توطئة كتاب الرقيم المعلّم

2 دقائق للقراءة

الحمد لله الذي سبقت منه كلمة فأسعدنا وكتب على من شاء كلمة العذاب غير ظالم.

وهو العليم  الذي علّم كل عالم.

وأوحى لمن أراد، وألهم من أراد، وفهّم من أراد.

وجعل أنبياء ومرسلين، وأولياء وصالحين، ومُلهَمين مُحدّثين يُفيض عليهم ما شاء. فتح عين عَطاء بعد كسر غين غِطاء.

 وجعل لذلك الحديث معلّما آتاه من لدنه رحمة وعلما. وجعل كل ذلك لحكمة عنده لم تُشب تفريطا ولا ظُلما.

وجعل جنى ذلك في القلب سكينة وطمأنينة وتسليما وسِلما.

وجعله شجرة، وجعل أغصانها رحمة وثمارها حكمة وأوراقها حِلما.

وصلى الله على من خلقه محبوبا، وخلقنا جنودا، وعرّف جنوده مقام حبيبه، فقاموا له قياما، وعرفوا له المقامَ.

فصلى عليه وصلينا عليه، وزدنا الصلاة تحية وسلاما.

سلام أيها المخفي عنك فيك، وعنهم فينا.

المطوي طيّا دفينا.

وعلى سلسلة أعلاها بيد صاحب السفينة.

هو موعد جديد وخلوة في جلوة، بعد خلو الخليل بخليله سنين عددا في مجمع بحري العلم والحكمة منذ فيض “البرهان” وما كشفنا قبله وبعده.

وبعدُ فهذه مجالس ليس فيها جالس، إنما أقيمت في ساحة القلب وعُقدت في باحة العقل وتمت في مجلس الروح وعليها من سر أردت وأردنا وأراد ربك ما عليها

وذي نفحة أدنى العليم السر إليها، فنطقت وصدقت وفي العلم وسقت[1]  وأطعمت وسقت لكلمة سبقت.

وما ساخبرك به كنت حدثتك ببعضه من قبل وجاءت به الرؤيا أو تحقق بالرؤية في أبواب الكشف والإشراق والتجلي.

وما سأقصه عليك فيه مستجد إذ أن أمواج البحر تتجدد والبحر نفسه والموج هو الموج.

 ولا يمكن لعقل بشري مادي التيقن من صدق ما في هذه المجالس أو بطلانه، إنما له أن يتدبره. والأمر معقود على القلب، فقلب من عرف غرف، وقلب من صَدّ صُدّ وما له من بُد.

وهو رحلة للروح في فلك فسيح. وسفر كسفر سليمان على أجنحة الريح.

فمن امترى فيه فله أن يمتري، وأن يبيع فلا يشتري، أو أن يقول هذا كذّاب يفتري.

لكنه إن قاسه علما ففي البسط علم كبير، وفي الطي علم أكبر.

وإن أرادها رواية وتخييلا فلا  شك أنه خيال عبقر، وتخييل بديع، فيه من العلم جميع.

ومن أراد تسليم الفؤاد، بحسن الظن برب العباد. وأنه يُجري القلم ويفتح بالعلم على قلب من أراد، من باب الإلهام وفهم المُراد، فذلك فتح على من فهم فاستزاد.

 إذ لا يعرف الفتح إلا صاحب فتح، ولا يذوق النّفح إلا ذو نفح.

اما من عرفنا فقد عرّفناه فعرفنا، وكاشفناه فكشفنا.

ففهم الكتاب ونجوى روحين في عقل كاتب.

فتلك لعمرك ريح السعد حملت على يم التيسير إلى شواطئ العرفان المراكب.

فسبحان الذي خلق الخلق وألهم العلم وزيّن السماء بزينة الكواكب.

والصلاة والسلام على خير عابد وساجد وماش وراكب.

وكتبا

29-06-2020


[1] وسق الوسق: جمع المتفرق. يقال: وسقت الشيء: إذا جمعته، وسمي قدر معلوم من الحمل كحمل البعير وسقا.

مقالات ذات صلة

محاضرة حرب المعنى
كلمة الشيخ مازن الشريف في مجلس علماء الرباط المحمدي الفلوجة العراقأحبابنا في أرض العراق الحبيب،  أرض الأنبياء والصالحين، وأرض أجدادنا وأسيادنا.حي العراق وسادة الأسيادمن...
13 دقائق للقراءة
في مقام الخمرة القدسية
دروس الفتح المحمدي : في مقام الخمرة القدسية. 🍃معاني عرفانية وكلام عن أحوال الله، وسكرهم بحب الله🍃 الحمد لله الذي علينا تجلى وعنا ما...
11 دقائق للقراءة
نص محاضرة: هذه فاطمة
دروس الفتح المحمدي: هذه فاطمة. كلام و مقام عن السيدة فاطمة عليها السلام ابنة خير الأنامكلمات حق تحت اللواء المحمدي و نفحات فيض من...
9 دقائق للقراءة
هدية عرفانية من كتاب الوصايا
يا بني: إن الله يعطي عبده بلا سؤال، دلالا منه له.ويمنع عطاء عبده على كثرة السؤال، دلالا منه عليه.فمن دلله، جمّله.ومن تدلل عليه، ذلّله.فإن...
< 1 دقيقة للقراءة
كلمة على سطر الحق
أخي وصديقي الشيخ الدكتور بدري المداني.عرفته منذ أكثر من عقد من الزمان، وسافرنا معا لعدد كبير من الدول، وترافقنا في منابر الإعلام والندوات دفاعا...
3 دقائق للقراءة
أهل الله
ليس أعز على الإنسان من أهله، والله أشد حبا وأعظم عزا، فكيف إذا كان لله أهل!!!إن قربهم منه وقربه منهم، وحبه لهم وحبهم له،...
< 1 دقيقة للقراءة
دعاء التوكل
توكلت عليك.يا من عليه التُّكلان.وإليه الرجعى.﴿فَیَوۡمَىِٕذࣲ لَّا یُسۡـَٔلُ عَن ذَنۢبِهِۦۤ إِنسࣱ وَلَا جَاۤنࣱّ﴾ (١).يا من جعل الدنيا دار امتحان، والآخرة دار مثوبة وامتنانلمن أتاه...
< 1 دقيقة للقراءة
لن أحتفل بعاشوراء
لن أهنئ أحدا بعاشوراء.لأني أعلم أن موسى لم ينج فيها، ولا نجا نوح ويونس ولا يوسف ولا إبراهيم.بل كل ذلك من وضع بني أمية،...
2 دقائق للقراءة
تحية لتلاميذي
تلاميذي هم أبنائي، نمور علمتهم ودربتهم ومنحتهم ثمار عذابات عمري وخلاصة شقاء سنوات التدريب القاسي والبلاء المر.وفي مدرستي يكون التعليم في الحال والمقال، في...
< 1 دقيقة للقراءة
عن معنى التصوف
التصوف: علم مخصوص، وصفّ مرصوص، وعمل بالنصوص. فالتصوف، الذي نرى أصل اشتقاقه من الصفاء، أكثر من كونه من الصوف والصًّفة، هو علم يختص به...
< 1 دقيقة للقراءة