دعاء الأسماء الحسنى

16 دقائق للقراءة

﴿وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا﴾[1]

يا ألله: اجعلني عبدا أطاع مولاه، وعابدا قبِله من عبده ودعاه، ومخلوقا من خلق الله أحبّه الله.

يــا رب: اِجعلني ربَّانيّا أدعوك فتستجيــــب، واجعلني في كنف الربوبية العظمى، واجعل لي من الربانيين سندا وللربيّين سبيلا، واكتبني ربي من الذين ربّيتهم تربية ربانية.

يا رحمان: اِجعلني رحمانيا من الراحمين المرحومين الذين كتبت على قلوبهم “عباد الرحمن”.

يا رحيـــم: اِملأ قلبي رحمة واَنظـر إلي بعين الرحمة، واجعلني رحيما، ولا تسلط علي من لا يرحم.

يـــا ملك: ملكني على نفسي واِجعلني في ملكك خادما.

يا قــــدوس: أيــــدني بسرّ الـــروح القــدس، واكتبلي صلاة في القدس.

يا ســـــلام: لك أسلمــت فسلمني واجعلني من كل ضرّ سالما ولكل خير غانما.

يا مؤمـــــن: أمنّـي بحبـــك مــن خـــوف، وارزقني حلاوة الإيمان.

يا مهيمــــن: اِجعلّي سلطانــا نافـــذا، واجعلني على نفسي مهيمنا.

يــا عزيــز: أعزّنـي بــــك عزّ من وجدك، واجعلني في كنف عزّتك.

يا جبّــار: اُجبــــر كســــري، ولا تسلّط عليّ المتجبّرين.

يا متكبــــر: اِجعل محبتــــك أكبــر عنـدي، وقني شرّ المستكبرين.

يـــا خالـق: حسـِّـــــن خلقتـي وخلقــي، واجعلني مخلوقا خلقته لحب خالقه.

يا بارئ: أبرأ إليك مـن القـــوم الظالميـن فأبرئ قلبي من الحقد وبرّئني من ذنوب نفسي.

يــا مصوّر: أحســن صورتي يــوم ألقـــاك، وحسّن سيرتي حتى ألقاك، وارحمني كما صوّرتني.

يا غفّــــار: اِغفــر ذنبـي، واغفر لي إنك أنت الغفور، واجعل مغفرتك لي عطاء غافر لا سعي مغفور، ثم اجعل السعي للغفران سعي من شكر واستغفر وذكر.

يــا قهّــار: اِقهر عــــدوّي، واجعل قوة قهرك على من رام قهري من خلقك، ولا تجعلني مقهورا، واجع لي سلطانا قاهرا على نفسي.

يا وهّــــاب: هــــب لـي من لدنـك رحمـــة، وبارك لي فيما وهبتني.

يـــا رزّاق: اُرزقني مـــن الطيبـــــــات، واجعل رزقي خلُقا، وخيرا غدَقا، وكن رازقي رزق من أنعم عليه ربّه، ورُزق بالمحبة قلبُه.

يــا فتـّـاح: اِفتح لـي فتحــا مبينـــا، وافتح بي أبواب الخير، واجعل حياتي فاتحة رضوان لآخرتي، وهبني الفتح الذي من وُهبه كان من الواصلين، وافتح علي فتوح العارفين.

يـا عليــم: علمني من العلم ما ينفع، واجعل سعادتي بما علّمتني كاملة، ولا تجعل العلم علي حجّة، واجعله لي برهانا، وهبني علما من لدنك لا يكون من سواك ولا يناله إلا من علّمته.

يـا قابـض: اِقبض روحـي وأنت عنـي راض، ولا تقبض عني نفحات رحمتك وعفوك ولطفك مهما يكن من عملي، واقبض قبضة النور واجعلها في فؤادي، فلا ينقبض لِغَّم ولا يقبض عليه همّ. واجعلي في كل ساعة قبض منحة بسط رحمانية.

يـا باسـط: اُبســـط لي نوائــــب الدنيـا وغوائلها حتى تكون بُسُطا أسعى عليها إليك، وابسط لي يد الرحمة والبسط، واجعل كل معقّد بسيطا في عين عقلي وقلبي وروحي ومسعاي.

يا خافض: اخفض لي جناح البلاء، واخفض عني ما ارتفع من عسر، حتى تنخفض بخفضك كل شدة، ولا تخفض مقامي عندك، ولا حظي لديك، أو حظوتي لدنك. واجعلني أخفض جناح الذل من الرحمة لمن ربياني صبيّا، بسرّ خفضك لأجنحة الكون لمن فضّلته على العالمين رسولا ونبيّا.

يــا رافـع: اِرفعني مكانـــا عليّــــا، وارفع عن قلبي حُجب الغفلة كي يراك مليّا، وارفع مقامي كما رفعت من رفعت وليّا، واجعل الرّفعة أصلا في نفسي موصولا منك إليّ، واجعلها رفعة عن كل سوء وعلى من أراج علوّا وكان جبّارا عتيّا. ولا تجعل لي رفعة مغترّ، بل رفعة من خضع لك كلّه فجعلت المقام الرفيع له وعدا مأتيّا.

