النبي اكثر من الصحابة؟ ما هذه البدعة التي خرجتهم بها عن السلف الصالح....
< 1 دقيقة للقراءة
كنتُ مسلما…..
كنت مسلما…. ليس لشيء إلا لأن ابي مسلم…وولدت في مجتمع مسلم… كنت مسلما…. لم افكر كثيرا…بل مشيت حيث القوم مشوا…ووقفت حيث وقفوا..صلوا فصليت…وصاموا فَصُمت…...
2 دقائق للقراءة
تعِس المسعى وخاب الساعي
الذين يسعون لطمس معالم الاسلام كليا من تونس (والعالم العربي والإسلامي ثم الكوكب كله من وراء ذلك) هم قوم على منهجين: *منهج يعتمد التشويه...
2 دقائق للقراءة
أزمة العقل العربي (3) الوهم…والوهم أولا…
“كدوامة في البحر، يقبع الوهم في كل شيء، وفي كل فكرة، يتصيد بمكر ويتسرب بدهاء، ومن سقط فيه سيلف داخله ولكن سيشعر بلذة غامرة...
6 دقائق للقراءة
أزمة العقل العربي (2) أزمة الحوار، معضلة النقد، وإشكالية “الجماعة”…
الحوار مشكِّل أساسي للفكر، والحوار في القرآن كان حتى بين ملائكة النار والمخلدين فيها، وبين أهل النار وأهل الجنة، فكيف لا نقيمه بيننا ونحن...
9 دقائق للقراءة
أزمة العقل العربي (1) بين الموروث والقداسة والدنس (الصورة: صورة متخيلة لابن سينا)
من بين أمم العالم، فإن العقل العربي يمتاز بهشاشة لا تضاهى، وبنية أحفورية معقدة يصعب حلها. وهذا ليس هضما لحقوق المفكرين والمبدعين الحقيقيين في...
6 دقائق للقراءة
بلا سائق
مشهد القطار بلا سائق الذي أثار الرأي العام في تونس يوم أمس، وأثار الفزع والرعب في قلوب من كانوا فيه ومن كانوا يشاهدونه وهو...
2 دقائق للقراءة