الإشراقة السابعة والثلاثون

2 دقائق للقراءة

من كتابنا: كتاب الإشراقات، الجزء الثاني

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

كل حجم، هو حجم، ويحاط به.

كل عدد، هو عدد، ويُحاط به.

كل سرعة، هي سرعة، ويُحاط بها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذا المعنى يدركه أكثر الذين يفهمون علوم الكون والتكوين[1].

فكل حجم كوني وملكوتي مهما بلغ، ومهما كان من مليارات مليارات السنوات الضوئية مثلا، أو ما فوق ذلك، أو أضعاف أضعاف الكون والسماوات والأفق الأعلى، فما هو عند الله سوى حجم، وقد أحاط به.

وكذا مهما صغُر الحجم فكان أدنى مليارات المرات من الذرة فهو حجم والله سبحانه أحاط به.

بل ذلك الأدنى هو في عين التدقيق كون كامل، فخلية واحدة هي كون لما فيها، وذرة واحدة هي كون لما فيها.

وكل ذلك الأعلى والأكبر هو في عين الإحاطة ذرة متناهية الصغر محاط بها.

﴿وَاللَّهُ مِن وَرَائِهِم مُّحِيطٌ﴾[2] 

وكل عدد لأي شيء خلقه الله، مثل عدد النمل من يوم بدأ الخلق إلى يوم القيامة، وعدد السمك والطير والدواب والخلق وضمنهم ذرية آدم وحبات الرمل وقطرات الماء وعدد الذرات وأعداد الكواكب، كل ذلك ما هو إلا عدد ويُحيط الله به.

﴿ وَأَحۡصَىٰ كُلَّ شَیۡءٍ عَدَدَۢا﴾[3]

ولمن أراد أن يتصور شيئا من عظمة الله، فليتصور كل تلك الأعداد التي لا يمكن حصرها، وكيف أن الله يأتي بها يوم القيامة، وبكل فعل وشيء كان دون تفويت ولا تفريط: ﴿وَنَضَعُ ٱلۡمَوَا⁠زِینَ ٱلۡقِسۡطَ لِیَوۡمِ ٱلۡقِیَـٰمَةِ فَلَا تُظۡلَمُ نَفۡسࣱ شَیۡـࣰٔاۖ وَإِن كَانَ مِثۡقَالَ حَبَّةࣲ مِّنۡ خَرۡدَلٍ أَتَیۡنَا بِهَاۗ وَكَفَىٰ بِنَا حَـٰسِبِینَ﴾[4].

ثم ليحاول ما استطاع عقله العاجز أن يتصور وهو يتمثل كل تلك الأعداد التي لا يمكن على وجه الحقيقة لبشري تصورها،  ولينظر في عظمة الله سبحانه إذ يقول: ﴿مَّا خَلۡقُكُمۡ وَلَا بَعۡثُكُمۡ إِلَّا كَنَفۡسࣲ وَا⁠حِدَةٍۚ إِنَّ ٱللَّهَ سَمِیعُۢ بَصِیرٌ﴾[5].

أما السرعة والتي تبلغ ما لا يُتصوّر من أضعاف سرعة الضوء التي يتخذها الجهلة بالله صنما، فإنها مهما بلغت سرعة مُحاط بها، وكما أن حركة البشري السريعة هي في عين الذبابة بطيئة، وحركة الذبابة السريعة هي في عين البعوضة بطيئة، وحركة الضوء السريعة هي في عين النور بطيئة، فكل سرعة في عين خالقها سرعة جامدة، محاط بها.

ولا يتداخل عنده من ترك السرعات المختلفة وما يكون فيها من حركات متفواتة السرعة والتسارع شيء. فسبحان العظيم العليم.

وكل ما ذكرنا مُحاط به أيضا في الكتاب والقلم من قبل خلق الملكوت، ومحاط به في الكتاب الذي يتم فيه استنساج كل ما تم في الحياة الدنيا.

