Mazen Cherif

لقاء مع رئيس مجلس النواب الشيخ عبد الفتاح مورو

لقاء طيب جمعني اليوم في رحاب مجلس النواب مع رئيسه الشيخ عبد الفتاح مورو، رفقة اخي وصديقي محمد المداني بخوش الغوثي.
لقاء تركز حول الوطن، وشجون تتعلق به.
ثم اخذنا الكلام الى وفاة رئيس الجمهورية وجنازته وسير الشيخ مورو والصورة الشهيرة التي تناقلتها وسائل اعلام وطنية ودولية، وكانت موضوع قصيدتي التي القيتها في لقاء تلفزيوني على قناة نسمة، وقصة وصية الباجي له بالسير في جنازته.
كما حدثني عن ذكرياته مع الشيخين الطاهر والفاضل بن عاشور، وعن التصوف والشيخ محمد المداني والشيخ محمد بخوش الغوثي. فالشيخ مورو صوفي ومتشبع بالمدرسة الدينية والروحية التونسية، مما ميز شخصيته وخطابه.
تربطني بالشيخ مورو صداقة متينة منذ سنوات، صداقة متّنها التصوف وأطرها الفكر ومحبة الوطن.
وقد بينت لرئيس مجلس النواب التونسي انني أشاركه الايمان بالدولة المدنية، التي تتجاوز حدود الأيديولوجيا والسياسة، وانني دائما في خدمة الوطن فكرا وابداعا وصدقا وشجاعة في الحق.
وطن نريده افضل وأجمل، ودولة نريدها منيعة قوية، بمؤسساتها وشعبها.
كما نريد للبلاد الخير، وأن تكون الانتخابات القادمة تنافسا نزيها بين برامج اصلاحية واستراتيجيات بناءة ترسم لنا ولأبناءنا مستقبلا مشرقا يستحق الحياة.
عاشت تونس
#تونس_الخير🌹

#، #، #