يا معــز: اِجعلّي بك عــزة وعــزا، وأعزّني بعبوديّتي لك وسجودي وذلي لمولاي ومعبودي.

يـا مــذل: لا تذلّني لسواك، ولا تكتب عليّ ذل الدارين، ولا تردني إليك مخزيّا ذليلا، وأذلّ بي رقاب المستكبرين بغير علم، واجعل ذلي لك عندك تاجا، وذلي بين يديك إليك معراجا.

يـا سميـع: اُكشـف الحجـب عن سمعـي حتى أسمع الداعي، وأنصت بالسمع الواعي. ولا تجعل الوقر في سمعي. وأسمعني كلمة الحق، وأسمع بي كلمات الفيض الرحمانية. واسمع من عبدك نجواه، واقبله يا ألله.

يـا بصيـر: اِكشف الغطاء عن بصـــري والحجب عن بصيرتي حتى أراك في كل شيء وأبصر جمالك في كل ما أرى وأبصر. وبصّرني ربي بحق ما ظهر وسرّ ما خفي، حتى أكون مبصرا ولا ألقاك أعمى بصر أو بصيرة.

يـا حكــم: رضيــت بحكمك، فحكمنـي في نفسي، ولا تحكم علي بالشقاء، فإني جئتك خاضعا، وعلمت أن الحكم لك وحدك، وأن أعظم حُكم لي حين أكون لك عبدا.

يـا عــدل: اُعدل بي عما هو أدنى إلى ما هو خيـر، وعلّمني العدل حتى أعدل عدل من علّمته. ولا تحاسبني بعدلك يوم ألقاك فمن حاسبته بعدلك كان مُدانا مدِينا. ولكن اجعل عدلك عدل من رحم، وعدالتك عدالة من عفا.

يــا لطيـف: اُلطـــــــف بي لطفك بمن أحببت من عبادك، واجعل اللطف لي لباسا، ومن حولي كنفا، واشملني باللطف واشمل به من أحببته ومن أحبني. واجعلني باللطف قائما وعلى اللطف دائما، واجعل اللطف صاحبي ومصاحبي حتى لا يكون ظل حضوري سوى لطفك بكل أرض آتيها وكل من اتصل بي بصلة خير، واجعل الألطاف معي واجعلني مع الألطاف أسعى وتحت الألطاف أسير حتى ألقاك وقد لطفت بي لطف من جعلت عليه سر اسمك اللطيف.

يــا خبيــر: أنت الخبير بضعفي فارحمني، وأنت الخبير بذنبي فاغفر لي، وأنت الخبير بحبي لك فاعف عني واقبلني.

يـا حليــم: لا تحرمني حِلمك، ولا حِلم من زرعت في قلبه الحِلم، واجعلني اللهم حليم نفس، حتى لا أجد في الحِلم مشقّة ولا على الحلم إلا حلمك إلي مددا، وعلي داما أبدا، وبي كنفا وسندا.

يـا عظيـم: أرني جلال العظيم في كل ما أراه، وجمال العظيم في كل ما أشاهده، حتى أكون على عظيم آياتك من الدالّين، ولعظمة ذاتك من الخادمين. وكن لي يا عظيم في كل خطب عظيم، وكن معي يا عظيم في يوم الحشر العظيم، وارحمني يا عظيم بجاه جاهك العظيم.

يا غفـــور: غفرانــك أنت الغفور، ولا يغفر الذنب غيرك فجد يا غفور على العبد الذي أطمعته مغفرتك رغم ما كان من جسارة ذنبه وفداحة خِطئه وجسامة نسيانه، إنك أنت الغفور الرحيم.

يـا شكــور: أوزعني أن أشكــر نعمتـك، واجعلني من القليل الشاكرين. لك الشكر كلّه شكر من عرف جودك ولمس معروفك وأغناه كرمه وغمرته نعمك. فاجعل لي بشكرانك بابا لغفرانك.

يـــا علي: جد عليّ، واجعلني في كنف العليّ، واجعل في قلبي حبك وحب النبي والآل والصاحب والولي. ولا تجعل يا عليُّ عليَّ إصرا، واجعل لي بسر العليّ فتحا ونصرا. وارفع قلبي إلى أعلى ذرى إشراق شموس جمالك، وأعالي قمم دلالك. لأسبّح ربي الأعلى، وأرتقي بعُلاه إلى أعلى.

يــا كبيـر: أنت الكبير الأكبر، إن كبـــر ذنبي فالعفو منك أكبــر، وإن استكبر عدوي فقد لذت بكنف الله الكبير الأكبر. فخصني يا كبير بفضلك الكبير، واجعلني شعاع نور في الملكوت الكبير.

يا حفيــظ: اِحفظني بحفظك وأجعل معي حفظتك يحفظونني، وكن لي من كل شر حافظا، واجعل علي حِفاظة منك من كل أذى وعين وسحر وحسد، ومن شر من حقد وشر من فسد.

