باب الرحمة

لا إله إلا الله محمد رسول الله

2 دقائق للقراءة

الحمد لله الذي أرسل عبده وحبيبه، سيدنا وإمامنا محمدا، بالهدى والحق، رحمة للعالمين، وبعثه خاتما للأنبياء وسيدا للمرسلين.
صلى الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين، كما صلى على إبراهيم في العالمين، إنه حميد مجيد.
وإن بعثة الحبيب الأعظم عليه صلاة الله وسلامه كانت ضمن الرحمة، فقال عنه باعثه ومرسله سبحانه وتعالى: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ (١٠٧)﴾ [الأنبياء].
ذلك أن الرحمة قد جعلها الله صلة بينه وبين خلقه، فبيّن أنه وسع كل شيء رحمة، وأن رحمته وسعت كل شيء، بل إن حملة عرشه يسبحون بحمده ويذكرون رحمته العظيمة الواسعة: ﴿الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ﴾ [غافر: ٧]
وإن هذه الرحمة العظيمة، متصلة بباب عظيم، هو باب الرحمة، وباب الله ورسوله، وهو العلم بالله، وشهادة أن لا إله إلا الله.
تلك الشهادة العظيمة التي جعلها الله مفتاح الجنة، وباب كل خير، فدعا نبيه ودعا كل مؤمن وكل مخلوق إلى الشهادة والعلم اليقيني أن الله حق واحد فرد صمد، فقال جل في علاه: ﴿فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ﴾ [محمد].
إن الشهادة التي تثبت في القلب يقينا راسخا وإيمانا قويا يصل إلى مقام الإحسان، ويتبين العقل حقيقتها بالنظر في الموجودات والتدبر والتفكر، ثم تشرق في الروح نورا وخيرا وعرفانا وتزكية.
وإن عمل الأنبياء كان تعليم الناس عن ربهم، وتقريبهم منه، وتعريفهم به، وترسيخ التوحيد في قلوبهم، مع براهينه وشواهده، فالله لا إله إلا هو، وهو الخالق الذي ليس كمثله شيء، سبحانه وتعالى.
وعلى هذا عكف الصالحون والعارفون وأهل الذوق والشوق، فهم رحمانيون راحمون بما عرفوا من رحمة الله وما ذاقوا من حلاوة قرب الله.
إن تعميق فهمنا لمعاني شهادتنا بوحدانية الله، وبأنه الأقرب والأرحم، يجعلنا لله أشد حبا ومن الله أكثر قربا.
وإن هذا الحب ينجلي في حبنا لحبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام ولآله سفينة نجاة المؤمنين المخلصين، ولأصحابه الذين آزروا وأيدوا وصبروا وربط الله على قلوبهم وألف بينهم، وأهل الفضل من أمته، محبة نرى ثمارها المونعة كلما تعمقنا في شهادة الحق حتى لا تكون مجرد كلمة باللسان بل عمقا قلبيا وعقليا ومعرفيا وروحيا.
ويكون مع ذلك كله إيمان بالرسل والأنبياء والكتب المقدسة السماوية التي أنزلها الله، وبالملائكة والغيب كله، والقضاء والقدر والقيامة والجنة والنار، إيمانا راسخا على بينة، في بساط رحمة وكنف رحمة، ومقصد خير للإنسانية كلها.
نسأل الله التوفيق لأحباب رسول الله، ولكل من عرف الله، ولنا ولكم معهم برحمة من الله، حتى نكون خدما مخلِصِين للوحدانية، وجندا مخلَصِين للرحمانية، ودعاة صادقين للرحمة المحمدية.
وأن نكون من أولي الألباب الذين هداهم الله والذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، حتى ننال تشريف وتكليف وكنه وسر وحقيقة هذه الآية العظيمة:
﴿الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (١٨)﴾ [الزمر: ١٦

سوسة، تونس
16/11/2018

مقالات ذات صلة

القرآن الكريم معجزة الله الخالدة
الحمد لله الذي نزّل على عبده الكتاب، وسبّب الأسباب، وهدى إلى سبيل الهدى والصواب. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد عدد...
3 دقائق للقراءة
حال ومقال
ربّ ظانٍّ أنّي خير منه، وهو خير مني. يرى انعكاس حسناته علي، فيظنني محسنا. وربّ ظانّ أني شرّ الخلق، وهو مني أشر.يراني بعين السوء...
2 دقائق للقراءة
سُنّة الله وفقْهُ ما تراه
لله جل في علاه سنن، قوانين وضعها ومقادير سطّرها ونظم نظّمها ونظّم بها وأخضع لها ملكوته كله، والبشر ضمن ذلك. وفي القرآن تبيان وقصص...
5 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن الوحدة والإنسانية)
كلمة وصلتني من النجف الأشرف من آية الله العلامة السيد فاضل الجابري الموسوي:  “احسنت أيها السيد الشريف والعالم الحصيف والباحث المنصف صاحب القلم البديع...
3 دقائق للقراءة
قضية للنقاش
السلام عليكم. اسئلة اود طرحها، ومن حقي كمسلم وكمكلّف عاقل مأمور من خالقي بالتدبّر والتفكّر أن أطرح أي سؤال أشاء، وأن يتم مناقشتي والإجابة...
4 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن التصوف)
هنالك امور دخيلة على التصوف انا ضدها تماماوقد أساءت للتصوف الحق: مثل الخزعبلات، والشطح الناتج عن اللبس، والدجل والشعوذة، وادعاء الولاية والكرامة، والجهل بالقران...
< 1 دقيقة للقراءة
هل الحسين أمة قد خلت
كلما ذكرنا الإمام الحسين وكربلاء وما كان فيها من محنة وملحمة وقتل يشيب لهوله الولدان، وذبح لابن بنت نبي الإسلام، يخرج عليك بعضهم ممن...
2 دقائق للقراءة
هل نامت كي نوقظها
كل مرة، وكلما ذكرنا كربلاء، او تكلمنا عن الإمام الحسين، وعن قتلته وإجرامهم، وعن ووجوب أن يتخذ المسلم موقفا من ذلك لأن النبي أمره...
4 دقائق للقراءة
مفاهيم يجب أن تصحح
*ان تكون سنيّا، لا يعني أن تكون ناصبيّا. النواصب شراذم قتلت من السنة أكثر من غيرهم. *أن تكون صوفيا فهو يعني أنك تحت لواء...
< 1 دقيقة للقراءة
وصية الهجرة
هاجر من ذنوبك، إلى كنف محبوبك. وفر إليه به، تجده عنده. وادعه إليك، تجده عندك. فإن الهجرة من دنس الذنوب، إلى كنف المحبوب، يحقق...
< 1 دقيقة للقراءة