دعوة الفقر والغنى

2 دقائق للقراءة

سر من أسرار آل البيت في آخر الزمان


اللهم صل على ﷴ وآل ﷴ

ربِّ إن عبادك فقراء، وإنك الغني عنهم. من شئت تغنيه، ومن شئت تفقره، منهم.

أنت رب الفقراء الذين لا يملكون، ورب الفقراء الذين يمتلكون ما لا يملكون.

 فالملك لك كلّه،  لا بعضه ولا جلُّه، ولا أكثره أو أقلّه.

والامتلاك منحة أو محنة. ومنح من عندك رحمة أو فتنة.

كل من خلقت إليك فقير، والمفلس من قال بغرور الوهم “أنا”.

وكل غنى من دون غناك فقر، وكل فقر بمحبتك غنى.

رب إن الغني من عفوت عنه وعافيته، وليس الغني من فتنة المال أعطيته، وعن بحار الجود صرفته، فما عرفك ولا عرفته.

 وإن الأغنى من أغنيته مالا وحالا، ووهبته بنين إناثا ورجالا. وجعلت السخاء في قلبه غدقا زلالا. وجعلت الجود في كفّه فيّاضا مهطالا. ودللّته من عندك دلالا. وجعلت له من لدنك حسنا وأدبا وجمالا. وصحة وخيرا وبركة وقربا ووصالا. وأنلته من عطائك المدهش نوالا. ووقيته حراما وأعطيته حلالا.

وجعلت الدنيا في جيبه لا في قلبه. فلا يرد للسائل سؤالا.

 ويطعم على حبك مسكينا ويتيما وأسيرا. ويذكرك كثيرا ويشكرك كثيرا. وهو قائم لك بك. يسبّحك بكرة وأصيلا. ويصفح صفحا جميلا، ويحسن كما أحسنت إليه، وما كان بخيلا.

فذلك مقام غنى بك لك منك فيك عليك. خزائنه بيديك، وأمره موكول إليك.

 فجد بالمقام. وملّكني يا مالك. وقني المهالك، واهدني إلى أقوم المسالك، واجعل لعبدك من هذا ومن ذلك، وارزقني الحسنى وزيادة.

واجعل لي من لدنك غنى وسيادة، وفضلا وقيادة، ونبوغ وريادة. ولا تُفقرني للخلق يا رب الخلق. واجعل كل ما وهبتني تحت أقدام نبيك خدمة له وقربى إليك.

واجعل أضعاف أضعاف ذلك قرة عين لحبيبك، وذودا عن آله، وخدمة لرجالك ورجاله، وسعيا في خدمة الصالحين. واجعلني اللهم من المصلحين.

اللهم رب الكنوز، والمعاني والرموز، لا تفتني فتنة قارون وامنحني أكثر مما منحته. واجعل ذلك خدمة للناس فيما أردته وأبحته.

اللهم أغنني غنى لا فقر بعده، يا من وعدت محمّدا بذلك لآله في الدنيا حقق له وعده. واجعل لي في جناتك ما هو أعظم وأغنى. وأدوم وأبقى وأجمل وأسنى.

يا غني يا غني يا غني.

 أغنني بمحض فضلك وكرمك، من سابغ نعمك، وجد يا صاحب الجود، بجاه إمام الوجود، وحق الركوع والسجود.

وقني شر الحسود، والمبغض والحقود، والفاجر والجحود. وشر هامان وفرعون ونمرود.

بوسيلة نبيك المحمود. وبجاه آله أهل الوفاء بالعهود. وبحق الصالحين الذين فنوا في المعبود. واجعلني ممن جمعت لهم غنى القلب وغنى النّقود. ولا تفتني بذلك طرفة عين ولا أدنى. إنك عفوّ غفور ودود[1].


[1] تم الدعاء بها سنة 2007 وتمت الاضافة والتعديل بتاريخ 28-05-2020

مقالات ذات صلة

أدب الحضرة
إذا كنت عند أهل الله فالزم الأدب.واجعل نفسك تحت أقدامهم.ولا تقل “أنا”.بل قل: هو، وهم.فهو الذي أعطى، وهم الذين نالوا العطاء.ولا يُنال العطاء إلا...
< 1 دقيقة للقراءة
ذكر وفكر وشكر
يا بني:إذا أصبحت فقل: سبحان الله ولا إله إلا الله.أصبحت بالله لله ذاكرا، وبالله لله شاكرا.ثم صل على حبيب الذي ذكرت، ونبي الذي شكرت.تجد...
< 1 دقيقة للقراءة
تبت إليك
بسم الله الرحمن الرحيم.اللهم صل على محمد وعلى ال محمد مولايمن للعاصي الناسي، ذي القلب القاسي.صريع الوسواس الخناس.يستخفي بذنبه عن الناس وينسى رب الناس.مولايقد...
< 1 دقيقة للقراءة
من كتاب الاستغفار
اللهم اني استغفرك من الذنوب التي ما جعلت المغفره الا لها، ولا كان الاستغفار الا منها.تلك الذنوب التي اطلعت عليها، فوافقت منك نظرة عفو...
< 1 دقيقة للقراءة
مرضى الارتياب
شر البرية قوم لا يجدون الا الارتياب سبيلا، وان لم يجدوا عليه دليلا.ان لقيهم الحق ارتابوا.وإن اعترضهم الباطل اتبعوه وظنوا انهم اصابوا.ان صدق صادق...
< 1 دقيقة للقراءة
ورد الاعلى
ورد مبارك بسوره الاعلى، فيه خير كبير. وهو لرفع المقام وصرف البلاء وقضاء الحاجات.وكذلك الفتوحات والفيوضات.١/ تتلو سورة الأعلى من من سبعه الى 17...
< 1 دقيقة للقراءة
رسالة إلى الٱل
لكم يا آل محمد بيعة في عنقي ما حييت.أوالي من يواليكم، وأعادي من يعاديكم.ولا أرضى الدنيّة فيكم. فاقبلوني أسفل الخدم، وموطأ القدم.وإني لفارس معمعة،...
2 دقائق للقراءة
بين الولي والدعيّ
قدم كل ولي لله على رقبتي.وقدمي على عنق كل دعي، يدعي وصلا بليلى وليلى لا تعرفه.ولي قلب يحدثني، ولم يكذب علي قط.به أمِيز الصادق...
< 1 دقيقة للقراءة
رسالة إلى الإمام عليه السلام
مولاي، شغلني أمرك وشغفني حبك.ولم تركَ عيني، لكن عين روحي رأتك، وصحبتك طويلا.ولم ألتقيك في الدنيا ولا عرفتك فيها.ولو كان مولدي في زمنك هل...
2 دقائق للقراءة
حق وباطل
قد شقيَ أقوام بحق جهلوا فظنوه باطلا.وشقيَ أقوام بباطل جهلوه فحسبوه حقا.ألا وإن العلم: تمحيص كل حق، وكشف كل باطل.وإن المعرفة: أن تعرف الحق...
< 1 دقيقة للقراءة