يـا مقيــت: أسألك خيـر القـوت وخيــر القنوت، فاجعل قوتي قوّة في الحق وقوّة على الباطل، واجعل أقواتا من كنز خزائنك منحا رحمانيا وعطاءا سلطانيا بسلطانك على من خلقت وعطائك لكل من رزقت.

يـا حسيـب: أنت حسبي ووكيلي، فاجعل حسابي يسيرا، وارزقني الخير بغير حساب.

يـا جليــل: جل جلالــك فاشمل بالجلال قلبي واغمر في نور الجلالة روحي حتى أكون من الموقنين.

يـا كريــم: جئتك مفتقرا إليك أسأل المعروف فأكرمني بكرامة من تحبّهم ويحبونك. وكن بالكرم لذنبي ماحيا ولعفوك مانحا.

يـا رقيــب: تجـاوز عن خَطايـا عبد ترقبه، وجاوز بـي خُطايا لوعـد أرقبه، وثبّت قلبي على الوعد الذي نرتقب ويرتقبون، يا من خضعت له الرقاب.

يـا مجيــب: أجـــــب دعـــاء من دعاك وقد وعدت بالإجابة والاستجابة، واجعلني من يجيب النداء واقبلني يا مستجيب الدعاء.

يـا واســـع: أوسع لي في دنياي وآخرتي وعلمي ورزقي، واجعلّي من سعة رحمتك نصيبا وافيا وفي سعة ملكك برهانا كافيا ومن سعة رزقك غنى ضافيا ومن سعة لطفك مددا وسندا وبُرءً شافيا.

يـا حكيـــم: آتني الحكمة من لدنك فضلا، واجعل في قلبي نفح الحكماء، وعلى لساني بيان لقمان الحكيم، وأَحكم عليّ رصدا لا يأتيني الباطل، واغمس قلبي في سر الآيات المحكمات، ولقّني من الحِكم ما يهدي قلوبا ساهية، ويبهت عقولا داهية.

يــا ودود: اِجعلّي مــن لدنـــــك وُدًّا، واجعل أهل مودّتي في خير ما وصلتني به وسر ما أوصلتني إليه ونور ما كان من وصالك لي، واجعل بيني وبين أهلي موّدة ورحمة لا يفصل عراها شيطان ولا كيد إنس ولا جان.

يـا مجيــد: مجّدت اسمك سبحانك ذا العرش المجيد فعال لما تريد. فاجعل مجدك درعي وحصني وسلاحي، واجعل يا مجيد في سيري ومسيري توفيقي وفلاحي، واِجعلّي مع المجـــد موعـــــدا كما جعلت للشمس موعدا مع الصباحِ.

يا باعـــث: ابعث في قلبي بواعث المحبة واجعل انبعاث النور في روحي حياة لذاتي وموتا لنوازغ نفسي، واِبعثني علــى الحق والشهــــادة، واجعل وجهي يوم البعث أبيض ناضر، وقلبي إليك ناظر.

يـا شهيــد: اِشهد أني أحبك حب من شهد فضلك وشهد براهين وجودك وآياتك في كونك ووجودك. فاجعل حياتي عبادة، وموتي شهادة، ودنياي سعادةً وآخرتي سعادة.

يا حــــق: أحقّ الحق بكلماتك وأنر لي للحق سبيلا، واجعلني للحق لسانا وعلى الحق دليلا، وكن يا حق لي عونا وامحق بواطل نفسي بحقائق أسرارك وتحقق أنوارك وحقيقة ذاتك وحقّ صفاتك.

يا وكيـــل: توكلت عليــك، فلا تذرني يا وكيلي لعدو راصد، ومبغض حاسد، وظاهر مفسد وباطن فاسد. واجعلّي مع حق العزم حقيقة التوكل حتى أكون من المتوكلين حقا، ولا تكلني لنفسي فأكون من الهالكين.

يـا قــوي: قوّنـي علــى طاعتــــــك، واجعل ما آتيتني من قوّة على الخيرات معينا وفي الصالحات عونا وعن السيئات رادعا. وزدني قوّة حتى أقوم بشرف التكليف، وأنال مقام التشريف، وهبني قوة التصريف حتى لا يكون لأحد سواك علي قوة.

يــا ولـيّ: أنت ولييّ فتولنــي بخيــر وأجعل معي أولياءك، ولا تجعل لولي عدوّا، واجعل الولاية منك إلي نظرة، فإن لم تنلني مقامها، فأنلني سرّها وعرّفني إمامها.

يا حميــد: لك الحمــد فاجعل في قلبي حب محمّد، وفي روحي محبة أحمد، وفي ذاتي عشق النبي المحمود. واجعلني من أهل الحمد، واجعل كلامي حمدا وصمتي حمدا.

يـا محصـي: سبحانك لا أحصـي ثناء عليك. قد أحصيت كل شيء عددا، فصلّ على سيدي ومولاي محمد عدد كل شيء أحصيته.

