خيوط متشابكة

< 1 دقيقة للقراءة

كلما ظننتَ أن الحرب انتهت، ستجد أنها تجددت بشكل لا تتوقعه.

العالم البشري عالم صراع وحروب، تاريخه يشهد. وما رسمه التاريخ ليس سوى تطبيق لقانون يحكم النظم البشرية: قانون من الصراعات الدامية، والمعارك الشرسة، والحروب الضارية.
وليس الحاضر سوى استمرار لذلك ولا الواقع سوى برهان عليه.
فأنّى يكون للمستقبل فكاك من ذلك.
للفلاسفة المثاليين ان يصوروا ويتصوروا مدنا مثاليا وعالما تحكمه الفضيلة ويعمه السلام. لكن التحقق المادي يرسمه جنرال مجنون وحاكم يريد أن يسيطر على مدن اخرى ودول أخرى، وشراذم بشرية تظهر برا او تغزو بحرا لتشعل حرائق هنا وهناك. ومن يدرس تاريخ البحار وفصول الحركة البشرية في الأرض سيجد تلك التيارات الزاحفة المتقلبة التي لا تستقر فيها الغلبة دائما لأمة أو شعب، وتتغذى من الصراعات والحروب لتنجب اعراقا جديدة وتنتج ثقافات جديدة وتولّد خرابا جديدا وعمرانا مستجدا.
بإمكانك مثلا ان ترصد حركة الفينيقيين والوندال والرومان والفايكنغ والمغول لتشاهد عينات واضحة كبيرة الانتشار بالغة الأثر.
إنها بحوث تتعلق بعلم الانسان (اجتماعيا وانثروبولوجيا وثقافيا ومعماريا) مع سبر تاريخي جغرافي وتحليل استراتيجي تكون خلاصته لا تتعلق فقط بالأمم السابقة بل بالأمم الراهنة رغم مع تطورات وتغيرات نسقية لكن الجوهر نفسه والطبيعة ذاتها. نفس السعار المحموم للهيمنة وذات الصراع النهم للسيطرة والتوسع.
في كل هذا الخضم اين تجدنا كأمة وكدولة؟
هل نحن فاعلون ام بيادق؟
هل لدينا مشروع للتوسع او الحفاظ على الكينونة والاستقلالية والثروات امام الطامعين واللاعبين الكبار؟
ام نحن مجرد دمى تحركها الخيوط المتشابكة؟
سيرتسم على وجهك حزن شديد إن كنت تفهم الواقع، وتدرك المعنى الحقيقي لابتسامة البلهاء وتشدقات المخادعين وأكاذيب الخونة.
أتخضع حينها ام تقاوم؟!

مقالات ذات صلة

مستقبل الفلسفة…بين سموم الواقع…وسم سقراط
هل للفلسفة مستقبل في هذا العالم “الغثائي” الذي يمضي في نسق سريع نحو أقصى درجات ذكاء الآلة وأقصى درجات الغباء البشري، في تفاعل بينهما،...
2 دقائق للقراءة
عصا موسى: بين عين النقص وعين الكمال
كان موسى يعرف العصا، ولم يكن يعرفها. لقد صحبته عشر سنين يرعى الأغنام فيهش بها على غنمه، ولم يكن يدري سرّها. وكان يصحب نفسه...
4 دقائق للقراءة
إبليس..ذلك العالم الذليل (من كتاب تأملات قرآنية)
مما لا شك فيه أن إبليس من العارفين الكبار، بل هو أعرف الجن حتى بلغ مراتب الملائكة، وهو الذي شهِد الملأ الأعلى وكلّم الحضرة...
2 دقائق للقراءة
في الكاتب والكتاب
الكتاب كالصّاحب، عليك أن تحسن اختياره، فهو سيصحبك في دروب الفكر والتأمل، أو سيودي بك إلى المهالك، وكما أنّه ليس أضر من الصاحب السوء،...
2 دقائق للقراءة
تأملات في الدال والمدلول وروح اللغة
كل شيء معقد حين تجهله. وكل شيء بسيط حين تعرفه. وأنت تجلس بجانب صيني يمازح صديقه، سيكون كلامه معقدا، وكذلك كلامك حين يسمعه، ولو...
2 دقائق للقراءة
تأملات في الكون والتكوين
كل شيء بسيط حين تنظر في ظاهره، وكل شيء معقد حين تتوغل في أعماقه، فترى كم أن التركيب دقيق والنسيج رقيق والصغير شاسع والمحدود...
< 1 دقيقة للقراءة
تأملات (1)” ماذا أصاب العقل العربي؟
صارع نفسه، وسجن نفسه، وحطّم أصناما وأقام أصناما، بين حلم الإصلاح وثورة المصحلين، وأمل التحرير ونضال المجاهدين، وصبوة التحرر وحراك التقدميين، ثم القضية والوحدة...
< 1 دقيقة للقراءة
رحلة الوصول إلى الصفر
ملاحظة: هذا المقال كتب بلون أسود، نعتذر عن البقع السوداء في ثوب البياض المتفائل. الصفر، ذلك الرقم المنحجب بين الأرقام، والذي ظل دهرا يختفي...
4 دقائق للقراءة
قال لي الجبل
(1) الوحيد الذي يستطيع هزمك حقيقة: هو: “أنت”…لا تخذل نفسك !! (2) إن لم تكن تثق في قدرتك على الفهم الصحيح، فاعتمد على قدرتك...
< 1 دقيقة للقراءة
أمَّتنا…والفَنْ
الفن روح ووجدان وذاكرة…. روح شفيف يسمو بالنفس ويهذب الخلُق ويؤنسن العالم…وجدان مرهف يستشعر الذات والآخر ويلامس الكون بمحبة…وذاكرة ممتدة للجنة وماضي كل روح...
4 دقائق للقراءة