تكريم من عميد ونقيب السادة الأشراف الهاشميين، رئيس المجلس الأعلى للسادة الأشراف الحسينيين وأبناء عمومتهم ومحبيهم بدولة فلسطين سماحة السيد الشريف الدكتور أحمد سالم أبو عمرة الحسيني.

2 دقائق للقراءة

تكريم من سادة كرام، ومن يد اخ كريم، حسيني شريف، وسيّد عزيز، من ارض فلسطين المباركة، ومن غزة الصامدة رغم حيف العدو وخذلان الاعراب.
عرفته شامخا ابيّا لا ينحني لضيم ولا يقبل مذلة، ناطقا بالحق يغلي في عروقه دم جده الحسين الشهيد عليه السلام، وفي امتزاج ذلك الدم بالدم الفلسطيني العظيم الأبي، كانت كرامة فوق كرامة، ووراثة من لدن الإمامة، التي جعلها الله لابراهيم ثم للمصطفين من ذريته، ولم ينلها الظالمون.
إن حب ال البيت واجلالهم وحب ذويهم برهان سلامة الايمان اذ ان النبي قال لا يحبهم الا مؤمن ولا يبغضهم الا منافق.
بل حبهم حجة على النجاة ودليل على السلامة قلبا وقالبا، حالا ومآلا، فهم الثقلان مع القرآن.
وهم سفينة النجاة من تعلق بهم نجا ومن تخلف عنهم هلك، وهذا كلام النبي الذي لا ينطق على الهوى.
وان أئمة اهل السنة ضربوا المثال في عشق ال البيت. ففي حبهم والولاء لهم استشهد الامام ابو حنيفة.
وعلى محبتهم عاش الامام مالك.
وفي حبهم انشد الامام الشافعي أروع الاشعار، وفي مصابهم ايضا، وكذلك اعلام التصوف واقطابه.
ولا يأنف من هذا إلا مريض قلب ونفس، وهم كما هم في تاريخ الأمة شرا وحقدا ومكرا ونفاقا، والله غالب على أمره.
تحية من القلب والروح لاخي وابن عمي الحسيب النسيب سماحة السيد الدكتور أحمد سالم ابو عمرة الحسيني عميد ونقيب السادة الأشراف الهاشميين، رئيس المجلس الأعلى للسادة الأشراف الحسينيين وأبناء عمومتهم ومحبيهم بدولة فلسطين.
وكم يشرفني أن أكون سفيرا للرحمة المحمدية التي هي نور الدنيا وبهجتها وأمان أهل الأرض أجمعين بفضل ما منح الله سبحانه لنبيه الأكرم صلى الله عليه وعلى آله وسلم، وعسى يقبلني ربي بذلك وأكون لها أهلا.
وإني أعتز بهذه الشهادة من اشراف فلسطين الاعزاء في ارض الملحمة وارض الصبر والفداء والقداسة، ارض البدايات والنهايات، وقلوبنا داعية وارواحنا ساعية لله بكل وسيلة ان ينصر فلسطين وغزة الصبر، وأن يكرمنا بشهادة عين اليقين على تحقيق وعد الاخرة وقيامة القائم ورجوع الحق الى اهله، كما اشهدنا على ذلك شهادة علم اليقين وشهادة حق اليقين..
ونحن معكم ومع كل نبض ال البيت وكل نَفَس للأحرار الذين انفت نفوسهم الضيم وابت انوفهم الذلة.
وشهادتكم سيدي تاج على القلب وعهد لاكمال المسيرة الى القدس ان شاء الله.
وإنه لصبح قريب.

ابو علي مازن بن الطاهر بن علي بن عمر بن علي الشريف.
سوسة
الاربعاء 15 نوفمبر 2018 09:45

مقالات ذات صلة

الحجة الساعية لكل أذن واعية
لكل أمر وإن جلى بيانه وغلب برهانه معاندون وجاحدون ممن فسد قلوبهم وغلبت ذنوبهم وأعماهم الله على علم. ولذلك قد يكثر المجادلون في أمرنا،...
4 دقائق للقراءة
رسالة إلى خطباء الجمعة
الحمد لله الذي فرّق الخلق وجمعه، وجعل افضل الأيام الجمعة.وصلى الله على الحاشر الجامع، نور كل جامع.وعلى آله مجاميع الخير، وجوامع البر.وبعد:خطب الجمعة محافل...
3 دقائق للقراءة
كلمة على سطر البيان
شيوخ التكفير الذين يكفرون الأمة ويستنقصون من قدر رسول الله ويكرهون يوم مولده ويقولون أن والديه في النار ويُبغضون آل بيته ويوالون قتلتهم….يجوز لهم...
< 1 دقيقة للقراءة
القرآن الكريم معجزة الله الخالدة
الحمد لله الذي نزّل على عبده الكتاب، وسبّب الأسباب، وهدى إلى سبيل الهدى والصواب. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد عدد...
3 دقائق للقراءة
حال ومقال
ربّ ظانٍّ أنّي خير منه، وهو خير مني. يرى انعكاس حسناته علي، فيظنني محسنا. وربّ ظانّ أني شرّ الخلق، وهو مني أشر.يراني بعين السوء...
2 دقائق للقراءة
سُنّة الله وفقْهُ ما تراه
لله جل في علاه سنن، قوانين وضعها ومقادير سطّرها ونظم نظّمها ونظّم بها وأخضع لها ملكوته كله، والبشر ضمن ذلك. وفي القرآن تبيان وقصص...
5 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن الوحدة والإنسانية)
كلمة وصلتني من النجف الأشرف من آية الله العلامة السيد فاضل الجابري الموسوي:  “احسنت أيها السيد الشريف والعالم الحصيف والباحث المنصف صاحب القلم البديع...
3 دقائق للقراءة
قضية للنقاش
السلام عليكم. اسئلة اود طرحها، ومن حقي كمسلم وكمكلّف عاقل مأمور من خالقي بالتدبّر والتفكّر أن أطرح أي سؤال أشاء، وأن يتم مناقشتي والإجابة...
4 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن التصوف)
هنالك امور دخيلة على التصوف انا ضدها تماماوقد أساءت للتصوف الحق: مثل الخزعبلات، والشطح الناتج عن اللبس، والدجل والشعوذة، وادعاء الولاية والكرامة، والجهل بالقران...
< 1 دقيقة للقراءة
هل الحسين أمة قد خلت
كلما ذكرنا الإمام الحسين وكربلاء وما كان فيها من محنة وملحمة وقتل يشيب لهوله الولدان، وذبح لابن بنت نبي الإسلام، يخرج عليك بعضهم ممن...
2 دقائق للقراءة