يا مبدئ: كما بدأت خلقي في أحسن تقويم، فاجعلّي في كل يوم وساعة بداية لخير ويسر. واجعلني ممن يبدأ بنفسه في لومها وبقلبه في تطهيره وبذاته في نصحها وبالناس في إكرامهم، وبك في كل خير يبدأه وباسمك وفي كل أمر يستفتحه.

يـا معيـد: أعد علي أيامك بالنور والهدى والتقـوى، يا من بدأت أول الخلق وأنت تعيده أعدني إليك وأنت راض عني وإن عدت لذنب فعد بالغفران وأعد علي سترك ونفحات رحمتك ولطائف عفوك ومغفرتك.

يـا محيـي: أحيني مادامت الحياة خيـــرا لــي، وأحي بي ما اندرس من مكارم الأخلاق وما ذوى من قيم. واجعل حياتي في كنف النّعم. وأحي في قلبي ذكرك وفي لساني شكرك. واجعلني حيّا حياة العارفين ولا تحيني حياة الغافلين. وأحي روحي في حياة جسمي حتى تكون لي حياة الروح إشراقا وحياة الجسم عافية، واجعل حياتي يوم ألقاك حياة مُنعّمين، يوم تحي العظام وتحشر الناس ليوم الدين.

يـا مميـت: أمتني على كلمـة الحـــــق، وأمت في نفسي وسواس الشيطان وفي قلبي الهلع على الدنيا، وكل خوف من سواك. وأمت في جسدي كل داء، وفي عقلي كل ظلمات الجهل. واجعل الموت لي عبرة قبل بلوغه وموعظة حين وفوده وراحة يوم وروده وسعادة أبدية بعد عبور حدوده.

يــا حـي: أحي روحـي بالحيــــاء، واجعلني من خدم اسمك الحي، واجعل معي خدمه، حتى أكون طبيبا بسر الحي، وحيّا بنور الحي، قويا بمدد الحي، منصورا بقوة الحي.

يا قيـــوم: تقبل منـي قائمـــا بالقســط، وأقم بي شعائر الله، وأقمني على الدين القيّم، واجعل معي سر القيّوم حتى أجد في عقلي وقلبي قيامة الحق وانبعاث أرواح النور وقيام حقائق التجلي من تحت أوهام النفس وأجداث القبور.

يـا واجــد: أوجد لي لكل أمر مستقـــرا ترضـاه، واجعلني واجد قلب ولئن افتقر جيب، واجدا[2] بك عن الناس، واجعل الوجد في روحي لك خالصا وبك دائما. وكن يا واجد عن كل شيء موجدة وجداني وجِدة كياني حتى لا أجد في أي شيء ما يشغلني عنك. وحتى أجد في حبّك غاية مطلوبي ووُجدَ مرغوبي ورضوانك يا محبوبي.[3]

يـا مــاجـد: مجّدت اسمك، فاجعل لي من المجد ما جعلت لأحبابك الذين ماجدوا[4] الناس بفضلك فلم يدانيهم من الناس أحد في مجد أنلتهم إياه. فاجعلني يا ماجد ماجدا بمحض جودك واجعل مجدي في خدمتك والسجود لك سجود من علم مقامك ومقامه.

يـا واحــد: أيقنـــت أنك واحـــد، فاجعل مستقري واحدا، ومصيري واحدا، ووسمي واحدا. واجعل خلاصة كتابي كلمة واحدة. واجعل يا واحد نور الواحد في قلبي واكتبني سعيدا واجعل مستقري دار السعادة ومصيري في مصير السعداء ووسمي وسم من أسعدته في الدارين سعادة من عرف الواحد وعرفه الواحد فلم يحوجه لواحد سواه.

يـا أحــد: بسّرك يا أحد ومن لك سجد وقال أحد أحد. ونور اسمك الأحد وقل هو الله أحد، لا تجعل في قلبي خوف أحد سواك يا أحد أو حب أحد أعظم من حبك يا أحد ولا تتركني محتاجا لأحد غيرك يا أحد وكن لي يا أحد واجعلني عبد الأحد خالصا للأحد موحّدا حق التوحيد للواحد الأحد بجاه نبيك أحمد الذي لم يدانيه في المقام لديك أحد.

يا فـــرد: لك الحمد أن لم تذرني فردا، فأفردني بالحسنى. سبحانك فَرَدْتَ[5] عن الشريك والشبيه والنظير، وفَرِدَ[6] عظيم خلقك وجميل صنعك. فاستجب يا فرد بسر لطفك الفريد، وفرّج كروبي كلها فقد انفردت بتفريج الكروب.

يـا صمـد[7]: أنت الصمد الذي ليس له كفؤ ولا نظير، فاسلك بي إليك سبل الرشاد واعصمني من غوائل من فتَنَت. وكن لي وكن معي حتى أكون لك خالصا ومعك مُخلصا، وثبّتني بسر صمدانيتك وحق وحدانيتك وجاه فردانيّتك وسلطانك في ملكوتك. واحفظني يا صمد وأمدّني بسر اسمك الصمد ومن كان في دائرة الصمديّة وفلك الأحدية ونور الأحمدية.

