رسالة إلى خطباء الجمعة

3 دقائق للقراءة


الحمد لله الذي فرّق الخلق وجمعه، وجعل افضل الأيام الجمعة.
وصلى الله على الحاشر الجامع، نور كل جامع.
وعلى آله مجاميع الخير، وجوامع البر.
وبعد:
خطب الجمعة محافل للنور، في يوم نور وساعة نور وبيت لله من نور.
لا ينبغي ان يكون فيها زور، بل دعوة لصلاح الأمور، في سلاسة وبيان، وتمكن وبرهان.
وقد راعني بعض ما شهدت من خطب، إحداها في أحد مساجد العاصمة، وكان المسجد مجاورا لمنزل خالتي رحمها الله، وكنت اتوضأ فسمعت صراخا، فخرجت مسرعا وكان الصراخ كبيرا ولكنه يصدر من بوق الجامع. وحين وصلت جريا وجدت غلاما لم يتجاوز العشرين أو أقل، سلفيا قد فتح ساقيه وشمّر ثوبه وأطال لحيته وهو يصرخ عن عذاب القبر والعفريت الأقرع، والناس في وجوم، والأطفال في رعب.
ما راعني أكثر أن لا أحد من المصلين وهم ألف على الأقل وقف وقال له: انزل من منبر رسول الله يا جاهل!!
إنه خطاب رعب ومرض نفسي.
ومرة أخرى حضرت خطبة جمعة وبدأ الخطيب -وكان يدعي أنه زيتوني المشرب- يتكلم بركاكة حتى رأيت معظم المصلين يغطون في نوم عميق، وقاومت طاقة النوم الصادرة من كلامه الفارغ الذي يخدّر الأذهان، وكان العلاّمة يهذي بما لا يفهم، ثم سألني بعد الخطبة وقد سرّه وجودي: ما رأيكم يا سيدي.
فقلت له: تصلح مبنّجا لا خطيب جمعة.
اجلس في غرفة العمليات واخطب خطبتك هذه وسيُخدّر المريض ولن يشعر بشيء ولو قطعوا أطرافه.
وبين خطاب ذلك التّلفي الدعي على السلف وما فيه من ثعابين وموت وقبور وصراخ وويل وثبور، وخطاب من يدعي أنه زيتوني المشرب مالكي المذهب، وهو لا يدري كلامه من أين يأتي وإلى أين يذهب، ولم يتمكن من فنون الخطابة، ووقع في الرتابة، وجلب النوم والكآبة، تئن منابر مساجدنا وتفرح كلما وجدت خطيبا فصيحا سليم العقيدة جميل الاسلوب يملأ قلوب الناس أملا ويقينا وعقولهم معرفة. لقد قدمت مئات الدروس في المساجد عبر العالم من تونس الى الجزائر، الى باريس ومسجدها الكبير، الى اندونيسيا وحضر لي عشرات الآلاف خاصة في جاكرتا وجاوة وسومطرة.
إلى خطب المولد خصوصا في بنغلاديش مرات كثيرة حيث يحضر مائتي ألف عند اخي السيد سيف الدين أحمد، وفي باكستان في ضيافة وزير الشؤون الدينية اخي نور الحق القادري وبحضور رئيس البلاد عارف علوي واعضاء الحكومة ورئيسها عمران خان. وكبار العلماء والمشايخ…
وقدمت دروسا ومحاضرات نورانية كثيرة في مكة والمدينة والعراق والمغرب وغير هذا كثير بحمد الله ..
ولكني لم اخطب الجمعة الا ثلاث مرات فقط مضطرا: مرة في تونس غاب الامام وكنت القي الدرس فنبت عنه وتكلمت عن الحب.
ومرة في لبنان طلب مني العلامة المرحوم عبد الناصر جبري تعويضه، ودخلت في حال أبكى العيون شوقا إلى رسول الله.
ومرة في السودان بطلب الرئيس السابق لأعظ كبار مسؤولي الدولة حينها وابث رسالة وُضعت في روعي.
وأهرب من منابر الجمعة رغم التمكن العلمي والخطابي (ويمكن مشاهدة خطبي ودروسي وخاصة محاضرة حرب المعنى مع مجلس علماء الرباط المحمدي بالعراق للتيقن)، وما ذلك إلا لخجلي من رسول الله. وهو حال خاص بي، وشأن بيني وبين ربي.
ورغم نقدي لبعض الخطباء بين العقم وبين الجهل وكذلك نقل الاسرائيليات دون تبيّن إلى خطاب الكراهية والرعب وتصوير مشاهد تسبب لوثات عقلية، إلى تغييب الدور التنويري والاصلاحي لخطبة الجمعة المتجددة كل اسبوع، حتى اني اعتبرت من بين رسائل غلق المساجد في زمن كورونا منعا لأمثال هؤلاء من الوقوف على المنبر المحمدي. رغم هذا النقد ففي الأمة جهابذة وخطباء مفوهون وعارفون محققون، وعليهم المعوّل في إصلاح الأخلاق وبث العلم النافع والعقيدة الصحيحة، وفي إبلاغ رسالة البشرى بفتح من الله قريب. وفي الوعي بأن المنبر نيابة عن رسول الله وأمانة عظمى.
ومن جهتي اشد على يد كل مصلح ومخلص، يُقيم لله الحجّة، حتى يظهر الحجة، وترى الأرض واحدا من أفصح الخطباء، وأقرب الخلق للمعين المحمدي ولفصاحة النبي وعرفان الإمام علي.
وفيما تبقى من زمن انتظار قليل انصح الخطباء ببث رسالة الحب لله ورسوله ورسالة الأمل بالله واليقين في الله. ورسالة النور لأن المنبر هو منبر النور.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃
👈صورة من محاضرتي “منازل الاولياء ومساكن الأصفياء”. في مسجد الشيخ عمران ولي الخالدي شيخ الطريقة النقشبندية الخالدية في آتشي عاصمة جزيرة سومطرة، أندونيسيا، وكان لي فيها حال ابكى العيون وهز القلوب.