وتجد معاني هذه الإشراقة مجتمعة في قوله سبحانه: ﴿وَمَا یَعۡزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن مِّثۡقَالِ ذَرَّةࣲ فِی ٱلۡأَرۡضِ وَلَا فِی ٱلسَّمَاۤءِ وَلَاۤ أَصۡغَرَ مِن ذَ ⁠لِكَ وَلَاۤ أَكۡبَرَ إِلَّا فِی كِتَـٰبࣲ مُّبِینٍ﴾[6].


[1] وقد بيّنا في كتابنا “الرقيم المعلَّم” أمورا من الكون وأحجامه وسرعاته وأعداده يمكن الرجوع إليها لمزيد الفائدة. وفيه إشارة لهذه الإحاطة والإشراقة.

[2] البروج الآية 20

[3] الجن الآية ٢٨

[4] الأنبياء الآية ٤٧

[5] لقمان الآية ٢٨

[6] يونس الآية ٦١

مقالات ذات صلة

صلوات مباركات
اللهم صل على سيدنا محمد.وعلى آله.ذوي العقول والنهى.الذي صدق فيما أمر وفيما نهى.والذي جاوز بترقي الحضرةسدرة المنتهى.والذي ما من مدلهمة الا وهو لها.وما من...
< 1 دقيقة للقراءة
أدب الحضرة
إذا كنت عند أهل الله فالزم الأدب.واجعل نفسك تحت أقدامهم.ولا تقل “أنا”.بل قل: هو، وهم.فهو الذي أعطى، وهم الذين نالوا العطاء.ولا يُنال العطاء إلا...
< 1 دقيقة للقراءة
ذكر وفكر وشكر
يا بني:إذا أصبحت فقل: سبحان الله ولا إله إلا الله.أصبحت بالله لله ذاكرا، وبالله لله شاكرا.ثم صل على حبيب الذي ذكرت، ونبي الذي شكرت.تجد...
< 1 دقيقة للقراءة
تبت إليك
بسم الله الرحمن الرحيم.اللهم صل على محمد وعلى ال محمد مولايمن للعاصي الناسي، ذي القلب القاسي.صريع الوسواس الخناس.يستخفي بذنبه عن الناس وينسى رب الناس.مولايقد...
< 1 دقيقة للقراءة
من كتاب الاستغفار
اللهم اني استغفرك من الذنوب التي ما جعلت المغفره الا لها، ولا كان الاستغفار الا منها.تلك الذنوب التي اطلعت عليها، فوافقت منك نظرة عفو...
< 1 دقيقة للقراءة
مرضى الارتياب
شر البرية قوم لا يجدون الا الارتياب سبيلا، وان لم يجدوا عليه دليلا.ان لقيهم الحق ارتابوا.وإن اعترضهم الباطل اتبعوه وظنوا انهم اصابوا.ان صدق صادق...
< 1 دقيقة للقراءة
ورد الاعلى
ورد مبارك بسوره الاعلى، فيه خير كبير. وهو لرفع المقام وصرف البلاء وقضاء الحاجات.وكذلك الفتوحات والفيوضات.١/ تتلو سورة الأعلى من من سبعه الى 17...
< 1 دقيقة للقراءة
رسالة إلى الٱل
لكم يا آل محمد بيعة في عنقي ما حييت.أوالي من يواليكم، وأعادي من يعاديكم.ولا أرضى الدنيّة فيكم. فاقبلوني أسفل الخدم، وموطأ القدم.وإني لفارس معمعة،...
2 دقائق للقراءة
بين الولي والدعيّ
قدم كل ولي لله على رقبتي.وقدمي على عنق كل دعي، يدعي وصلا بليلى وليلى لا تعرفه.ولي قلب يحدثني، ولم يكذب علي قط.به أمِيز الصادق...
< 1 دقيقة للقراءة
رسالة إلى الإمام عليه السلام
مولاي، شغلني أمرك وشغفني حبك.ولم تركَ عيني، لكن عين روحي رأتك، وصحبتك طويلا.ولم ألتقيك في الدنيا ولا عرفتك فيها.ولو كان مولدي في زمنك هل...
2 دقائق للقراءة