يـا قــادر: يا من له القدرة الكاملة قدّر ليه الخير وقدّرني على الطاعات ولا تبلوني بما لا أقدر. واجعل حياتي في كنف قُدرتك وعين رعايتك التي تكلأ[8] بالعفو من قدرت على عذابه وكنت القادر على عقابه.

قدرنــي أجـــب دعوتــــك

يا مقتــدر[9]: عظيم القدرة متناهي الاقتدار، اجعل قدرتك لي ولا تجعلها عليّ، واجعل ما جعلت من قدرة في خدمتك لا خدمة نفسي وشيطانها. واجعلّي من لدنك قدرة حق حتى أحقّق خير ما قدّرت لي بسرّ ما قدّرتني عليه.

يا مقـــدّم: قدّم لـي الأسباب ولا تزغ البصــر، وقدّمني في مقامات الفوز والظّفر، واجعل مقدِمي عليك مقدِم من نضِر ونظَر.

يا مؤخــر: أخّرني عن كل شرّ وسوء وفتنة، ولا تجعل آخر أيامي خُسرانا ومحنة. واجعل آخرتي ذُخر ما أخّرت لي من خير، وعفو ما أخَّرني إليك من ذنب أو قليل عمل.

يا ظاهــر: ظهرتَ على الحقيقة في مجالي الخليقة، فكل ظاهر دلّ عليك، وكل ما ظهر أوصل إليك. فاجعل ظاهري ظاهر خير واجعل ظهوري ظهور نصر واحفظني من طعنة الظّهر ومن كل فساد في البر والبحر قد ظهر.

يـا باطــن: لك سر الباطن وخفي البواطن، قد اطّلعت فأطلعت من شئت، فاجعلني من أهل العلم الباطن، واجعل باطني لك حتى لا أُبطِن إلا اسمك الله، وسر وما رقّاه، وفيض وما لقّاه.

يـــا أوّل: كما جعلت أوّل أيّامي صحيفة بيضاء، اجعل حياتي كلها كأوّل ما أنشأتني، بسرّك الأوّل ونورك الأوّل اغفر لي يا أوّل وعلمني من لدن علمك الأزلي الأوّل. وصلّ على نبيك الأخير الأوّل، أوّل المسلمين، وعلى الأوائل في الفضل والشرف ممن خلقت وجعلت مقامهم في الصفّ الأوّل. يا من له الآخرة والأولى، ويا من هو بالعفو واللطف أولى، اجعل أولاي عبادة، وآخرتي سعادة. وأول لقياي بك رحمة ومغفرة وحسن وِفادة[10].

يا آخر: اجعل آخر عمري أفضله وآخر عملي أكمله. ولا تؤخّر عنّي لطفك ورحمتك. ولا تجعلني ممن أخّرت حسابهم، وأخّرت عنهم رزق العفو والعافية. واجعل آخرتي خيرا، وآخرَ دعواي أن الحمد لله رب العالمين.

يا والي[11]: أنت مولاي فلا تولّني من الدنيا ما يفتنني، وقني شرّ كل وال ولِيَ فغشّ[12] وَوُلّي فطغى. وأولِ وجهي قبلة ألطافك التامّة ورحماتك العامّة. واجعل معي سرّ الولاية الحق لله.

يا متعــال[13]: تباركت وتعاليت، لا تجعلني عاليا في الأرض بغير الحق[14]. وكن يا مستعلي بقوتك وقهرك لي سندا فلا يعلو عليّ قهر مخلوق ولا قوّة متجبر. واجعلي الدار الأخيرة التي جعلتها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا[15].

يـا بــَـرُّ: اجعلني بارّا، واكتبني من الأبرار، واجمعني بأهل البِرّ. واجعلني ممّن برّ خالقه. واجعل اللهم حياتي سعيا مبرورا، ولا تجعل مسعاها بوْرا ولا عقباها بوَارًا.

يـا تــواب: تب عليّ فإني إليك أتوب توبــــة نصوحا، وتقبّل متاب يا قابل التوب. وتب على أهل مودّتك واقبل التائبين واجعلني من المقبولين.

يـا منتقــم: أعوذ بك من شرّ النقمة وتتابع النِّقم، ومن شرّ من أضمر ونَقِم. انتقم ممن ظلموا عبادك وعتوا، وطغوا طغْوَ من اطمئنّ لقوّته واستبدّ بسطوته، فخذهم يا منتقم ببطشتك التي قلت عنها: ” يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنْتَقِمُونَ ﴿١٦﴾”[16].

يـا عفُـــوُّ: “إنك عفوٌّ تحبّ العفو فاعف عني”[17]، وعافني وامنحني خير العافية واجعلني في كنف العفو حتى لا أجد على كثرة خِطْئي غير عفوك العظيم العميم الذي من شملته به أمِن من فزع واطمأن من جزع.