رابط الخطبة في مجمع النور بالسودان

رابط محاضرتي حرب المعنى مع مجلس علماء الرباط المحمدي بالعراق

مقالات ذات صلة

هدية عرفانية من كتاب الوصايا
يا بني: إن الله يعطي عبده بلا سؤال، دلالا منه له.ويمنع عطاء عبده على كثرة السؤال، دلالا منه عليه.فمن دلله، جمّله.ومن تدلل عليه، ذلّله.فإن...
< 1 دقيقة للقراءة
كلمة على سطر الحق
أخي وصديقي الشيخ الدكتور بدري المداني.عرفته منذ أكثر من عقد من الزمان، وسافرنا معا لعدد كبير من الدول، وترافقنا في منابر الإعلام والندوات دفاعا...
3 دقائق للقراءة
أهل الله
ليس أعز على الإنسان من أهله، والله أشد حبا وأعظم عزا، فكيف إذا كان لله أهل!!!إن قربهم منه وقربه منهم، وحبه لهم وحبهم له،...
< 1 دقيقة للقراءة
دعاء التوكل
توكلت عليك.يا من عليه التُّكلان.وإليه الرجعى.﴿فَیَوۡمَىِٕذࣲ لَّا یُسۡـَٔلُ عَن ذَنۢبِهِۦۤ إِنسࣱ وَلَا جَاۤنࣱّ﴾ (١).يا من جعل الدنيا دار امتحان، والآخرة دار مثوبة وامتنانلمن أتاه...
< 1 دقيقة للقراءة
لن أحتفل بعاشوراء
لن أهنئ أحدا بعاشوراء.لأني أعلم أن موسى لم ينج فيها، ولا نجا نوح ويونس ولا يوسف ولا إبراهيم.بل كل ذلك من وضع بني أمية،...
2 دقائق للقراءة
تحية لتلاميذي
تلاميذي هم أبنائي، نمور علمتهم ودربتهم ومنحتهم ثمار عذابات عمري وخلاصة شقاء سنوات التدريب القاسي والبلاء المر.وفي مدرستي يكون التعليم في الحال والمقال، في...
< 1 دقيقة للقراءة
عن معنى التصوف
التصوف: علم مخصوص، وصفّ مرصوص، وعمل بالنصوص. فالتصوف، الذي نرى أصل اشتقاقه من الصفاء، أكثر من كونه من الصوف والصًّفة، هو علم يختص به...
< 1 دقيقة للقراءة
إسلام السعداء
حضرت مرة درسا لاخي فضيلة الشيخ مصطفى عقيل سراج، في اندونيسيا.لم اكن افهم ما يقول، لكني فهمت امرا واحدا: انه كان يقول كلاما مضحكا،...
< 1 دقيقة للقراءة
قولا ثقيلا
صباح الخير.أسعد الله أوقاتكم.لقد تعب الجسم كثيرا من هذه الرحلة.نوم قليل، وسفر كثير، وأحوال لا يطيقها إلا من أمده الله بمدد منه.كان فناء مطلقا...
2 دقائق للقراءة
الإمام الحسين وفقه المرحلة
الإمامالحسينوفقه_المرحلة عندما نتكلم عنه فنحن نتكلم عن مدرسة ربانية محمدية عظيمة.ولقد استلهم احرار الأمة في مراحلها المختلفة منذ استشهاده دروسا مكنت لهم من رفع...
3 دقائق للقراءة