الاستقامة خير من الف كرامة

2 دقائق للقراءة

“الاستقامة خير من الف كرامة”. اتخذوها شعارا ونسبوها لاحد الصالحين.
مما يعني استبطانا ان الاستقامة خير من الف معجزة، لان الكرامة تاييد من الله للولي، كما ان المعجزة تاييد منه للرسول والنبي.
وإن كانت الاستقامة الظاهرية التي قد يبلغ ذروتها المنافقون، خير من الف كرامة يهبها الله لاوليائه، أليس ذلك علوا على الله وأوليائه؟
بل وإن كانت الاستقامة الحقيقية لعامة الناس أعظم ألف مرة من الكرامة التي يهبها الله تكريما لولي من أوليائه هو سيد أهل الاستقامة ظاهرا وباطنا، الا يعني ذلك استهانة بالكرامة والمُكرَّم والمُكرِم؟
هل يحتاج الله من يعلّمه ان الكرامة من لدنه لا تكفي وليست بشيء امام استقامة قد لا تكون مقبولة او صادقة، ثم ان هي صدقت فلا يبلغ مستقيم بذاته ما يهب الله من عنده لمن اجتباهم لسرّه وكرامته كما اجتبى المرسلين لوحيه ومعجزاته.
إن الكرامة الإلهية امر عظيم لا ينبغي ان يُعلى عليه بدعوى الاستقامة، فما ذلك إلا تلبيس منافقين ليجعلوا اهل الله دونا، ويتخذونهم سخريّا، ولا يرون برهان الله وكرامته لهم كافيا لصدق الولاية بل يجتنبونهم لكل متشدق وخبيث يُنكر الكرامة ويدعي الاستقامة.
بل الحق أن “الكرامة برهان ألف استقامة”.
لا يهبها الله الا لمن استقام له باطنه مهما تشكّل ظاهره، فهو اعلم بأوليائه وأصفيائه.
فمنهم من كان شيخا فقيها مربيا.
ومنهم من كان مجذوبا سطوحيا هائما سكرانا في حال لا يحيط به الا ربه.
ومنهم من اظهرهم وأشهرهم، ومنهم من اخفاهم عن عبادهم تتجافاهم الاعين، فهم كما وصفهم الحبيب: “الاتقياء الاخفياء الذين اذا حضروا لم يُعرفوا وإذا غابوا لم يُفتقدوا”.
وفيهم من تأتيه وفود العلماء ويرتدي احسن الثياب كالسادة الجيلاني والرفاعي والشاذلي، ومنهم مجاذيب كالبدوي السطوحي الذي يجلس فوق السطح ينظر الى السماء، ومنهم ذلك الذي وصفه رسول الله حين قال: رُب اشعث اغبر مدفوع بالابواب لا يؤبه له لو اقسم على الله لابره”.
ولعل من حوله الف مدع للاستقامة، والف مستقيم لم يجعل الله له كرامة، بل هو في باب الرجاء بين الهلاك او السلامة.
فليست استقامة العبد ولا عبادته سر حب الله ورحمته ولا هي باب جنته ومعراج قربه، فتلك نفحاته ورحماته بما شاء على من يشاء.
اجل عليك بالاستقامة، لكن احذر ان تظن انها تساوي مثقال ذرة من كرامة.
فاستقم واعبد والزم غرزك ولا تعد حدّك، ودع اهل الله لربهم، او سر مع الركب، فما خاب من سار في ركابهم، واسال الله بهم القبول، فليس ذلك مما تبلغك اياه استقامتك، ولا مما تضمنه بعبادتك لو عبدت الف سنة، فقد عبد ابليس قبلك اضعاف ذلك.
نسأل الله السلامة وبركة الكرامة وخير الاستقامة.

6 سبتمبر 2018 22:12

مقالات ذات صلة

كلمة على سطر البيان
شيوخ التكفير الذين يكفرون الأمة ويستنقصون من قدر رسول الله ويكرهون يوم مولده ويقولون أن والديه في النار ويُبغضون آل بيته ويوالون قتلتهم….يجوز لهم...
< 1 دقيقة للقراءة
القرآن الكريم معجزة الله الخالدة
الحمد لله الذي نزّل على عبده الكتاب، وسبّب الأسباب، وهدى إلى سبيل الهدى والصواب. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد عدد...
3 دقائق للقراءة
حال ومقال
ربّ ظانٍّ أنّي خير منه، وهو خير مني. يرى انعكاس حسناته علي، فيظنني محسنا. وربّ ظانّ أني شرّ الخلق، وهو مني أشر.يراني بعين السوء...
2 دقائق للقراءة
سُنّة الله وفقْهُ ما تراه
لله جل في علاه سنن، قوانين وضعها ومقادير سطّرها ونظم نظّمها ونظّم بها وأخضع لها ملكوته كله، والبشر ضمن ذلك. وفي القرآن تبيان وقصص...
5 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن الوحدة والإنسانية)
كلمة وصلتني من النجف الأشرف من آية الله العلامة السيد فاضل الجابري الموسوي:  “احسنت أيها السيد الشريف والعالم الحصيف والباحث المنصف صاحب القلم البديع...
3 دقائق للقراءة
قضية للنقاش
السلام عليكم. اسئلة اود طرحها، ومن حقي كمسلم وكمكلّف عاقل مأمور من خالقي بالتدبّر والتفكّر أن أطرح أي سؤال أشاء، وأن يتم مناقشتي والإجابة...
4 دقائق للقراءة
كلمة وموقف (عن التصوف)
هنالك امور دخيلة على التصوف انا ضدها تماماوقد أساءت للتصوف الحق: مثل الخزعبلات، والشطح الناتج عن اللبس، والدجل والشعوذة، وادعاء الولاية والكرامة، والجهل بالقران...
< 1 دقيقة للقراءة
هل الحسين أمة قد خلت
كلما ذكرنا الإمام الحسين وكربلاء وما كان فيها من محنة وملحمة وقتل يشيب لهوله الولدان، وذبح لابن بنت نبي الإسلام، يخرج عليك بعضهم ممن...
2 دقائق للقراءة
هل نامت كي نوقظها
كل مرة، وكلما ذكرنا كربلاء، او تكلمنا عن الإمام الحسين، وعن قتلته وإجرامهم، وعن ووجوب أن يتخذ المسلم موقفا من ذلك لأن النبي أمره...
4 دقائق للقراءة
مفاهيم يجب أن تصحح
*ان تكون سنيّا، لا يعني أن تكون ناصبيّا. النواصب شراذم قتلت من السنة أكثر من غيرهم. *أن تكون صوفيا فهو يعني أنك تحت لواء...
< 1 دقيقة للقراءة