يــا رؤوف: أنت الذي يرأف بالضعيف المضطر، فارأف بي ساعة الضرّ، وارأف بي من كل غم وشر، وارأف بي في الحياة الدنيا ويوم تبلغ الحلقوم ويوم أُقبر، وارأف بي في المحشر وحين إليك أُحشر. واغمس فؤادي في بحر الرأفة، واجعلني في شفاعة من جعلته بالمؤمنين رؤوفا رحيما.

يا مالك الملك: تؤتي الملك لمن شئت وتفتن بالملك من شئت فملّكني زمام نفسي حتى لا أرد حياض الهلاك، واجعل ملكك آيـــة أتلوهــــا فإذا تلوتُها أراك. سبحانك كل ما في ملكك يشهد أنك الله المالك للملْك الذي ملَك، فارحمني بسر المُلك وسورة المُلك وكل ملاك وملَك.

يا ذا الجلال والإكرام: تعاليت سبحانك وتقدّت أنت ذو الجلال ومولى الجلال ورب الكمال بديع الجمال ذو الإكرام المتفضّل على خلقه المتكرّم على عباده، فحق جلالك وكرامة إكرامك أكرم عبد أتاك يتهيّب جلالك ويعشق جمالك ويطمع عظيم كرمك وجميل إكرامك.

يا مقســـط[18]: أنت الذي جعل القسط له صفة والعدل له عهدا.  علمني القســــط واجعلني من أهل القسطاس المستقيم، واجعلي من الخير نصيبا وقسطا.

يا جامـــع: اجمعني بمحمّد صلى الله عليه وسلم، في جنّة جعلت مفتاحها محمدا صلى الله عليه وسلم. واجعل حبك في مجامع نفسي وجوامع ذاتي ومجمع روحي وقلبي. واجعلني في جماعة أحببتهم وأحبّوك فجمعتهم بك في جامع الحب ومجمع المحبوبين.

يا غنـــي: غني عن خلقك ولا غني عنك من خلقك، فاجعل غناي حبّك ورضاك واجعلني الغني بك عن سواك.

يا مغنـــي: أغنني بفضلك وجودك وكرمك ورحمتك وحبّك، واجعل غناي في قلبي ولا تجعل فقري في ديني. وجد لي يا مغني بكنوز العرفان ونفائس العلم والإيمان، وهبني من ذخائر ما أغنيت به أهل القرب منك والدلال عليك والغنى بك والافتقار إليك.

يـا مانــع: لا تمنع عني رحمتك لذنب أذنبه أو معصية آتيها، وامنع عني أيـــدي الظالمين وكيد الكائدين. واجعلني في مِنعة منك حتى لا يُقدر عليّ بسوء أو شرّ. بسر اسمك المانع ودرعك المنيع مَنُع[19] قلبي من الهوى ومنُعت من كل بلاء وشقاء، ومن مكر الأعداء وشر أهل البغي والاعتداء.

يـا ضــار: أنت الذي ينفع ويضرّ، فاجعل خير النّفع وأجِر من شر الضُّر. ولا تجعلّي لغيرك ضرورة[20] ولا لسواك اضطرارا. وقني اللهم شر كل ضارّ ومضرّ، بجاه من نادى أني مسني الضر[21].

يـا نافــع: انفعني ببركاتــك ونور نفسك ومدد اسمك النافع وسرّك النافع وأمرك النافع. وانفع بي من تحب ومن أحب. واجعلني نافعا وانفعني بما علّمتني وانفع به، واجعل نفع ألطافك عليّ دائما ومن حولي قائما، وانفعني برحمتك ” يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ ﴿٨٨﴾”[22].

يـا نـــور: أنت نور السماوات والأرض فاجعل لي نورا. واهدني بالنور إلى النور. ونوّر قلبي وأنر ذاتي بأنوار أنوارك وبوارق أسرارك وفيض مددك النوراني. واجعل نور العلم في عقلي ونور الرحمة قلبي ونور اليقين في كياني ونور الحق في بياني، ونور التمكين في سري وبرهاني.

يا هــادي: تهدي إليك من تشاء فاهدني بجاه نبيك الهادي الذي هديت به من هديت وأهديته لمن أحببت وجعلت هديه نورا وهداه صراطا مستقيما. واكتب من الهداية من يمحو ضلال نفسي وزيغها، واجعلنا مهديّا هاديا بنور هديك الذي تهدي إليك من تشاء وتهدي به من تشاء.

يا بديـــع: سبحانك في كل ما أبدعت ومن خلقت وصنعت. لا إله إلا أنت بديع السماوات والأرض. فاجعل لي سرّ الإبداع، ومتعني بديع جمال ما خلقت. واجعل ذلك لي منك يا بديع وصل راحم لمرحوم. وأظهر لي من سر البدائع وحسن الروائع ونور اسمك البديع بيانا وعرفانا وحكمة وترجمانا.

