مقدمة مجموعتي القصصية “وجوه”

< 1 دقيقة للقراءة

 

“وجوه”، هكذا أراد الحرف لتشكل ملامح شخوص هذه المجموعة، وجوه متعددة متناقضة تمثل الحياة بجوانبها، بين الرمزي والمباشر، وبين العجائبي والواقعي، ضمن نسيج سردي متشابك حينا وانسيابي حينا آخر.

وجوه” رحلة متعبة للعقل والقلب معا، بين البلبل وما يرمز إليه، والضبع وحكايته، والخائن وملامحه، وقصة رحمة التي ينبجس منها نور المرحمة رغم ويلات التكفير والتفجير، ثم ذلك القطار الذي يمضي ولا يمضي، وتلك الشجرة وما تمثله.

هي وجوه كثيرة تمثل وجها واحدا: الإنسان، رمزا وذاتا وشخوصا. انسجاما وتناقضا. الانسان: عاقلا ومجنونا، وفيا وخائنا، عظيما وحقيرا، بلبلا وضبعا.

ومن خلف تلك الوجوه يطل وجه الشيطان، رمزا وحقيقة، فهل يصبح بعض البشر شياطين، وهل يرتدي الشيطان وجوها أخرى غير وجهه الحقيقي؟

في “وجوه” وجهة نظر، وتوجهات فكر، يختفي الكاتب فيها خلف جنون الراوي وعبثه بالسرد والوصف والأحداث، وخلف تلك التقمصات الكثيرة لشخصيات من الواقع لعل رسمها أصابته أحوال من السيريالية وأطوار من العجائبية، لكنها وجوه من بني آدم حتما.

عليك أن تختار وجهك، وأن ترى في الوجه وجهتك الحياتية، وأن ترصد وجوه البشرمن حولك فيما تقرأ من سطور. فالعالم اليوم يعج بالوجوه، وبالأقنعة أيضا، التي تسرق وجوه أشخاص آخرين، كما يسرق الضبع وجه بلبل.

لن أطيل عليك بكلماتي العاقلة، وأتركك أمام هذا الجنون، وإن من الجنون لحكما لا يحيط بها إلا قلة من المجانين العقلاء.

 

مازن الشريف

سوسة 03/09/2019   18:26

منشورات ذات صلة

قطار…شجرة…وأوراق… من مجموعتي القصصية “وجوه”
كنت في القطار، وكان قد مضى من الليل نصفه أو أكثر. في تلك الرحلة التي كان علي أن أقوم بها، وقد كنت قبل ركوب...
3 دقائق للقراءة
حكاية “خائن”
حكاية “خائن” من مجموعتي القصصية: وجوه مازن الشريف خائن خائن خائن!! وماذا في الخيانة؟ عيب أم عار؟ يا للمتخلفين الحمقى، أصحاب الشعارات والمثل والأخلاق...
5 دقائق للقراءة
يين يانغ، التكامل المتناقض من رواية المعلم
بالرغم من التطابق الكلي بينهما في الشكل، فإن يين ويانغ كانا مختلفين تماما من الداخل. ولدا في أسرة ثرية في أرض التيبت، قريبا من...
11 دقائق للقراءة
تشي…ملِك الطاقة الحيوية من رواية المعلم
*تعني كلمة تشي chi باللغة الصينية الطاقة الحيوية، وفيها فنون كثيرة من بينها فن تايتشي. لم يكن تشي يذكر طفولته لأحد، ويحتفظ بها في...
3 دقائق للقراءة
حرب المعنى…من تايبنغ إلى برهان. من رواية المعلم
منذ أزمنة سحيقة غابرة ، في عالم بعيد عن عالم الفانين، حيث الخلود ممكن والاندثار ممكن ايضا، هنالك قبل ان توجد ارضكم وشمسكم ،...
8 دقائق للقراءة
حكاية تنين من روايتي: المعلم
ليس الأمر معقدا كما تعتقدون، بل هو بسيط جدا، فقد وُجدت تنينا. فتحت عيني في واد شاسع، وغادرت البيضة، لم أعرف لي مصدرا. ومن...
5 دقائق للقراءة
أخضر من مجموعتي القصصية: وجوه
لم يكن “أخضـر” رجلا عاديا، بل كان رجلا خارقا، صحيح أنه لم يكن يطير أو يحرك الأشياء دون لمسها، لكنه رغم ذلك رجل خارق،...
8 دقائق للقراءة
شجرة الحكمة وجبل الخلود كما وصفهما مخطوط ينسب للمعلم الكبير من روايتي: المعلم الكبير
حين ارتفعت بي الغيمة كانت روحي تشف حتى رأيتني كالبلور ورأيت أحاسيسي وأفكاري خيوطا ملونة. وكان التنين الأبيض يحملني في الغيمة، ومن حولي كرة...
10 دقائق للقراءة
شيطان
لم اتصور اني سألتقي في حياتي شيطانا، ليس مجازا، ولا رجلا سيئا كالشيطان، بل شيطانا حقيقيا، كائنا من عالم الظلام، لكن ذلك حدث، ووجدتني...
11 دقائق للقراءة
“وهم” (محاولة فاشلة لقصة غير حقيقية)
كنت صغيرا حين التقيت “وهم” لأول مرة. كان أنيقا كأحد نبلاء القرون الوسطى، مراوغا كثعالب القصص، مرحا ككل الأوهام المخاتلة. ورغم عمره الطويل، فهو...
11 دقائق للقراءة