شكرا للملاحدة

2 دقائق للقراءة

أود ان اعترف بأمر: أنا مدين جدا للملاحدة، لداروين وفرويد، دوكنز وهوكينغ، وتايسون، لكتاباتهم وافكارهم ونظرياتهم، وعجرفتهم الالحادية ونزعتهم المادية المتوحشة.
لقد قرأت لهم كثيرا، وتابعت الكثير من محاضرات دوكنز، وبرامج وحوارات نيل ديكراس تايسون وستيفن هوكنغ، وقد كان الاخراج مبهرا عن طبيعة الكون واتساعه وعظمته، وعن الاكوان المتوازية.
وعندما بدات كتابة كتابي: “الالحاد بين الحقيقة والوهم”، تعمقت اكثر في افكارهم، وكم كان رهيبا ما اكتشفته، ومخيفا أيضا، لقد اثبتوا لي بالبراهين القاطعة والحجج الدامغة “عظمة الله”، وساقوا الأدلة على وجوده، وإن كان قصدهم الذي سعوا فيه سعيهم وتنادوا إليه وعزموا عليه عكس ذلك.
عندما تقرأ بفهم علمي وفلسفي عميق ومجرد ما كتبه وقاله الملاحدة (فلاسفة، علماء نفس، بيولوجيون، فيزيائيون وعلماء طبيعة) وترى كيف تنهار قواهم الضئيلة امام عظمة آيات الله في كل شيء، وتتمزق اشرعة مراكبهم في بحر العزة الالهية، فيكتمون حيرتهم وحسرتهم ويتمادون في جحودهم، يتبعهم كل مريض نفس وقلب ومختل منهج، ويصفعهم العلم بما يكتشف كن قواطع البراهين على وجود خالق، بشهادة علماء كبار كانشتاين (كما تجد في كتابي)، عندما تقرأ وترى وتتبين وتتدبر بهدوء، فإنك ستقف مندهشا امام تلك العظمة الالهية الرحيمة والحكيمة.
لقد حفز الملاحدة ايماني اكثر، وان كنت قرات لهم بغضب المؤمن وغيرته في البداية، ثم فهمت ان وجودهم لحكمة كما كان وجود فرعون وهامان من قبل، وان المؤمن الحق لا يزيده كلامهم بعد البحث العميق الا رسوخا وثباتا.
ليس الايمان مجرد معطى قلبي فقط، بل له سبل عقلية ايضا، إنه العلم بالله الذي يرسخ الايمان بالله، وتلك دعوة الله لنبيه والمؤمنين: فاعلم انه لا إله إلا الله.
تلك دعوة للعلماء واهل العلم الشرعي لتعميق الفهم وتطوير الخطاب، فمجرد شتم الملاحدة لا يزيدهم الا اتباعا، بل يمكن دحض كل حجة يقدمونها باي علم قدموها بها، وبذات العلم ايضا.

مقالات ذات صلة

فصل المقال في الرد على كل دعيٍّ دجّال
لسنوات طويلة سعينا لنشر الوعي والثقافة والفكر، محليا ودوليا، وضمن أعلى المستويات وعلى أكبر المنابر، وفي الندوات والمؤتمرات والإعلام، مخلصين فيما نقدمه، مع إعداد...
2 دقائق للقراءة
مع التطبيع
أنا مع التطبيع. لأن الحرب لن تجلب لنا شيئا. حاربنا سنة 48 و67 وخسرنا المزيد من الأرض والقتلى والمشردين. وحتى نشوتنا بانتصارنا في حرب...
3 دقائق للقراءة
تأملات
تعلم من أسوأ ممن يستبعد الناس!من يحب أن يُستعبدْ.ومن أسوأ من المُستعمر.من يحب أن يُستعمر.إنه ديوث وطن.لا يقبل أن يتحرر، لا يريد أن يرى...
< 1 دقيقة للقراءة
هل فقدت الذاكرة؟
هل فقدت الذاكرة؟ لماذا لم تعد تكتب، وتحلل، وتهتف في وجوه المنافقين والظالمين والخونة، وتستصرخ الضمائر الحية، وتكوي الضمائر النائمة لعلها تستفيق؟؟ أم تراك...
2 دقائق للقراءة
المولد النبوي الشريف
“بدعة اللا-مولد”
قال لي غاضبا وشرر عينيه يسعى لحرقي لو قدر: هل تحبون النبي اكثر من الصحابة؟ ما هذه البدعة التي خرجتهم بها عن السلف الصالح....
< 1 دقيقة للقراءة
كنتُ مسلما…..
كنت مسلما…. ليس لشيء إلا لأن ابي مسلم…وولدت في مجتمع مسلم… كنت مسلما…. لم افكر كثيرا…بل مشيت حيث القوم مشوا…ووقفت حيث وقفوا..صلوا فصليت…وصاموا فَصُمت…...
2 دقائق للقراءة
تعِس المسعى وخاب الساعي
الذين يسعون لطمس معالم الاسلام كليا من تونس (والعالم العربي والإسلامي ثم الكوكب كله من وراء ذلك) هم قوم على منهجين: *منهج يعتمد التشويه...
2 دقائق للقراءة
أزمة العقل العربي (3) الوهم…والوهم أولا…
“كدوامة في البحر، يقبع الوهم في كل شيء، وفي كل فكرة، يتصيد بمكر ويتسرب بدهاء، ومن سقط فيه سيلف داخله ولكن سيشعر بلذة غامرة...
6 دقائق للقراءة
أزمة العقل العربي (2) أزمة الحوار، معضلة النقد، وإشكالية “الجماعة”…
الحوار مشكِّل أساسي للفكر، والحوار في القرآن كان حتى بين ملائكة النار والمخلدين فيها، وبين أهل النار وأهل الجنة، فكيف لا نقيمه بيننا ونحن...
9 دقائق للقراءة
أزمة العقل العربي (1) بين الموروث والقداسة والدنس (الصورة: صورة متخيلة لابن سينا)
من بين أمم العالم، فإن العقل العربي يمتاز بهشاشة لا تضاهى، وبنية أحفورية معقدة يصعب حلها. وهذا ليس هضما لحقوق المفكرين والمبدعين الحقيقيين في...
6 دقائق للقراءة