يا باقـــي: أنت الباقي وحدك سبحانك لا يبقى سواك. فبحق البقاء أبقني في أنوار حبك ولطائف قربك واجعل ما يبقى مني خير ما يبقى من فان خلقته ليفنى ثم تبعثه لدار البقاء. واجعل بقائي عندك في خير منزل أبقيت به من رضيتهم لك أحبابا ورضيت عنهم محبيّن. واجعل الحب مني هو الأثر الأبقى، ولا تُبق في نفسي أثرا لنزغ أو ذنب فأضلّ وأشقى.

يــا وارث: أنت الذي يرث الخلق وأنت الذي يورّث الحي الميّت ويرث الحيّ والميّت، اجعلني من الوارثين لعزم السابقين، واجعلّي وراثة علم كما جعلت لي وراثة نسب. واجعلني من الذين يرثون الأرض واكتبني في عبادك الصالحين، واجعلني لسر أهل السر من الوارثين.

يـا رشيـد: أرشدني سبيل الرشاد، واِهدني إلى الأقوم  رَشـــــَدا. واكتبلي من الرّشد ما فيه صلاح حياتي ورشَدَ ذاتي ورشاد الموصولين بصِلاتي.

يـا صبــور: سبحانك صبرت على ذنوب المخلوقين ولو آخذتهم لما أبقيت من دابّة. سبحانك أنت الصبور على ظلم من تكره لمن تحبّ، وعبادة من خلقت لغيرك مما لم يكن غير بهتان وإفك شيطان، فأفرغ علـي صبــــــــرا واجعلني من الصّابرين الذي صبّرتهم بالإحسان، واجعل صبري ليوم لقياك صبر من جاهد فيك بكلمة الحق وثبات الإيمان[23].


[1] الأعراف آية 180

[2] أي غنيا بك. من معنى واجد: واجِد: ( اسم ) اسم فاعل من وجَدَ على ووجَدَ

الوَاجِدُ : مُوسِرٌ غنيّ عن النّاس

[3] لتيسير الفهم: الوَاجِد : اسم من أسماء الله الحُسنى ، ومعناه : الغنيّ المستغني عن كلّ شيء ، العالِم الذي لا يضلّ عنه شيء ولا يفوته شيء ، ولا يعوزه شيء / وَاجِدٌ ضَالَّتَهُ : مُدْرِكُهَا ، مُلاقِيها / وَاجِدٌ بِحُبِّهَا : مُحِبٌّ ، عَاشِقٌ

واجِد : فاعل من وَجَدَ. وَجَدَ: ( فعل )  وجَدَ يجِد ، جِدْ ، وَجْدًا ووِجدانًا وجِدَةً ، وجودًا ، وَجْدًا ، مَوْجِدَةً ، وُجْدًا وجِدَةً فهو واجِد ، والمفعول مَوْجود . وَجَدَ فلانٌ وَجْدًا : حَزِن. وَجَدَ به وَجْدًا : أحبَّه. وَجَدَ مطلوبَه ، وجْدًا ، ووُجْدًا ، وجِدةً ، ووُجُودًا ، ووِجْدانًا :: أصابه وأدرَكه وظفِر به ، عَثَر عليه . وَجَدَ الشيءَ كذا : عَلِمَه إِياه.

[4] ماجده: سابقه في المجد والعز والشرف.

[5] فَرَدَ: ( فعل )  فرَدَ بـ / فرَدَ عن / فرَدَ في يَفرُد ، فُرودًا ، فهو فارِد ، والمفعول مفرود به

فَرَدَ بِأُمُورِهِ : اِنْفَرَدَ بِهَا وَاسْتَقَلَّ بِهَا / فَرَدَ فِي عَمَلِهِ : تَفَرَّدَ فِيهِ.

[6] فَرِد: ( اسم ) عَمَلٌ فَرِدٌ : مُتَفَرِّدٌ / سَيْفٌ فَرِدٌ : لاَ نَظِيرَ لَهُ.

[7] الصَّمَد : اسم من أسماء الله الحسنى ، ومعناه : السَّيِّد المُطاع الذي كمُل في أنواع الشّرف والسُّؤدد ، المقصود إليه في الحوائج فلا يُقضى دونه أمرٌ ، الدّائم الباقي بعد فناء خلقه.

[8] كلأَ: ( فعل )  كلأَ يَكلأ ، كَلْئًا وكِلاءً وكِلاءَةً ، فهو كالئ ، والمفعول مَكْلوء. كلأَ اللهُ العبادَ حفِظهم ورعاهم وحَرَسهم كلأه بعطفه.

[9] المقتدِر : اسم من أسماء الله الحسنى ، ومعناه : صاحب القدرة العظيمة التي لا يمتنع عليها شيء ، المُتناهي في الاقتدار ، المُتحكِّم في جميع الآثار، الله المقتدر.

[10] وِفادة: ( اسم )  مصدر وفَدَ إلى / وفَدَ على / أحسن وفادَتَه / أكرم وفادَتَه : رحّب به ، استقبله بترحاب.

[11] الوَالي : اسم من أسماء الله الحسنى ، ومعناه : المالك للأشياء ، المتصرِّف بمشيئته فيها ، المنفرد بتدبيره لها.

[12] إشارة لقوله صلى الله عليه وسلم: مَا مِنْ وَالٍ يَلِي رَعِيَّةً مِنَ الْمُسْلِمِينَ فَيَمُوتُ وَهُوَ غَاشٌّ لَهُمْ إلاَّ حَرَّمَ اللهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ.

[13] المُتعالي : اسم من أسماء الله الحُسنى ، معناه : الرَّفيع القدر ، المُستعلِي على كلّ شيءٍ بقدرته وقهره.

[14] إشارة لقوله سبحانه: مِنْ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ كَانَ عَالِيًا مِنَ الْمُسْرِفِينَ ﴿٣١ الدخان﴾

[15] إشارة لقوله جل وعلا: تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ  (83) القصص

[16] الدخان

[17]  مما علّم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم للزهراء عليها أزكى السلام حين سألته ماذا تسأل ليلة القدر فقال قولي: اللهم إنك عفوٌّ تحبّ العفو فاعف عني”.

[18] المُقْسِط : اسم من أسماء الله الحسنى ، ومعناه : العادل في حكمه ، أو الجاعل لكلٍّ من عباده نصيبًا من خيره ، أو المنتصف للمظلوم من الظَّالم.

[19] منُعَ: ( فعل )  منُعَ يمنُع ، مناعةً ، فهو منيع / مَنُعَ سَاعِدُهُ : قَوِيَ ، اِشْتَدَّ / مَنُعَ الشيءُ : اعتزَّ وتعسَّرَ / منُع المكانُ ونحوُه : قوي وصار منيعًا محميًّا ، يتعذّر الوصولُ إليه / جيش منيع: لا يُغْلب ولا يُقْهر/ رَجُل منيع الجانب : عزيز ، مرهوب ، يُخْشى بأسُه.

[20] الضرورة: الحاجة.

[21] إشارة لنبي الله أيوب وقوله الله سبحانه عنه: “وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ﴿٨٣ الأنبياء﴾

[22] الشعراء

[23] كتبتها سنة 2007 وقمت بتعديلها بتاريخ ‏13‏-06‏-2015‏ 2:18:16

مقالات ذات صلة

الحجة الساعية لكل أذن واعية
لكل أمر وإن جلى بيانه وغلب برهانه معاندون وجاحدون ممن فسد قلوبهم وغلبت ذنوبهم وأعماهم الله على علم. ولذلك قد يكثر المجادلون في أمرنا،...
4 دقائق للقراءة
رسالة إلى خطباء الجمعة
الحمد لله الذي فرّق الخلق وجمعه، وجعل افضل الأيام الجمعة.وصلى الله على الحاشر الجامع، نور كل جامع.وعلى آله مجاميع الخير، وجوامع البر.وبعد:خطب الجمعة محافل...
3 دقائق للقراءة
كلمة على سطر البيان
شيوخ التكفير الذين يكفرون الأمة ويستنقصون من قدر رسول الله ويكرهون يوم مولده ويقولون أن والديه في النار ويُبغضون آل بيته ويوالون قتلتهم….يجوز لهم...
< 1 دقيقة للقراءة
القرآن الكريم معجزة الله الخالدة
الحمد لله الذي نزّل على عبده الكتاب، وسبّب الأسباب، وهدى إلى سبيل الهدى والصواب. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد عدد...
3 دقائق للقراءة
حال ومقال
ربّ ظانٍّ أنّي خير منه، وهو خير مني. يرى انعكاس حسناته علي، فيظنني محسنا. وربّ ظانّ أني شرّ الخلق، وهو مني أشر.يراني بعين السوء...
2 دقائق للقراءة
سُنّة الله وفقْهُ ما تراه
لله جل في علاه سنن، قوانين وضعها ومقادير سطّرها ونظم نظّمها ونظّم بها وأخضع لها ملكوته كله، والبشر ضمن ذلك. وفي القرآن تبيان وقصص...
5 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن الوحدة والإنسانية)
كلمة وصلتني من النجف الأشرف من آية الله العلامة السيد فاضل الجابري الموسوي:  “احسنت أيها السيد الشريف والعالم الحصيف والباحث المنصف صاحب القلم البديع...
3 دقائق للقراءة
قضية للنقاش
السلام عليكم. اسئلة اود طرحها، ومن حقي كمسلم وكمكلّف عاقل مأمور من خالقي بالتدبّر والتفكّر أن أطرح أي سؤال أشاء، وأن يتم مناقشتي والإجابة...
4 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن التصوف)
هنالك امور دخيلة على التصوف انا ضدها تماماوقد أساءت للتصوف الحق: مثل الخزعبلات، والشطح الناتج عن اللبس، والدجل والشعوذة، وادعاء الولاية والكرامة، والجهل بالقران...
< 1 دقيقة للقراءة
هل الحسين أمة قد خلت
كلما ذكرنا الإمام الحسين وكربلاء وما كان فيها من محنة وملحمة وقتل يشيب لهوله الولدان، وذبح لابن بنت نبي الإسلام، يخرج عليك بعضهم ممن...
2 دقائق للقراءة